الإثنين 22 أبريل 2024 مـ 09:38 مـ 13 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
مدير «حماية وتنمية البحيرات» يلتقي أصحاب المزارع السمكية بكفر الشيخ: سنزيل أى معوقات «زراعة الدقهلية»: تنفيذ تجربة إحصائية بحقل إرشادى نموذجى لمحصول القمح رئيس الوزراء يبحث سبل تشجيع صناعة الأسمدة للتوسع وزيادة حجم صادراتها مباحثات مصرية هندية لتعزيز التبادل التجاري والاستثماري حملات رقابية مُكبرة في بورسعيد لإحكام السيطرة علي الأسواق وأسعار السلع في يوم الحصاد.. مزارعون البطاطس يشيدون بتوفير تقاوي عالية الإنتاجية وزير الزراعة و«الايفاد» يستعدان لاطلاق مشروع التحول المستدام للمرونة الزراعية في الصعيد حماية المستهلك يلتقي محافظ بورسعيد لمناقشة ضبط الأسواق وأسعار السلع الزراعة تتابع إنتاج تقاوي المحاصيل الاستراتيجية بشرة خير.. زيادة في إيرادات نهر النيل على الهضبة الإستوائية تحت شعار ”الكوكب مقابل البلاستيك”: مصر تشارك العالم الاحتفال بيوم الأرض ٢٠٢٤ تفاصيل حالة الطقس خلال الأسبوع الحالي.. حرارة تصل لـ 42 درحة مئوية

طرق تحقيق أعلى انتاجية من زراعة الفلفل ”ملف كامل”

يعتبر الفلفل من المحاصيل الهامة كما يعد محصول تسويقي وتصديري هام، ويندرج الفلفل بنوعيه الحلو والحريف تحت العائلة الباذنجانية وهو من محاصيل الخضر، كما يتميز عن كل من محصولی الطماطم والبطاطس بارتفاع القيمة الغذائية لاحتوائه على فيتامين C الذي يحتاجه الجسم خاصة في موسم الشتاء لمقاومة أمراض البرد والانفلونزا وتقوية المناعة ضد فيروس كورونا المستجد.


وتعد أمريكا الجنوبية الموطن الأساسي في زراعة الفلفل حيث وجد على الحالة البرية بأنواعه المختلفة وانتقل بعد ذلك إلى الهند والمناطق الحارة والإستوائية في كل قارات العالم

- ماهي مواعيد زراعة الفلفل؟

يوجد للفلفل ثلاث عروات
1.العروة الصيفي المبكرة وتلك العروة تزرع في الأرض المستديمة في الاول من مارس
2.العروة الصيفي ام تلك العروة تزرع في الأرض المستديمة في شهر أبريل ومايو
3.العروة النيلي :تزرع في الأرض المستديمة خلال شهر يوليو واغسطس.
ويحتاج الفدان الي 150 الي 200 جم من البذور والتقاوي المأخوذة من مصدر موثوق منه ويراعي أن بذور لفلفل تفقد حيويتها بعد سنتين من إنتاج البذور.

ماهي مراحل زراعة الفلفل؟
●تجهيز البذور
يتم أولاً زراعة بذور الفلفل داخل المشاتل ثم بعد ذلك تزرع الشتلة في الارض المستديمة ويوحد طريقتين لزراعة البذور في المشتل أما عن طريق الصواني أو بطريقة المشاتل الطينية.


وبسبب طول فترة بقاء الشتلة في المشتل حوالي 4-6 أسابيع فيجب العناية هنا بعمليات التغذية حتى لا تظهر أعراض نقص أي عنصر على النباتات وبالتالي يمكن الحصول على شتلات جيدة خالية من الأمراض أو نقص العناصر وذلك بالرش مرة كل أسبوع على الأقل بمغذى ورقی کامل.


●تقسية شتلات الفلفل
و تعتبر هذه العملية من أهم العمليات التي تجري على الشتلة إذ أنها تسبب نجاح أو عدم اكتساب اللون الأخضر الداكن كذلك كبر المجموع الجذرى ليصل إلى ضعف المجموع الخضري.


●تقليع شتلة الفلفل للزراعة في الأرض المستديمة
يرش المشتل بالماء قبل النقل لتفكيك التربة حول المجموع الجذرى والمساعدة على الإحتفاظ بأكبر كمية من الجذور عند تقليع الشتلة لنقلها للأرض المستديمة – مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة نجاح الشتلة و تقليل نسبة الغياب لأقل حد ممكن .

