الأرض
الأحد 16 يونيو 2024 مـ 03:14 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
«الرى»: نواصل متابعة مناسيب وتصرفات المياه وحالة الجسور ومحطات الرفع خلال العيد زراعة البصل تواجه تحديات مناخية جديدة.. تعرف على التفاصيل مصر تاسع مورد للخضروات والفاكهة إلى بولندا في 2023 كل ما يهمك معرفته عن قواعد الذبح وتأهيل الأضحية جنوب إفريقيا تكثف مراقبة أنفلونزا الطيور لدى البشر تعرف على فترة الأمان لتناول اللحوم والكبدة بعد ذبح الأضحية حازم المنوفي: جميع السلع الغذائية متوفرة في الأسواق بأسعار مناسبة الأرض ينشر أهم النصائح الواجب مراعاتها عند طهى لحم خروف العيد أستاذ محاصيل حقلية يكشف تأثير الإجهاد الحراري على المحاصيل وكيفية مواجهته تجارية القليوبيه: زيادة الاحتياطي النقدي يعكس قوة الإقتصاد وقدرته على جذب الإستثمارات وزير الري يشارك في إحتفالية تسليم ”جائزة جينيس للأرقام القياسية” لمحطة معالجة المياه للدلتا الجديدة الذبح عادة مصرية قبل الاسلام.. والفتة والرقاق ضيوف الأسر المصرية اول ايام عيد الأضحى

الزراعة: نسعى إلى تحقيق الأمن الغذائي للمواطنين وتحسين جودة المنتجات الزراعية

الدكتور علاء عزوز
الدكتور علاء عزوز

نظمت كلية الزراعة جامعة القاهره، اليوم, ملتقي الإرشاد الزراعي تحت عنوان "الوضع الراهن للإرشاد الزراعي والتطلعات المستقبلية في ضوء رؤية مصر للتنمية المستدامة" وذلك بالتعاون بين قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة وقسم الاجتماع الريفي والإرشاد الزراعي.


وافتتح الدكتور سامح عبدالفتاح، عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة، الملتقي، والقي الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي كلمة حول " جهود وأنشطة قطاع الإرشاد الزراعي في إطار التنمية المستدامة".

وأشار الدكتور سعد نصار، أستاذ الاقتصاد الزراعي بكلية الزراعة جامعة القاهرة، ومحافظ الفيوم الأسبق، إلي "وضع الإرشاد الزراعي في استراتيجية التنمية المستدامة المحدثة".


وفي بداية الملتقي أعرب الدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن شكره لعميد كلية الزراعة جامعة القاهرة والدور الذي تقوم بيه من أجل النهوض بالقطاع الزراعي في مصر، وتخريج كوادر بشرية تتحمل مسؤولية التطوير والتنمية والتحديث والعمل علي الهدف الأساسي الذي نسعي إليه جميعا وهو تحقيق الأمن الغذائي
للمواطن المصري، وتحسين جوده المنتجات الزراعية وزياده الصادرات بايدي مهندسين زراعيين.


وسلط «عزوز»، الضوء علي الهيكل التنظيمي للقطاع والذي يضم ٦ إدارات تسهم في عملية الإرشاد الزراعي، كالادارة المركزية للاراضي والمياه والبيئة والإدارة المركزية للارشاد الزراعي والإدارة المركزية للتشغيل والبيئة والإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية وكذلك الإدارة العامة للثقافة الزراعية.


وأضاف رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، أنه تم تحديد خطه تنفيذية لحل كافة مشاكل الارشاد الزراعي وآليات تنفيذ وتحديد الجهات المشاركة.


وأكد «عزوز»، أنه كان دائما يسعي لهدف وهو الاجتهاد في حدود الإمكانيات المتاحة سواء بشرية أو مادية أو كافة المقومات للنهوض بالارشاد الزراعي فى المحافظات والإدارات الزراعية، وقال إن قطاع الإرشاد الزراعي من أكثر القطاعات ارتباطا وصلة بالمزارع المصري، ويعمل القطاع علي تفعيل دور الإرشاد الزراعي في تحقيق كل أهداف التنمية الزراعية المستدامة وتحقيق الأمن الغذائي، وتحسين دخل المزارع ونحقق قدر كبير من الاكتفاء الذاتي ولاسيما في المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح.
وقال رئيس قطاع الإرشاد الزراعي أن لديهم اهداف سعوا في تحقيقها:


الهدف الأول: توحيد الجهود الإرشادية علي مستوي الجمهورية في ظل سياسة الدولة وفي ظل التكنولوجيا وتتطور تكنولوجيا المعلومات.


