الثلاثاء 7 فبراير 2023 مـ 11:03 صـ 17 رجب 1444 هـ
موقع الأرض
ستار كيم
سولارسل
مسابقة اينوفا
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

د. اسماعيل عبد الجليل يكتب- لماذا طالب الرئيس السيسي تدقيق بيانات استصلاح سيناء

اعتاد المتابعون للبيانات الرئاسيه عقب اجتماعات وانشطه الرئيس الداخليه والخارجيه احترافيه المتحدث الرسمى السفير بسام راضى فى دقه صياغتها بما يعكس مصداقيه وشفافيه كافيه لنفى اى شائعات من مصادر اخرى غير رسميه وهو التوجه الواجب المنشود . من هنا أثار انتباهى كغيرى البيان الصادر عن اجتماع الرئيس السيسى مع اللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة يوم الاحد الماضى الموافق 30 مايو حيث اشار البيان الى مطالبه الرئيس " بتدقيق " كافة الدراسات الخاصة باستصلاح الأراضي في سيناء من جميع الجوانب الفنية والعلمية والبيئية خاصة مصادر المياه ونوع التربة." أستخدام كلمه " التدقيق " من متحدث رسمى ودبلوماسى محترف لا يمكن ان يكون مصادفه فى بيان رئاسى !!. اغلب الظن انه يعنى الترجمه الحرفيه للكلمه فى قاموس اللغه العربيه وبالأخص فى سياق العباره التى استكملت ايضاح سر مطالبه الرئيس " بالتدقيق" وكان نصها الحرفى " وذلك للوصول إلى أفضل معدلات الإنتاج من المحاصيل الزراعية بما يساعد على تعزيز العوائد الاقتصادية وإقامة الصناعات ذات الصلة، مع ضمان وصول كافة الخدمات والمرافق للأراضي الجديدة خاصة التغذية الكهربائية بالتكامل مع المشروع القومي لتنمية سيناء".
من واقع خبرتى كباحث يستخدم المهج العلمى منذ سنوات طويله اعانى كغيرى من غياب الدقه فى البيانات المتاحه الصادره من جهات حكوميه وغيرها والتى يقام عليها التحليل العلمى لتحويلها من " بيانات " الى " معلومات " تمهيدا لأتخاذ القرار المناسب ولذا فأن توابع عدم التدقيق فى البيانات هى المعلومات الخاطئه والقرار الغير مناسب !!.
والتساؤل المنطقى هنا عن مبرر عدم التدقيق ؟؟ هل تتعمد تلك الجهات عدم التدقيق بسوء النيه ؟؟ ام بحسن النيه لعدم توفر امكانيات القياس والمعايره ؟؟ ام لتداخل الاختصاصات بين الوزارات والتنافس بينها ؟؟ ام لأسترضاء متخذ القرار على حساب الحقيقه ؟؟؟
من واقع متابعتى لأداء الرئيس منذ تولى المسئوليه انه لا يقبل " اختيار الاسترضاء " على حساب الحقيقه لأسباب عديده يتصدرها تكوينه الشخصى المهنى السابق كضابط مخابرات حربيه يسعى لتدقيق البيانات سعيا لدقه المعلومات الناشئه عنها وصحه القرارات القائمه عليها. تتعدد القرارت الصعبه التى اتخذها الرئيس دون تردد بمجرد تأكده دقه البيانات والمعلومات المتعلقه بها وابرزها تعويم الجنيه ورفع اسعار الطاقه وغيرها الكثير .
من هنا ارى كغيرى الحاجه الشديده الى تدقيق بيانات استصلاح الاراضى فى سيناء وغيرها والموارد المائيه المتاحه لها وحجم الاهدار بها وغيرها الكثير مما لا تتسع به مساحه البوست !!.ولعل بيان المتحدث الرسمى يوقظ كثيرين ممن يملكون الذكاء الكافى لقراءه مغزاه .!!!

د اسماعيل عبد الجليل رئيس مركز بحوث الصحراء الاسبق