الأربعاء 17 أبريل 2024 مـ 04:11 صـ 8 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الحكومة تعلن سعر توريد القمح..ورئيس مركز البحوث الزراعية الأسبق: غير مجزي


قال الدكتور عبد العظيم طنطاوي رئيس مركز البحوث الزراعية الأسبق أن اعلان الحكومة سعر استلام القمح ب725 حنيه للاردب غير مجزي للفلاح في ظل ارتفاع تكاليف الانتاج.

أوضح في تصريحات خاصة للارض ان السعر العالمي مدعم من قبل حكومات الدول حيث يدعم الاتحاد الأوروبي المزارع ب50 مليار دولار سنويا، فضلا عن التزام التعاونيات استلام المحصول من المزارع وهو أمر غير موجود في مصر.
أضاف أن السعر المحلي قريب من العالمي حيث أن سعر الطن في البورصات العالمية بلغ 250 دولار للطن، اي ما يقرب من 4000 جنيه للطن.
أشار إلى أن مزارع القمح يعتبر محظوظ من بين المزارعين لانه الوحيد مع مزارع البنجر الذي تستلم منه الحكومة المحصول، بينما يتعرض مزارعو القطن والأرز والذرة والفول لجشع التجار والمضاربات.

اكد على اهمية تفعيل الزراعة التعاقدية لوقف الخسائر ورفع العبء عن كاهل المزارعين بإيجاد آلية تسويق محدده وواضحة.

واعلن الدكتور السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي إنه تم اعتماد سعر توريد القمح بواقع 725 جنيه للأردب بدرجة نظافة 23.5 و715 لدرجة نظافة 23 و705 للأردب درجة نظافة 22 ونصف.

وأضاف وزير الزراعة واستصلاح الأراضي خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد مع وزراء المالية والتجارة والصناعة أن مجلس الوزراء وافق على الزراعات التعاقدية وتفعيلها لمحصولي فول الصوية وعباد الشمس، وتم الاتفاق مع هيئة السلع التموينية ممثلة بالشركات التابعة لها للتعاقد مع المزارعين على المحصولين لأسعار متميزة بواقع 8000 جنيه لطن فول الصويا و8000 ونصف جنيه لعباد الشمس، مع تحمل تكلفة نقل المحصول من الأماكن البعيدة، وتقديم تقاوي للمزارعين وأخذ ثمنها مع التوريد.