الهدف الثاني: قناه مصر الزراعية لأن قبل ٢٠١١ كان جميع الملتقيات والمتخصصين من معهد بحوث الارشاد الزراعي والأساتذة من كليات الزراعه يطالبوا بتوفير قنوات متخصصة فى مجال الزراعة تساهم فى سد جزء من العجز في الكوادر البشرية الموجودة في الإرشاد الزراعي ومنبر ومنصه يستطيع الفلاح يتعرف من خلالها علي كل المعلومات الارشادية، وبالفعل حققنا جزء من النجاح في هذا الأمر، ونشر مفاهيم الاهتمام والحفاظ علي البيئة والتنمية المستدامة بشكل عام ونوصل للمهندسين الزراعيين والمرشدين الزراعين معني اهداف الأمم المتحدة الإنمائية ورؤية مصر ٢٠٣٠ ونحاول نعمل بناء قدرات.


وانتقل «عزوز»، بالحديث الي التحول الرقمي في الإرشاد الزراعي بشرط أن يكون ممنهج وغير عشوائي يكون ذات فكر وأسلوب محدد، ولا يعنى استخدام الارشاد الرقمي أننا نتخلي عن الوسائل التقليدية فى الإرشاد الزراعي، فكلما ذكرنا التكنولوجيات الحديثة والتطبيقات ووسائل التواصل الاجتماعي كنا نواجه هجوم شديد من اتجاهات مختلفة، ومع الوقت والتجارب التي لامسناها بأنفسنا معظم جهات الدولة تعمل علي التحول الرقمي وأنشطة كثيرة في مجال الزراعي والصناعي تعمل بالتكنولوجيات الحديثة واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإرشاد الزراعي وأصبح أمر واقع، وسيأتي يوما ويكون الارشاد الالكترونى هو أكبر وسيلة إرشادية يعتمد عليه المزارعين والعاملين في قطاع الزراعة في الحصول على المعلومات وهذا يلزمنا بضرورة مواكبة هذا الاتجاه.


تم عمل حصر بكل المشروعات الممولة من الخطة الاستثمارية في الدولة وشوفنا المشروعات التي تقوم بدور ارشادي وتم توحيد الجهود، ومن ثمه تم الاهتمام بزيادة الحملات الإرشادية وزيادة عدد القوافل البيطرية، وتمت المشاركة مع كل الأطراف ذات الصلة في نشر ثقافة المدارس الحقلية، بالإضافة إلي التعاون مع عدد من الهيئات الدولية في التحول الرقمي للارشاد الزراعي.


وأضاف «عزوز»، أن هناك منظمات مجتمع مدني كثيرة تعمل في مجال التنمية الريفية وخدمة المزارعين المصريين بشتي الوسائل والطرق ، ولا يوجد اى منظمة تقوم بنشاط ارشادي الا بالتنسيق مع الإدارات الزراعية وجهاز الارشاد الزراعي واللي بيقوموا بدور كبير برغم قله إعداد الكوادر الموجودة.


وتطرق رئيس الارشاد الزراعي الي الاهتمام بتقليل الفاقد في الإنتاج الزراعي لتحقيق قدر كبير من الاكتفاء الذاتي، كلنا نعلم أنه يوجد حاصلات بستانية يصل نسبة الفاقد فيها الي ما يقارب في بعض أنواع الخضر الي ٥٠٪ وطبقا لإحصائيات منظمة الفاو والتقارير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

أكدت أن متوسط الفاقد في الإنتاج الزراعي قد يصل الي ٢٥ ٪ ونحن دولة نعاني من زيادة سكانية مضطربه ونعاني من محددوية الأرض ونعاني من محدودية المياه ويتبعه فاقد في الإنتاج الزراعي نتيجه عدم اتباع الممارسات الزراعية الجيدة ونتيجة عدم الزراعة في المعاد المناسب أو زراعة الصنف المناسب أو الالتزام بالمقرارات المائية أو السمادية وعدم إجراء برامج المكافحة السليمة أو عدم الحصاد في المعاد المناسب أو سوء التخزين والنقل والتدوال كله إهدار ل ٢٥ ٪ من الموارد الطبيعية الموجودة، لذا نحن بحاجه لخطة قومية للتصدي لكافة أوجه الفاقد.


تم تطوير اسلوب تخزين الحبوب في مصر وتطوير الشون وانشاء الصوامع المعدنية، ترتب عليه تقليل الفاقد لأقل قدر ممكن، بالإضافة إلي الفاقد والمهدر في الاستهلاك.


وعن الجهود التي تمت في الفترة الأخيرة قال الدكتور علاء عزوز هناك تنسيق وتوحيد الجهود من خلال التعاون مع الاتحاد التعاوني الزراعي المركزي والجمعية العامة للائتمان والجمعية العامة للإصلاح والاتحاد العام لمنتجي ومصدري الحاصلات البستانية ومجلس القطن ولجنة التقاوي ومجلس الحبوب وكل الجهات التي لها صله بالمزارع لنستطيع أن ندعمه بالتوصيات الفنية وهذا كان هدف أساسي حتي لا تكرر نفس الأنشطة في نفس القرية.

موضوعات متعلقة