الخميس 30 مايو 2024 مـ 06:53 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على أهم الأمراض التى تصيب محصول القطن وطرق المكافحة

كشف المهندس على قياسه رئيس قسم المكافحة الحقلية بإدارة دكرنس الزراعية ان تسبب أمراض القطن، يسبب حدوث خسائر فى المحصول وتتفاوت الأمراض من حيث نوعها وأهميتها والظروف البيئية والعمليات الزراعية وتوفر العوامل البديلة لبعض المسببات المرضية، مضيفًا انه معظم المشاكل المرضية تسببها كائنات ممرضة تعيش فى التربة.

وأشار "قياسة إلى أن أهم الأمراض التى تصيب القطن

مرض عفن الجذور الذبولى

وهي" ظاهرة الإحمرار الفسيولوجى"وهو مرض فسيولوجى يصيب جميع أصناف القطن حيث تكون الأعراض فى صورة إحمرار أركان الأوراق يمتد إلى الوسط مع إحمرار القمة النامية والسيقان واللوز وينتج عن إشتداد الإصابة موت القمة النامية والسيقان للنباتات المصابة، حيث تظهر النباتات المصابة ضعيفة وسهلة الإقتلاع مع ظهور العفن على الجذوركما تجف الأوراق وتسقط تتوقف الخسائر الناتجة ن الإصابة بالمرض على عمر النبات وقت الإصابة وعلى مقدار ما يحمله من اللوز الناضج المتفتح قبل الإصابة وبصفة عامة كلمات كانت الإصابة مبكرة كلما إزدادت الخسائر والعكس صحيح.

تحدث هذه الظاهرة فى حالة الرطوبة الزائدة بسبب الإفراط فى الرى أو سوء الصرف وفى الأراضى التى بها مستوى الماء الري مرتفع، فى حالة تعطيش النباتات مع إرتفاع الحرارة عند وجود تيارات هوائية جافة

قلوية التربة مما يؤدى لضعف نفاذيها للماء.

نقص عنصر الأزوت فى النبات نتيجة قلة التسميد

الإثمار الزائد حيث تحتفظ النباتات بعدد كبير من اللوز وبذلك تعانى النباتات من إحتياجات غذائية زائدة مما يؤدى إلى حدوث فجوة بين الحاجة والإمداد الغذائى مما يؤدى لموت الجذور وإعاقة تكوين البروتين، ويرجع تلون الأوراق باللون الأحمر إلى تجمع المواد الكربوهيدراتية مع عدم توفر مدخرات أزوتية ثم تتحول السكريات إلى صبغة الأنثوسيانين الحمراء ويمكن علاج هذة الظاهرة بالإعتدال فى الرى دون تغريق أو تعطيش والرى بالحوال وتجنب الرى وقت الظهيرة والإهتمام بالتسميد الأزوتى بما يتلائم مع نوع التربة والصنف المنزرع

علاج العيوب الطبيعية والكيماوية للتربة لزيادة نفاذيتها للماء مثل الحرث تحت التربة وتحسين الصرف المغطى والسطحى مع ضرورة الإهتمام بتسوية التربة.

مرض العفن الأسود "ظاهرة اسوداد القطن"

اللون الأسود الذى يظهر على المجموع الخضرى للنباتات المصابة عبارة عن جراثيم الفطر الداكنة اللون والتى تتكون بغزارة على النباتات متى توفرت الظروف الملائمة مع ملاحظة أن إصابات المن والبابة البيضاء تلعب دورا مهما فى التمهيد للإصابة بالإسوداد وتقاوم هذة الظاهرة.

مكافحة المن والذبابة البيضاء وعدم الإفراط فى الرى وعدم الإفراط فى التسميد الأزوتى

الرش بالمبيدات الفطرية فى البؤر المصاية بالعفن.

مرض عفن اللوز

يتعرض لوز القطن للإصابة بعدة أنواع من العفن تسبب له أضرار كبيرة حيث تؤدى إلى تلف (الجدار - الشعر -البذرة ) فيصبح اللوز عديم القيمة وقد يجف قبل تمام النضج ولا يتفتح

تحث الإصابة عن طريق الجروح الناتجة عن الإصابات الحشرية ويساعد على العفن زيادة الرطوبة داخل اللوز خاصة غير تام النضج ومن الأسباب التى تساعد على الظاهرة "الإصابات الحشرية خاصة ديدان اللوز والإفراط فى الرى والرطوبة العالية والإفراط فى التسميد الأزوتى"

يقاوم المرض بمقاومة ديدان اللوز والإعتدال فى الرى وعدم التغريق وخاصة الريات الأخيرة مع مراعاة عدم الإسراف فى التسميد الأزوتى.

مرض عفن الجذور وموت البادرات

تظهر الإصابة فى صورة غياب الجدور نتيجة عدم إنبات البور وقد تظهر البادرات فوق سطح التربة مائلة مع ظهور قرحة بنية اللون عليها النموات الفطرية وقد تموت البادرات دون سقوط وتظهر الإصابة من تاريخ الزراة حتى عمر 4 أسابيع وقد يستمر ز

ظهور الأعراض بأعفان الجذور حتى عمر شهرين

يشتد المرض وينتشر خلال شهرى مارس وأبريل فيقضى على البادرات بنسبة قد تكون كبيرة مما يستدعى إجراء عملية الترقيع أو إعادة الزراعة أحيانا حيث يساعد الجو البارد نسبيا إلى إنتشاره.

لمقاومة المرض

بالطرق الزراعة بالزراعة فى المواعيد المناسبة والخدمة الجيدة قبل الزراعة وتشميس التربة وإستعمال محراث تحت التربة لتكسير الطبقات الموجودة تحت سطح التربة حيث أن هذة الطبقة تعمل على زيادة مستوى الماء الأرضى.

المقاومة بإستخدام المطهرات الفطرية حيث تخلط البذور خلطا جيدا بأحد المطهرات الموصى على أن تتم عملية المعاملة بطريقة سليمة وإستخدام أحد المطهر الفطرىة الأتية

- ريزولكس تى بمعدل 3جم/كجم تقاوى.

- ماكسيم إكس بمعدل 2جم/كجم تقاوى.

- مون كت بمعدل 2جم/كجم تقاوى.

- مونسرين بمدل 3جم/كجم تقاوى.