الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 01:22 صـ 14 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

بعد ظهورها في شواطئ مصر 10 معلومات عن نبات البوسيدونيا .. رئة العالم

تعد مروج البوسيدونيا من أكثر أنواع الأعشاب البحرية انتشارا في البحر الأبيض المتوسط، حيث تغطي البوسيدونيا ما بين 000 25 و 000 50 كيلومتر مربع من مساحة المناطق الساحلية، أي ما يعادل 25٪ من قاع البحر، حيث تصل إلى عمق يتراوح بين 0 و 40 مترا وذلك وفقا الي مبادرة الاراضي الرطبة المتوسطية.

وتسمي بوسيدونيا أوسينيكا ب رئة البحر الأبيض المتوسط بسبب كونها واحدة من أهم مصادر الأكسجين في المياة الساحلية.
و افادة دراسة لمعهد معهد البحر المتوسط للدراسات المتقدمة (IMEDEA) ومؤسسة BBVA أن بوسيدونيا البحر المتوسط ​​تنتج من 14 إلى 20 لترا من الأوكسجين في المتر المربع الوحيد كل يوم.
●أهمية مروج البوسيدونيا
1.مصدر هام للاوكسجين في المياة الساحلية
2.تعمل علي ثنبيت قاع البحر
3.تعمل علي تكسير الأمواج
4.تحافظ علي الشواطي من التعرية
5.تعتبر مؤشرا علي جودة المياه الساحلية نظراً لحساسيتها الشديدة للتلوث
6.تعد ملاذا ومخزونا غذائيا لمجموعة واسعة من الأنواع الحيواني
7.تعمل علي امتصاص وتخزين الكربون بمعدل 83 غرام/متر مربع في السنة.
8.وتصنع نظاما بيئيا غاية في الجمال، مما يجعلها وجهات مناسبة لممارسة الأنشطة الترفيهية مثل الغوص والغطس.

●المخاطر التي تهدد بقاء مروج البوسيدونيا
تواجه مروج البوسيدونيا خطر الاختفاء في السنوات القليلة القادمة حيث تشير دراسات مبادرة الاراضي الرطبة المتوسطية ان معدل انخفاض مساحات البوسيدونيا يقدر بحوالي 10٪ على مدى السنوات المائة الماضية
يعود تقلص مساحة مروج البوسيدونيا في أجزاء كثيرة من البحر المتوسط إلى عوامل كثيرة والتي منها
1. تغير المناخ
2. التلوث
3. البنى التحتية للمدن الساحلية والموانئ
4. أنشطة صيد الأسماك ومراسي السفن التي تقتلع هذا النبات من جذوره

موضوعات متعلقة