الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 07:26 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

رئيس الوزراء يوجه بتفعيل غرف الطوارئ والأزمات خلال إجازة عيد الفطر

رئيس الوزراء
رئيس الوزراء

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماع مجلس المحافظين، عبر تقنية الفيديو كونفرانس؛ لمناقشة عدد من الملفات والقضايا، بحضور اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية.

واستهل رئيس مجلس الوزراء الاجتماع، بتوجيه التهنئة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وجموع الشعب المصري العظيم، وللمحافظين؛ بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، والذي يأتي متزامنا مع احتفالات المسيحيين بعيد القيامة المجيد، وأعياد الربيع وشم النسيم، كما يأتي متواكبا مع عيد تحرير سيناء خلال الفترة المقبلة، داعيا المولى عز وجل بمناسبة هذه الأعياد المتعاقبة أن تظل مصرنا تنعم بالأمن والطمأنينة.

وخلال الاجتماع، أكد الدكتور مصطفى مدبولي أهمية الاستعداد التام لاستقبال فترة عيد الفطر المبارك، من خلال تفعيل غرف الطوارئ والأزمات بالمحافظات، بالإضافة إلى تكثيف جهود توفير مختلف أنواع السلع في الأسواق، وذلك من خلال التعاون والتنسيق بين أجهزة وجهات الدولة المعنية؛ من أجل تلبية متطلبات المواطنين واحتياجاتهم من تلك السلع خلال فترة العيد، لافتا إلى التوجيهات المستمرة للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعمل باستمرار على توفير السلع والمواد الغذائية بالأسواق بالكميات والأسعار المناسبة، وخاصة خلال فترة الأعياد.

وفي هذا الإطار، وجه الدكتور مصطفى مدبولي وزارة التنمية المحلية والمحافظين بضرورة اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضبط أسعار السلع وتوفيرها، ومتابعة الأسواق وتكثيف الحملات الرقابية، بالتنسيق مع وزارة التموين والتجارة الداخلية ومختلف الجهات المعنية بالدولة؛ استعدادا لاستقبال فترة العيد.

كما وجه الدكتور مصطفى مدبولي مختلف الأجهزة المختصة بالرقابة على الأسواق بتكثيف حملات المتابعة للسلع خلال فترة العيد، لا سيما التي يتم تخزينها بصورة متعمدة لإحداث إرباك بالأسواق، وخاصة السلع الاستراتيجية والتي تمس بصورة مباشرة حياة المواطنين، مع ضرورة العمل على إتاحة مختلف أنواع السلع بالمتاجر.

وخلال الاجتماع، استعرض اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، استعدادات المحافظات لاستقبال عيد الفطر المبارك، حيث أكد الوزير أنه تم تكليف المحافظات بعدة إجراءات في هذا الصدد، على رأسها تفعيل دور غرف العمليات المركزية بالمحافظات، والتقسيمات الإدارية الأخرى، وتواجد كافة القيادات في مواقعها، مع التنسيق مع غرفة العمليات الرئيسية بوزارة التنمية المحلية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أنه تم توجيه المحافظين باستمرار عمل منافذ السلع الغذائية بأسعار مخفضة، ومواصلة تنظيم معارض السلع المرتبطة باحتياجات المواطنين بمناسبة العيد، من ملابس وأقمشة وأحذية، وغيرها، مع أكبر عدد من العارضين، لتلبية احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى تكثيف الحملات على المحلات والأسواق لضبط المخالفات، واتخاذ الإجراءات تجاه المخالفين، مع التأكد من توافر كافة السلع التموينية والمواد البترولية، والإشراف على المخابز للتأكد من وفرة الخبز المدعم للمواطنين.

وشدد اللواء هشام آمنة على أنه تم تكليف المحافظين أيضاً بمتابعة انتظام حركة وخطوط سير المركبات وفقاً لتعريفة النقل المعتمدة داخل المحافظة وإلى المحافظات الاخرى، سواء لسيارات النقل العام، أو السرفيس، أو نقل الركاب، مع تشكيل مجموعات عمل لمتابعة مرافق المياه والصرف الصحي والكهرباء، ورفع درجة الاستعداد بالمستشفيات والوحـدات الصحية، والتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات اللازمة.

