الأرض
الجمعة 19 يوليو 2024 مـ 03:39 صـ 13 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

زيادة كبيرة في استيراد الموالح هذا الصيف

من المتوقع أن يشهد هذا الموسم انتعاشًا في أحجام استيراد الموالح من معظم المصادر.

وقال أليخاندرو موراليجو، الرئيس التنفيذي لشركة Salix Fruitsالرائدة عالميا في مجال استيراد وتصدير الفاكهة: "بعد التحديات المناخية التي واجهناها العام الماضي، مثل ظاهرة النينيو في بيرو، نحن نترقب زيادة كبيرة في إمداداتنا".
وأضاف: "بدأ موسم استيراد الموالح في مارس وأبريل مع اليوسفي المبكر، وسيستمر حتى أكتوبر. كما أصبح الليمون متاحًا منذ مارس وسيظل متاحًا حتى سبتمبر. أما البرتقال، الذي يبدأ مع نافيلز ويستمر مع أنواع فالنسيا، فقد بدأ في مايو وسيستمر حتى أكتوبر. وبدأت واردات الجريب فروت أيضًا في مايو وستستمر حتى أغسطس، بينما سيكون ليمون تاهيتي متاحًا على مدار العام من كولومبيا وبيرو".
تأثير الجفاف على إنتاج الليمون الحامض في المكسيك
في فئة الليمون الحامض، أدى الجفاف في المكسيك، التي تعد أكبر منتج لليمون الحامض في نصف الكرة الشمالي، إلى تقليص حجم الانتاج.
وعلق موراليجو قائلاً: "من المحتمل جدًا أن تكون هناك كمية أقل من الليمون، ولكن الأثر الأكبر سيكون على حجمها. وقد تكون هذه فرصة لأشجار الليمون الكولومبي والبيروفي ذات الحجم الأكبر".
تنوع مصادر الموالح في نصف الكرة الجنوبي
بشكل عام، تبدو صورة الموالح هذا العام مختلفة عن العام الماضي، حيث كان هناك نقص في الفاكهة في كاليفورنيا والمكسيك، وشهدت تشيلي أيضًا كميات أقل من البرتقال والليمون، كما كان لدى بيرو وتشيلي عدد أقل من اليوسفي. من ناحية أخرى، زادت الأرجنتين من حجم الليمون، ولكنها لم تتمكن من تلبية الطلب الكامل للسوق.
هذا العام، بالإضافة إلى الحصول على الموالح من بيرو وتشيلي، فإن الشركة تستورد الفاكهة من الأوروغواي وستبدأ أيضًا باستيراد الموالح من جنوب إفريقيا. ويتم شحن الفاكهة بناءً على الجودة التي يفضلها كل عميل.
نمو حجم الاستيراد من الأرجنتين
إحدى المصادر التي تتزايد في العرض هي الموالح من الأرجنتين، وخاصة الليمون.
وقال موراليجو: "أُعيد فتح السوق في عام 2018 أمام الليمون الأرجنتيني، وكنا في وضع متميز نظرًا لأن شركة ساليكس ومؤسسيها من الأرجنتين. وهذا سمح لنا باختراق السوق بسرعة بفضل اتصالاتنا".
تأثيرات العرض والطلب على السوق
وأشار موراليجو إلى أن الحفاظ على شراكات قوية يعتمد على توفر الفاكهة دائمًا، حيث تتيح العلاقات الوثيقة مع الموردين الحصول على الفاكهة حتى في الأوقات الأكثر تحديًا. وأضاف أن وجود الفاكهة على الرفوف عند نضجها الأمثل يساعد في زيادة مبيعات التجزئة ورضا العملاء.
توقعات الأسعار في السوق الفورية
يتم تحديد سوق الموالح من خلال العرض وليس الطلب. "الطلب بشكل عام غير مرن للغاية، خاصة بالنسبة لليمون، وربما أقل قليلاً بالنسبة للموالح الحلوة. لذلك، سيكون من الضروري أن نرى كيف يتفاعل العرض، وبناءً على ذلك، كيف يتصرف الطلب، لأن العرض سوف يحدد السعر ومن هناك سيدفع الطلب وفقًا لذلك".
وأشار موراليجو إلى أن الأسعار في السوق الفورية كانت جذابة، حيث حصل المنتجون على أسعار جيدة. "لا يزال من السابق لأوانه التنبؤ بكيفية أداء نصف الكرة الجنوبي، ولكن جميع الموردين يأملون في تحقيق أسعار العام الماضي على الأقل".
وتعمل شركة Salix Fruits مع موردها Ledesma لفتح السوق الأمريكية لبرتقال فالنسيا الأرجنتيني في المستقبل القريب.