●زراعة الفلفل في الأرض المستديمة
تنقسم الزراعة حسب أنواع التربة الي: أراضي الوادي وهي تتضمن الأراضي الطميية والأراضي الصفراء بنوعيهما ، الأراضي الثقيلة والأراضي الخفيفة

تجهيز الأرض للزراعة
●يجب أن تكون التربة لم يسبق زراعتها بأی محصول من العائلة الباذنجانية أي أن المحصول السابق يكون من أحد محاصيل العائلة البقولية أو القرعية ولابد من اتباع دورة ثلاثية .
●تحرث الأرض جيدا وخلال الحرثة الثانية توضع المعدلات السمادية الأتية للفدان ( 150 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم ، 100 كجم سلفات بوتاسيوم، 50 كجم سلفات آمونیوم) .
●كما تضاف الأسمدة العضوية بمعدل 20 – 30 م3 سماد عضوي قديم متحلل تخلط هذه الأسمدة جيدا على فرشة بلاستيكية ثم تضاف للتربة وتحرث الحرثة الثانية.
●تزحف التربة التسوية الجيدة ثم تخطط بمعدل 10 خطوط في القصبيتين وتروی.
●تترك حتى تستحرث ثم تزرع الشتلة على الريشة البحرية في وجود الماء خفيف ويضغط على المجموع الجذري للشلة ضغط خفيف لتثبيتها في التربة.
●مسافات الزراعة 25-30 سم بين النباتات وبعضها .
●يجب نقع المجموع الجذرى للشلة في محلول من خليط من مبيدات فطرية مثل دياثين م 45 ، 2.5 جرام + بنليت 1.5 جرام لكل لتر ماء حتى نحافظ على المجموع الجذرى للشتلة من أعفان التربة .
●تسميد الفلفل
يضاف المعدلات السمادية تكبيشا بجوار النبات وذلك بالمعدلات الأتية للفدان :
●بعد شهر من النقل للأرض المستديمة ( 200 كجم سلفات آمونیوم ).
●بعد شهرين من النقل للارض المستديمة ( 150 كجم سوبر فوسفات الكالسيوم ) +200 كجم سلفات أمونيوم .
●عند التزهير 60 % – 80% من المساحة المزروعة يضاف 200 كجم سلفات أمونيوم ، 50 كجم سلفات بوتاسيوم ) .
●يوضع السماد تكبيشا بجوار النبات .
●الري بعد وضع السماد مباشرة .
●عدم تغريق التربة بالمياه حتى لاتنتشر أعفان التربة.
●خلال جمع المحصول يضاف 50 كجم سلفات آمونیوم / للفدان بعد كل جمعتين .

كيف يتم زيادة إنتاج محصول الفلفل؟

1.نقع بذور الفلفل في ماه جاری مدة 12 ساعة قبل زراعة المشتل.
2.الفترة المثلى للإنبات خمسة أيام
3.الفترة بين زراعة الشتلة والحصاد 95 – 100 يوم حسب درجة الحرارة أثناء الزراعة
4.الإحتياجات السمادية للفدان 700 كجم سلفات آمونیوم 300 كجم سوبر فوسفات كالسيوم 250 كجم سلفات بوتاسيوم .
5.في موسم المحصول يراعى ضرورة إضافة كمية 50 كجم سلفات آمونیوم للفدان كل 3 جمعات حتى تحافظ على الصفات التسويقية لثمار الفلفل كذلك المساعدة على رفع إنتاجية الفدان إلى ضعف الفترة العادية وهي حوالي 6 أشهر مع الاحتفاظ بحجم وشكل الثمار صالح للتسويق مما يرفع دخل المزارع .
6.إضافة سماد عضوي قديم متحلل قبل الزراعة و ذلك بكمية 30 م / فدان
7.رش الأسمدة الورقية قبل فترة الإزهار والعقد .
8.عند رش الأسمدة الورقية في حالة نقص العناصر النادرة يراعى عدم خلطها مع المبيدات .
9.يراعي في الأراضي الجديدة والتي تميل إلى القلوية رش النباتات بأحد الأسمدة الورقية أو الأحماض الأمينية المحتوية على الكالسيوم المخلبي حتى لا تصاب الثمار بعقن طرف الزهرة القمی. end rot Blossom
10.يترك فترة 3 أيام بين الرش بالمبيدات والأسمدة الورقية
11.عند وجود إصابة حشرية أو مرضية في موسم جمع الثمار يراعى جمع المحصول أولا ثم الرش بعد ذلك .
12.إستخدام معايير مضبوطة لمعايرة المبيدات أو الأسمدة الورقية
13.تقليب المبيدات في المياه باستخدام عصا أو فرع شجرة مع عدم التقليب باليد مباشرة
14.عدم رش الأسمدة الورقية أو المبيدات عند هبوب رياح أو توقع سقوط مطر
15.جمع ثمار الفلفل في الصباح الباكر بعد تطاير الندى ويراعى عدم الجمع بعد الأمطار أو الرى لأن ذلك يؤدي إلى انتفاخ القشرة وسهولة تعرض الثمرة للتجريح والتعفن.
16.جمع الثمار بجزء من العنق في طاولات بلاستيكية ملساء وتفرغ عند امتلاءها على فرشة نظيفة في مكان بعيد عن الشمس .
17.فرز الثمار المصابة واستبعادها للمحافظة على باقي الثمار
18.جمع الثمار في دور التسويق الأخضر اي بعد اكتمال تكوين الثمار ووصولها للحجم المناسب للتسويق وقبل تلوينها باللون الأحمر.