وأضاف الوزير أنه تم توجيه المحافظين بمتابعة أعمال النظافة بالشوارع والتعامل فوراً مع أي تجمعات للمخلفات، ورفع كافة الإشغالات بالشوارع والميادين، مع تكثيف الحملات المرورية على الطرق العامة والرئيسية والميادين لمنع أي تكدس مروري وحوادث الطرق داخل المحافظة، بالإضافة إلى حملات الرادار بالطرق الرئيسية، إلى جانب تجهيز الحدائق والأماكن العامة، وتشديد الرقابة داخلها للتأكد من صيانة ألعاب الأطفال وصلاحيتها حفاظاً على أرواحهم، مع التأكيد على تعيين عمال الإنقاذ للشواطئ بالمحافظات الساحلية، وتشكيل لجان من المحافظات وممثلي وزارة الري، وشرطة المسطحات المائية والنهرية، للمرور على جميع المراسي والعائمات بأنواعها لضمان سلامة المواطنين.

كما تم خلال الاجتماع، استعراض جهود مواجهة التعديات على أراضي وأملاك الدولة، وفي هذا الصدد، وجه رئيس مجلس الوزراء باستمرار متابعة غرف العمليات الدائمة بالمحافظات فيما يخص أي حالات تعد على أراضي الدولة استغلالا لفترة الإجازات والأعياد، خاصة مخالفات البناء على الأراضي الزراعية، مكلفا باستمرار حملات المتابعة وتكثيفها خلال هذه الفترة من جانب الجهات المختصة، من خلال التنسيق مع الإدارات والجهات المحلية بالمحافظات للإبلاغ عن أي حالات تعد وتنفيذ الإزالات الفورية لهذه الحالات المرصودة، مشددا على التعامل بحسم وعدم التهاون مع المعتدين على الأراضي الزراعية أو مخالفي البناء.

وفي هذا الإطار، استعرض وزير التنمية المحلية تقريراً مفصلا حول جهود التعامل مع التعديات على أملاك الدولة على مستوى محافظات الجمهورية، وما تم من إزالات لتلك التعديات الواقعة على الأراضي الزراعية أو بالبناء على أراض ملك جهات تابعة للدولة، موضحا أن عدد حالات الإزالة التي تم التعامل معها خلال الفترة من 1/10/2021، وحتى 31/3/2023 وصلت إلى نحو 109449 حالة، بإجمالي مساحات تصل إلى 30 ألف فدان بالنسبة للتعديات على الأراضي بالزراعة، و24 مليون م2 بالنسبة للتعديات بالبناء.

وأوضح الوزير موقف تنفيذ الموجة 20 من الإزالات، والاستعدادات الجارية لتنفيذ الموجة 21 منها، والتي سيتم تنفيذها على ثلاث مراحل تمتد حتى منتصف شهر يوليو المقبل.

كما استعرض وزير التنمية المحلية تقريرا حول المتغيرات المكانية وما تم من إجراءات في هذا الإطار، موضحاً خلاله إجمالي عدد المتغيرات المكانية خلال الفترة من 15/8/2022 وحتى 13/4/2023.

من جانبهم، شرح المحافظون الجهود المبذولة خلال الفترة الحالية لتوفير مختلف أنواع السلع والمنتجات الغذائية، وكذا توفير المخزون من المواد والمنتجات البترولية، خاصة في المحافظات الساحلية، وفي هذا الصدد، استعرض المحافظون الخدمات المختلفة التي سيتم تقديمها للمواطنين خلال إجازات العيد، سواء في فتح الحدائق والمتنزهات، أو المناطق السياحية وغيرها.

كما قدم المحافظون عدة تقارير عن استعداداتهم لمواجهة أي تعديات على الأراضي الزراعية، أو مخالفات البناء، مؤكدين أنه سيتم التعامل بحسم مع أي مخالفة، أو تعدٍ على الأراضي الزراعية.