الإثنين 22 أبريل 2024 مـ 10:07 مـ 13 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
مدير «حماية وتنمية البحيرات» يلتقي أصحاب المزارع السمكية بكفر الشيخ: سنزيل أى معوقات «زراعة الدقهلية»: تنفيذ تجربة إحصائية بحقل إرشادى نموذجى لمحصول القمح رئيس الوزراء يبحث سبل تشجيع صناعة الأسمدة للتوسع وزيادة حجم صادراتها مباحثات مصرية هندية لتعزيز التبادل التجاري والاستثماري حملات رقابية مُكبرة في بورسعيد لإحكام السيطرة علي الأسواق وأسعار السلع في يوم الحصاد.. مزارعون البطاطس يشيدون بتوفير تقاوي عالية الإنتاجية وزير الزراعة و«الايفاد» يستعدان لاطلاق مشروع التحول المستدام للمرونة الزراعية في الصعيد حماية المستهلك يلتقي محافظ بورسعيد لمناقشة ضبط الأسواق وأسعار السلع الزراعة تتابع إنتاج تقاوي المحاصيل الاستراتيجية بشرة خير.. زيادة في إيرادات نهر النيل على الهضبة الإستوائية تحت شعار ”الكوكب مقابل البلاستيك”: مصر تشارك العالم الاحتفال بيوم الأرض ٢٠٢٤ تفاصيل حالة الطقس خلال الأسبوع الحالي.. حرارة تصل لـ 42 درحة مئوية

صلاح سليمان : مكرم محمد أحمد برأ يوسف والي بمكتبة مراجع وملفات وحقائق علمية

كشف الدكتور صلاح سليمان أستاذ سمية المبيدات بجامعة الإسكندرية، حقيقة غائبة تتعلق بتبرئة الدكتور يوسف والي وزير الزراعة الأسبق، من تهمة "المبيدات المسرطنة"، بقلم الكاتب الصحفي الكبير مكرم محمد محمد، الذي وافته المنية الخميس الماضي 15 أبريل 2021.

وقال الدكتور صلاح سليمان معلقا على مقال للكاتب الصحفي محمد البرغوثي، في تأبين مكرم محمد أحمد، نشر في صحيفة "الوطن" عدد الاثنين 19 أبريل 2021، إنه كان عضوا في اللجنة العلمية التي شكلها أمين أباظة وزير الزراعة الأسبق، برئاسة العالم مصطفى كمال طلبة، لإعداد تقرير علمي مفصل عن قضية المبيدات التي منعها الوزير اللاحق لوالي، المهندس أحمد الليثي، بحجة أنها مسرطنة.

وجاء تعليق الدكتور صلاح سليمان على مقال البرغوثي، في رسالة نوردها هنا بالنص:

رحمة الله على الاستاذ مكرم محمد أحمد أستاذًا وعلَما لا يدانيه في مجاله أحد، وخالص العزاء للاخت العزيزة زوجته واسرته، فقد كان صديقا عظيما وصحفيا يتعلم ويعتبر نفسه تلميذا دائما وبصبر وبلا ملل ولا كلل وهو من هو؟

أذكر عندما قبلت طلب الاستاذ امين اباظة ان اسيّر أمر لجنة مبيدات الآفات مع استاذي الدكتور مصطفى طلبة في ٢٠٠٦ بعد حملة ظالمة على الدكتور يوسف والي، ودخول اساتذة كبار الى السجن بدعوى المبيدات التي قيل انها مسرطنة.

في ذلك الوقت، طلب الاستاذ مكرم ان نجلس سويا في بيت الدكتور طلبة، ويستمع مني، وتعددت لقاءاتنا، وفي كل مرة يطلب المراجع العلمية التي يعتمد عليها رأيي وقراراتي، عدة جلسات ممتدة بيننا وتقارير علمية من هيئات دولية ومتخصصة تملأ رف مكتبة، وغاب هو بعد ذلك ليتاكد منها، ثم خرج بعموده "نقطة من نور" يتفق معي ومع ما اتخذته من قرارات، ويبرئ ساحة الرجل المتصوف العظيم "يوسف والي" رحمة الله عليهم جميعا، وامد في عمر أمين أباظة.

* صلاح سليمان