الثلاثاء 21 مايو 2024 مـ 04:16 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

مناظرة بين مهندسين واستشاريين في معرض ”أجري إكسبو” السادس

وصفة للهروب من قانون منع ”إميدا كولبرايد” في عنب وزيتون التصدير

معرض اجري إكسبو
معرض اجري إكسبو

انتهت مناظرة ضمت عددا من المهندسين والاستشاريين الزراعيين، حول أهمية منع المكافحة بمبيد "إيميدا كولبرايد" في محاصيل التصدير، إلى إمكانية الاستخدام الآمن للمادة الفعالة في كل صورها (المسحوق والسائل)، شرط الارتباط بمواعيد محددة.


وفيما أصر فريق من الحاضرين على استمرار متبقيات المبيد في ثمار الفاكهة والخضر، حتى بعد مرور فترة الأمان ما قبل الحصاد المدونة على عبوة المبيد، وفقا لتوصيات وزارة الزراعة، رأي الفريق الآخر إمكانية استخدام "إيميدا" أول أيام تزهير الزيتون، وبعد حصاد العنب مباشرة.

وبرر الفريق الأول إصراره على عدم الاستخدام بأن الحد الأقصى المسموح من متبقيات المبيدات MRL، لا تتكسر بمرور الوقت نهائيا، مهما طالت فترة ما قبل الحصاد.

لكن الفريق الآخر رد بجواز استخدام "إيميدا" في العنب بعد الحصاد للقضاء على حشرة البق الدقيقي التي تهدد ساق شجرة العنب، مبررا ذلك بأن المبيد يتكسر تماما خلال فترة تتراوح بين 45 - 60 يوما، وهي الفترة التي تسقط بعدها أوراق محصول الهام المنتهي، ومعها انتهاء تكسير المبيد تماما قبل بدء تكشف براعم الموسم الجديد.

وبخصوص الزيتون، قال الفريق المؤيد لاستخدام "إيميدا"، إن حقنه في التربة أول أيام التزهير (مطلع مارس) يضمن تكسيره تماما قبل مطلع مايو، أي نهاية العقد الثمري، وقبل تشكل نواة الزيتون، وهي المرحلة التي تشهد النضج الكامل وتخليق الزيت داخل أجزاء الثمرة.

وأكد الفريق المؤيد حقيقة تكسير المبيد كاملًا قبل طور النضج في ثمرة الزيتون، وبالتالي لا يُخشى من احتفاظ الزيت بأي نسبة من متبقياته.

وفصلا للخلاف، استعان الرافض لاستخدام المبيد، بالدكتور صلاح فليفل أستاذ السموم، الذي حسم الخلاف حول حقيقة التكسير النهائي لمتبقيات المبيدا عامة خلال فترة أمان ما قبل الحصاد PHI، والإميدا بشكل خاص، مؤكدا في مداخلة هاتفية أن الحد الأقصى المسموح لمتبقيات المبيد MRL ترتبط ارتباطا علميا وتجريبيا بفترة أمان ما قبل الحصاد PHI، لافتا إلى أن الخلية الحية سواء كانت نباتية أو حيوانية تتمتع بقدرات وظيفية تمكنها من التخلص من السموم بتكسيرها مع مرور الوقت.


وانتهت المناظرة بالاتفاق على عدة توصيات، أهمها: الالتزام بتعليمات الاستخدام الآمن للمبيدات، والموصى بها من لجنة مبيدات آفات النباتات بوزارة الزراعة، واستخدام آلة التبخير التي يُستخدم فيها خليط السولار والمبيد، بتركيز 1 سم مبيد/لتر سولار، مع استخدامه ليلا.


وقال متخصصون في سموم المبيدات إن هذا التركيز كاف لطرد فراشات الحشرات، "كما ثبتت نجاح استخدامه في مكافحة الحشرة في أطوارها الثلاثة (البيضة، اليرقة، والفراشة).