الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 09:08 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

س و ج .. تعرف علي مصادر تلوث الالبان وطرق الحماية 

يعتبر الحليب اكثر الأغذية اهميه لانه يحتوي علي معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الانسان في مراحل النمو المختلفه بسبب سهوله هضمه وعظيم قيمته الغذائية , ونظرا لما يتمتع به الحليب من العناصر الغذائية الضرورية والمحتوي العالي من الرطوبة والحموضة المعتدلة لذلك فانه يعتبر مكان غذائيا ممتازا لنشاط الكثير من الميكروبات والتي قد تنتقل الي الانسان عن طريق تناول الحليب الملوث وتعد المجموعة القولونية من اشهر هذه الملوثات

ما هي أهم الميكروبات التي قد تصيب الحليب؟

الايشرشيا كولاي

تعد "الايشرشيا كولاي"المنتجة لسموم الشيجا هي جرثومه يمكن ان تسبب مرضا وخيما عندما تنتقل للإنسان عن طريق الحليب الخام حيث انها تنمو في درجات حراره تتراوح بين 7 درجات الي 50 درجه مئوية

وتشمل اعراضه: المغص البطني والاسهال الذي قد يتطور في بعض الحالات الي اسهال دموي كما تحدث الحمي والقيئ وتتراوح فتره الحضانة ما بين 3و 8 ايام وتستمر في المتوسط 3 او 4 ايام ويتعافى معظم المرضي في غضون 10 ايام .

كما تؤدي الإصابة الي مرض مهدد للحياة لاسيما في الاطفال وكبار السن مثل متلازمه انحلال الدم اليوريمي والتي تتمثل في الفشل الكلوي الحاد وفقر الدم الانحلالي وانخفاض عدد الصفائح الدموية وقد تؤدي ايضا الي مضاعفات عصبيه مثل النوبات والسكتة الدماغية والغيبوبة.

بكتيريا "الكلبسيلا"

هو أحد انواع البكتريا الممرضة التي تسبب الإصابة بأمراض مختلفة للإنسان مثل التهاب الجهاز التنفسي العلوي والرئتين والتهابات المسالك البولية وتلوث الدم ويكون جميع الافراد معرضون للإصابة بعدوي الكلبسيلا لكن الاشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي وكبار السن أكثر عرضه للإصابة بالعدوي.

ما هي مصادر تلوث الحليب الخام ؟

1. الضرع: توجد الميكروبات عاده في الضرع من خلال منافذ عده تمر خلالها الميكروبات الي داخله ولكن تغير الظروف في الضرع نتيجة لحدوث مرض او اصابه او عمليه حلب غير سليمه قد يؤثر تاثيرا كبيرا علي انواع واعداد الميكروبات الموجودة به حيث ان التهاب الضرع قد يؤدي الي تواجد ملايين من البكتريا الممرضة لكل مليلتر من الحليب.

2. السطح الخارجي للحيوان: قد يتلوث السطح الخارجي للحيوان بالأتربة والروث وهذه الملوثات تحمل العديد من الميكروبات التي تجد طريقها الي الحليب ويعتمد عددها علي مدي نظافه الحيوان قبل عمليه الحلب.

3. أدوات الحليب: من المعروف ان نسبه كبيره من الميكروبات في الحليب تصله من خلال ادوات الحلب وبقايا الحليب التي تترك علي الادوات المستخدمة تكون بيئة مناسبه لنمو الميكروبات ويساعد علي هذا النمو درجات الحرارة المناسبة للنمو الميكروبي والتي تحفظ عندها هذه الادوات كذلك عدم التنظيف المستمر والجيد لهذه الادوات يهيئ الفرصة لنمو وتزايد اعداد البكتريا التي تعيش في طبقه الحليب التي تتكون علي الادوات نتيجة لتراكم بقاياه عليها.

4. مصادر أخري: الاشخاص الذين يقومون بعمليه الحلب يمكن ان يكونوا مصدرا لهذه الميكروبات في الحليب كما ان استخدام مصادر مياه غير نقيه من الممكن ان يكون مصدر التلوث بهذه الميكروبات.

ما هي طرق حماية الحليب من الميكروبات؟

1. توفير الحماية لمستهلكي الالبان من خلال وضع مواصفات خاصه وتحديد النسب القصوى المسموح بتواجدها وتجهيز معامل الجهات الرقابية بالأجهزة اللازمة لمتابعه ما جاء في هذه المواصفات.

2. تطبيق الشروط الصحية ومراقبه درجات حراره التخزين التي يجب ان يحفظ عندها الحليب حتي وصوله الي المستهلك.

3. احكام الرقابه علي مزارع الالبان والعنايه الطبيه بالحيوانات المنتجه ومتابعه الشئون الصحية الخاصة بصحه العمال والعناية التامة بنظافة وتعقيم الأجهزة والادوات المستخدمة في انتاج وتداول وحفظ الحليب والتأكد من عدم تلوثها.

4. التأكد من سلامه الماء المستخدم في غسيل الاواني.

5. الفحص الدوري لعينات مأخوذة عشوائيا بعد وضع خطه دوريه لذلك لمتابعه مدي مطابقتها للمواصفات القياسية.

6. نشر الوعي في هذا المجال عن طريق تقديم الاستشارات للمهتمين بإنتاج الالبان وكذلك عمل محاضرات وندوات للتوعية.

7. المساهمة في عمل ابحاث علميه ودراسات مشتركه مع الاقسام العلمية المختصة بإنتاج الحليب الخام والحرص علي سلامه وصحه المستهلك.