الأرض
الثلاثاء 25 يونيو 2024 مـ 04:08 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

لمزارعي الطماطم.. كيف تتجاوز مخاطر انخفاض درجات الحرارة؟.. وما هى الآثار السلبية الناتجة عن ذلك؟

قال الدكتور كرم الدسوقي مدير عام الإدارة العامة للخضر بوزارة الزراعة، إن زراعة محصول الطماطم خلال فصل الشتاء، له قواعد واشتراطات يجب اتباعها، موضحا الآثار السلبية الناجمة عن انخفاض درجات الحرارة، التي تؤدي إلى عدم إتمام مراحل نمو النبات بشكل طبيعي.

وأوضح دسوقي خلال حلوله ضيفا ببرنامج “المرشد الزراعي”، المُذاع عبر شاشة قناة مصر الزراعية، أن درجات الحرارة المثلى، لزراعة محصول الطماطم، تتراوح ما بين 21 إلى 29 درجة مئوية صباحًا، فيما تنخفض هذه المعدلات وصولًا إلى ما بين 15 إلى 19 درجة مئوية مساءا، مؤكدًا أنها البيئة المثالية لإتمام مراحل النمو بشكل صحيح .

- الآثار السلبية الناتجة عن انخفاض درجات الحرارة

وكشف دسوقي الآثار السلبية الناتجة عن انخفاض درجات الحرارة وجاءت كالآتي :

١- ظهور حالة من عدم التجانس فيما يخص “إنبات البذرة”، خلال مرحلة زراعتها بالصواني.

٢- استمرار حالة عدم التجاني في مرحلة الشتل بالأرض المستديمة.

٣- تأخر توقيت التزهير والعقد والثمار.

٤- ظهور حالة من التذبذب في المحصول نفسه، ما يستدعي اللجوء لبعض الاستراتيجيات لتجاوز هذه المرحلة دون أي خسائر أو مُعوقات.

- اسيراتيجية كمر “البذور”

كشف مدير عام الإدارة العامة للخضر، عن اهم الأساليب التي يمكن استخدامها أثناء زراعة الطماطم ببداية فصل الشتاء، وهي استراتيجية “كمر البذور” خلال مرحلة زراعتها بـ”الصواني”، وذلك لأنها تساعد على تجاوز الانعكاسات السلبية الناجمة عن انخفاض درجات الحرارة، كاسفا الطريقة الصحيحة لاستخدامها مع خطواتها وجاءت كالتالي

١- وضع الصواني المزروع فيها البذور فوق بعضها بشكل رأسي.

٢- وضع صينية خالية بالمقلوب في الأعلى، لتكون بمثابة حاجز يمنع وصول البرودة لباقي الصواني.

٣- تغليف الصواني بغطاء بلاستيكي لمدة أربعة أيام.

٤- تفريد الصواني بعد مرور الأربع أيام على روافع.