الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 08:29 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

هل استعمال الأحماض الأمينية يزيد إنتشار الأمراض الفيروسية ؟

تساءل الكثير من المزراعين عن علاقة الأحماض الأمينية بالأمراض الفيروسية و هل تلعب دورا عند استخدامها في زيادة انتشار الأمراض الفيروسية على النباتات؟

قال الدكتور محمد المليجي أستاذ أمراض النبات، الأحماض الأمينية الأكثر شيوعًا المستخدمة في رش النباتات هي الجلايسين وحمض الجلوتاميك والألانين وغالبًا ما يتم استخدام هذه الأحماض الأمينية كأسمدة ورقية لتعزيز نمو النبات وتحسين تحمل الإجهاد وزيادة إنتاجية المحاصيل.

أضاف المليجي، أما الأحماض الأمينية التى تساعد في بناء الفيروس عموما والموجودة في بروتينات غلاف الفيروس النباتي هي عادةً، ألانين، والجليسين، والسيرين، والفالين. غالبًا ما تشارك هذه الأحماض الأمينية في تكوين البنية الثلاثية لبروتين الغلاف، وهو أمر بالغ الأهمية لاستقرار الفيروس ووظيفته.

أوضح أستاذ أمراض النبات، غالبية الأحماض الامينية التى تساهم في بناء الفيروس ليست تلك التى يرشها المزارع على النبات بل يستخلصها الفيروس من بروتين النبات نفسه من خلال عملية فسيولوجية معقدة وليست مجرد استخدام الحمض الأميني المرشوش من المزارع.

أكد ، رش الأحماض الأمينية على النباتات لا يشجع بشكل مباشر على انتشار الفيروس. لافتا إلى أنه ، إذا أدى التطبيق إلى نمو خضري مفرط للنبات أو تغير في فسيولوجيا النبات بطريقة تعرض جهاز المناعة للخطر، فقد يؤثر ذلك بشكل غير مباشر على قابليته للإصابة بالعدوى الفيروسية.

أوصى الدكتور محمد المليجي ، بضرورة اتباع إرشادات التطبيق المناسبة للأحماض الأمينية ومراعاة الصحة العامة للنباتات لتقليل أي مخاطر محتملة.