الخميس 30 مايو 2024 مـ 09:04 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

وزير الزراعة: إنشاء مزارع ماشية في تنزانيا لتوريد انتاجها لمصر

وزير الزراعة ونظيره التنزاني
وزير الزراعة ونظيره التنزاني

أكد السيد القصير، وزيرالزراعة واستصلاح الاراضي، تقديم الدعم الفني اللازم للجانب التنزاني في عدد من المجالات منها مجال الاستزراع السمكي، وتحسين السلالات الحيوانية والانتاج الحيواني والداجني والأمصال واللقاحات البيطرية، خاصة أن مصر تمتلك معهد متخصص في انتاج الأمصال واللقاحات البيطرية.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم، مع عبدالله اوليجا وزير الثروة الحيوانيه والسمكية التنزاني وبحث معه سبل تعزيز التعاون في مجال الثروة الحيوانية، وذلك على هامش مشاركته في فعاليات منتدى النظم الغذائية في إفريقيا بمدينة دار السلام عاصمة تنزانيا الاتحادية نيابة عن الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف «القصير»، اعتماد مجزرين لدي الجانب التنزاني بغرض تصدير اللحوم لمصر، مشيراً إلى مذكرة تفاهم بين البلدين في مجال الثروة السمكية العام الماضي وأن هناك رغبة الي اهمية تفعيل تلك المذكرة مع امكانية مشاركة جهاز حماية الثروة السمكية من خلال نقل تكنولوجيات الاستزراع السمكي والتصنيع والتعبئة والتغليف والعمل على زيادة القيمة المضافة، فضلًا عن التدريب وبناء قدرات العاملين بالأنشطة المرتبطة بقطاع الانتاج الحيواني والسمكي منها الأمصال واللقاحات البيطرية.

أكد، ضرورة انعقاد اللجنة الفنية المشتركة في القريب العاجل لمتابعة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين الجانبين، مشيرًا إلى ضرورة موافاة الجانب المصري بقانون الاستثمار وحوافز وضمانات الاستثمار في تنزانيا، خاصة في مجال الزراعة بشكل بهدف الى تشجيع الاستثمار في هذا القطاع الهام بتنزانيا.

وأعلن «القصير»، أنه يمكن كذلك التعاون في إنشاء مزارع انتاج حيواني في تنزانيا على أن يخصص إنتاجها لتصدير اللحوم إلي مصر في ضوء الاتفاق الحالي بين الجانبين.

من جانبه، أكد وزير الزراعة التنزاني الأتفاق مع مبادراته لدعم قطاع الانتاج الحيواني والسمكي في تنزانيا، وكذا أهمية عقد اجتماع للجنة الفنية المشتركة ورغبة الجانب التنزاني في تعزيز العلاقات مع مصر، وأن هذا اللقاء يعد من اللقاءات الهامة في توقيته، حيث تعمل تنزانيا الان على القيام بحملة تلقيح للرؤوس الحيوانيه وقطعان الأغنام والماعز، ويمكن أن يتم الاستفادة بالخبرة المصرية في هذا الأمر ومساعدة الجانب التنزاني.

وأشار «أوليجا»، إلى أن تنزانيا لديها ثروة حيوانية هائلة تحتاج الي الدعم البيطري فضلًا عن زيادة الاستثمار في هذا المجال المهم.

حضر الاجتماع، عدد من رجال الاعمال التنزانيين العاملين في قطاعات الإنتاج الحيواني والألبان والاسماك الذين أكدوا رغبتهم في التعاون مع مصر وزيادة عدد المجازر المعتمدة من قبل الجانب المصري.

كما حضر اللقاء السفير شريف إسماعيل، رئيس البعثة الدبلوماسية بتنزانيا، والدكتور سعد موسي، المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية، بوزارة الزراعة.