الجمعة 19 أبريل 2024 مـ 12:46 صـ 9 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

ارشادات عند اعتماد تغذية عجول التسمين على الحبوب

يعد مشروع تسمين العجول من المشاريع الهامة بالنسبه للفلاحين وضروري لتنمية الثروة الحيوانية وللحفاظ علي استقرار أسعار اللحوم الحمراء.


‏ويعتمد الإنتاج الاقتصادي للحوم على الحصول على أعلى معدل زيادة وزنية يومية، بأقل التكاليف حتى ينخفض ثمن كيلو اللحم.
وبحسب الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى، فالطاقة هى أكثر عناصر الغذاء من حيث الأهمية ويجب توفيرها بكميات جيدة فى علائق تسمين الحيوانات المجترة، وأهم مصادر الطاقة وعلائق حيوانات التسمين هى الحبوب مثل الأذرة والشعير والسورجم يليها المنتجات الثانوية للمطاحن والمضارب كالردة والرجيع والتى تمتاز بأنها عالية البروتين والفسفور ومنخفضة الكالسيوم . لذا يجب إضافة الكالسيوم فى الأعلاف المركزة وأرخص مصدر للكالسيوم هو الحجر الجيرى.
وللحكم على قيمة أي مادة علفية من الوجهة الغذائية فإنه لا يكفي معرفة تحليلها الكيميائي وتقدير محتواها من المركبات الغذائية بالطرق الكيميائية المعروفة و إنما يجب معرفة معامل الهضم لهذه المادة و بالتالي استخدام أحد المقاييس الغذائية.

وعند أستخدام نظام التغذية على الحبوب يجب ملاحظة الآتي :

(أ‌) التدريج فى تغيير العلائق على مدى أسبوعين.

(ب‌) التدريج فى تقديم الحبوب على مدى أسبوعين (0.5 ثم 1 كجم ثم 1.5 كجم ثم 2 كجم ).

(ت‌) يتم جرش الحبوب جرشاً خشناً للاستفادة القصوي منها.

(ث‌) إضافة مخلوط معادن بمعدل 300 جم / 100 كجم غذاء حيث أن العناصر المعدنية تقلل النفوق وتزيد من معدل الأداء وتزيد من معدل الاستفادة من الغذاء وبالتالى زيادة الربح ).

ووفقاً للطاقة فإن كيلو علف مصنع يساوى :

0.7 كجم حبوب أذرة صفراء أو بيضاء.

0.8 كجم حبوب أذرة رفيعة أو كيزان أذرة.

1 كجم مولاس بنجر السكر.

1 كجم نوى بلح.