الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 09:34 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

انطلاق الملتقى الدولي العربى للاسمدة غداً

ينطلق غداً الثلاثاء الملتقى الدولى السابع والعشرون للاتحاد العربى للاسمدة بحضور نفين جامع وزيرة التجارة والصناعة ويعقد الملتقى تحت شعار "الأمن الغذائي .. مسؤوليتنا المشتركة"، يأتي هذا الشعار بسبب وفرة مجموعة واسعة من المواد الخام - بما في ذلك الغاز الطبيعي وصخر الفوسفات والبوتاس والتي مكنت العالم العربي من أن يصبح مركزًا رئيسيًا لصناعة الأسمدة الدولية ومن المتوقع أن تزداد أهمية المنطقة العربية في المستقبل من خلال التركيز المستمر على العديد من مشاريع الأسمدة الجديدة.

واكد الدكتور شريف الجبلي، عضو مجلس إدارة الاتحاد العربي للأسمدة - ممثل صناعة الأسمدة المصرية بمجلس إدارة الاتحاد، أن الملتقى يحصل على كـل الدعـم مـن الحكومة وكـذلـك الشركات الـمصریة الـعامـلة فـي إنـتاج الأسـمدة مـما جعله مـوعدا عـالمیا ثـابـتا عـلى أجـندة جـمیع الـعامـلین والمھتمین بصناعة الأسمدة.

وأضـاف الدكتور الجبلي إن قـطاع الأسـمدة الـعربیة استطاع أن یـرسخ مـكانته في الـسوق الـعالـمیة نـتیجة لـوفـرة الـمواد الـخام، كما أن صـناعـة الأسـمدة تـمثل عـوائـدھـا أھـمیة كـبیرة فـي اقـتصادیـات الدول بما تمتلكه من الـغاز الـطبیعي وصخر الـفوسـفات والـبوتـاس، مشـیراً إلى أن الـبلدان الـعربـیة الـمنتجة والـمصدرة لـلأسـمدة وخـاماتھا تـساھـم عـوائـدھـا بـدون شك فـي دعـم الـتنمیة الاقـتصادیـة والاجتماعیة في الدول المنتجة.
ومن جانبه قال المهندس رائد الصعوب الامين العام للاتحاد العربى للاسمدة من المقرر انطلاق المنتدى السنوي السابع والعشرون للأسمدة خلال الفترة من 6-8 ابريل بمدينة السلام (شرم الشيخ) مضيفاً أن المنتدي يعتبر أهم حدث اقتصادي فيما يتعلق بصناعة الأسمدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأضاف الصعوب أنه من المتوقع أن يتجاوز عدد المشاركين في الملتقي السنوي الي أكثر من 100 شخصية بارزة من رؤساء شركات الأسمدة العربية والعالمية، ورؤساء المنظمات والهيئات الدولية ذات الصلة، ومجموعة من الخبراء والمديرين التنفيذيين والمديرين العامين وذلك من خلال التواجد بشرم الشيخ او عن طريق المشاركة عن بعد.

وأشار الصعوب أن الإتحاد العربي للأسمدة لتقديم منتدى أكثر تقدمًا، أنه لأول مرة طوال مسيرة الملتقي السنوي والذي يمتد لأكثر من ستة وعشرون عاماً سوف يتم عقد الملتقي علي تقنية الـ 3D Hybrid والذي يجمع مزيجاً من الحضور الفعلي بمدينة شرم الشيخ واخرين من خلال منصة التواصل عن بعد والتي تحتوي علي موقع المؤتمر المجهز بتصميم ثلاثي الابعاد والذي يحتوي علي معرض افتراضي، قاعة محاضرات، وغرف اجتماعات، كذلك يجمع الملتقي الدولي مجموعة من الخبراء والمتحدثين الدوليين مع منتجي الأسمدة في المنطقة العربية في محاولة لتعزيز القدرة التنافسية للمنطقة في السوق العالمية.

ويضم الملتقي متحدثين رفيعي المستوى، سيقدمون أوراق عمل متنوعة حول سياسات الأسمدة وتوجهات الأسواق العالمية، كما يقدم برنامج الملتقي هذا العام موضوعات تتعلق بالأمن الغذائي العالمي والتحولات والتحديثات الخاصة بصناعة الأسمدة ما بعد جائحة كورونا بجانب العديد من الموضوعات الهامة بمجالات صناعة الأسمدة بجانب المجال الزراعي.

واوضح الدكتور ياسر خيري مدير الدائرة الاقتصادية والتواصل وشؤون الزراعة - رئيس اللجنة التحضيرية للملتقى بأن الملتقي يعتبر فرصة للتواصل وتبادل الخبرات مع الحاضرين، كذلك توسيع شبكة التواصل والاتصال العربية الدولية، ويأتي الملتقي هذا العام تحت عنوان.." الأمن الغذائي: مسؤوليتنا المشتركة" مع التركيز بشكل خاص على سياسات الأسمدة العالمية، ووضع وتوقعات صناعة الأسمدة والمواد الخام والمزيد من الموضوعات الأخرى.

واشار مدير الدائرة الاقتصادية إلى أن الملتقى يعتبر فرصة لمقابلة صناع القرار في قطاع الأسمدة من المنطقة العربية وبقية العالم حيث تم تصميم الملتقى علي ان يكون محور اهتمام رؤساء شركات ومصنعي الأسمدة، والمدراء التنفيذيون والإداريون، المدراء العامين، مديري التسويق والتجارة وكبار الاقتصاديين وعلماء الزراعة، الاستشاريين، معاهد البحوث، المستثمرين، المنظمات الإقليمية والدولية المتعلقة بتصنيع وتجارة الاسمدة.