الخميس 30 مايو 2024 مـ 10:23 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

رئيس الدلتا للسكر: مصر يجب أن تعتمد على نفسها زراعيا 

د.أحمد أبو اليزيد: العالم يتغير زراعيا والغذاء هو الحرب العالمية الثالثة

قال الدكتور أحمد أبو اليزيد، أستاذ البساتين بكلية الزراعة جامعة عين شمس ورئيس مجلس ادارة شركة الدلتا للسكر، أن العالم يعانى حالياً من تغيرات مناخية و لوجيستية، و أخرى جيوسياسية، لاستخدام الدول الكبرى "الغذاء" كورقة سياسية للضغط بها على بعض الدول، مؤكدا أن الوقت قد حان لتغيير مصر، لتصبح دولة زراعية تكتفي ذاتيا، خاصة أن الظروف السياسية والمناخية الجديدة فرضت نفسها على مستقبل الزراعة.

واضاف ابو اليزيد، لبرنامج الأرض الذى يقدمه الإعلامي محمود البرغوثي على قناة مصر الزراعية، أنه سابقا كان المناخ يمنع زراعة بعض المحاصيل التى لا تتناسب مع ظروف الطقس، مشيراً إلى نجاح تجربة انتاج التقاوى بها بشكل كبير في منطقة سانت كاترين، رغم اختلافها من حيث ظروفها المناخية، مؤكدا أن هذه التجربة مبشرة ويجب دعمها بقوة.

وأكد رئيس مجلس ادارة شركة الدلتا للسكر، على توجيهات فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بالاهتمام بالمشروع القومى لإنتاج التقاوى، الذي يشمل جميع أصناف الاعلاف، مطالبا بأن يشمل أيضاً جميع المحاصيل بما فيها بنجر السكر.

ويذكر أن ابو اليزيد، اقترح دراسة انشاء صندوق مخاطر للزراعات التعاقدية في مجال البنجر او غيره من المحاصيل، وذلك يساعد على زيادة إنتاج المحصول، ومواجهة اي خسائر ناتجه للمزارعين او اي جه أخرى.

وأضاف أن السكر يعد له أهمية كبيرة لصحة الإنسان، فهو يعد مصدر للطاقة مقابل مجهوده العضلي لذلك لا غنى عنه، ويعد مصدر طاقة بديل ورخيص ويلقى اهتمام كبير من القادة السياسية لاحتياجنا الزائد له، لافتا إلى أن المواطن يستهلك ٣٤ كيلو على مدار السنة، اي احتياجات ٣.٣ مليون طن سنويا.

يعد البنجر محصول استصلاحي، لأنه يتحمل ظروف الإجهاد حيث تمتص ملوحة التربة، و يستحمل الظروف المناخية، لذلك يعتمد عليه ٨ مصانع لصناعة السكر وبنجر السكر، منهم ٤ تابعين للدولة مثل الدقهلية والدلتا النوبارية والفيوم، و٤ مصانع أخرى استثمار محلي واجنبي مثل القناة للسكر على مساحة ١٨٠ الف فدان، كما متوقع انشاء مصنع بحجم أكبر خلال الفترة المقبلة.