الخميس 25 أبريل 2024 مـ 12:57 صـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
أول رد حكومي على تجارب زراعة البن فى مصر «ضد الغلاء» تدعم مقاطعة الأسماك.. وتدعو إلى إنهائها في هذا التوقيت انطلاق فاعليات المؤتمر الدولى الثانى لدعم صناعة الدواجن في الغردقة تعرف على تفاصيل وثيقة السياسة الضريبية لمصر حتى 2030 الغرفة التجارية بالجيزة: تراجع أسعار 15 سلعة لتوازن الدولار فى الأسواق غرفة بورسعيد تؤكد تراجع أسعار الأسماك من 50 إلى 70% بعد المقاطعة منحة سويدية لحماية التجمعات البدوية من مخاطر السيول في جنوب سيناء تركيبة مذهلة لمكافحة الثاقبات الماصة حصريا من باير مصر جمعية رجال الأعمال المصريين تتعاون مع معرض الصين الدولي للاستيراد في الترويج للدورة السابعة غرفة القاهرة تشارك في المؤتمر الترويجي للمعرض الصيني الدولى وتستعرض العلاقات الإقتصادية بين البلدين الترويج للإستثمار في الطاقة المتجددة والربط الكهربائي لتحويل مصر لمركز إقليمي للطاقة محافظ الجيزة يناقش طلبات المواطنين لتأجير البارتشينات الحضارية والمحال التجارية

خبير يحذر من النوايا الأمريكية ضد مصر والسودان في قضية سد النهضة

حذر الدكتور مساعد عبد العاطي أستاذ القانون الدولي العام من الموقف الأمريكي حيال قضية سد النهضة الإثيوبي خاصة بعد اللقاءات التي اجراها المبعوث الأمريكي جيفري فيلتمان مؤخرا في المنطقة.

وأوضح أن أمريكا تملك التأثير ولو أرادت حل القضية لفعلت، لكنها تحمل نوايا غير حسنة تحاول من خلالها إكساب إثيوبيا الوقت الكافي لوضع مصر و السودان أمام الملء الثاني، ومن هنا يصبح السد الاثيوبي محبسا وهيمنة اثيوبية و من خلفها الدول المتأمرة علي بقاء و ارادة الدولة المصرية.

وأقترح عبد العاطي عدد من الخطوات القانونية التي يجب اتخاذها على وجه السرعة وهي:

أولاً: اصدار بيان مشترك مصري سوداني يعلنان فيه رفضهما بكل قوة للملء الانفرادي الثاني ، لتهديده لوجودهما وحياة شعبيهما .

ثانياً : تأكيد مصر و السودان في البيان ايضا للجميع علي خطورة التصرفات الأحادية لاثيوبيا ، وتهديدها لحالة الامن و الاستقرار لكل دول المنطقة .

ثالثا : الجهوزية من اليوم للطلب من مجلس الأمن الدولي عقد جلسة طارئة لوضع المجتمع الدولي بأسره امام مسؤولياته القانونية و السياسية ( للسير في تحقيق عنصر الأمان القانوني مستقبلا ربطا بقواعد المسؤولية الدولية ).

وأشار إلى ان فيما بعد يكون القرار لمصر و السودان في الدفاع عن حقوقهما المكتسبة في مياه الهضبة الإثيوبية و في الحياة .