الأرض
الأحد 21 يوليو 2024 مـ 11:16 صـ 15 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

خبراء صناعة الدواجن: المجزءات فضلات الدول الأوربية.. استيرادها يتسبب في غلق الصناعة الوطنية

كشف خبراء صناعة الدواجن، عن أسباب انخفاض أسعار المجزءات في الخارج، حيث إن الانخفاض عام في أسعار الدواجن، مؤكدين أن المستوردة منها تشكل خطورة على صحة المصريين لافتقادها معايير السلامة الصحية.

قال سامح السيد، رئيس شعبة صناعة الدواجن بالغرفة التجارية،إنه في بعض الدول الأوربية، المجزءات بالنسبة لهم فضلات، وتحديدا الأوراك ولا يستخدموها، كما يتم حقنها ببعض المواد، ولكي يتم الاستفادة منها يتم تصديرها، مؤكدا أنه ممنوع استيراد المجزءات.
وأضاف في تصريحات لـ" الأرض" أن الدواجن المستوردة غير صالحة للاستخدام الآدمي، لأن طريقة الدبح ليست على الشريعة الإسلامية، وتتم عن طريق الصعق، وتأخذ شهور في الميناء حتى تصل لميناء مصرية.

‏ ‏ ‏وعلق السيد على قرار وزارة التموين بالاستيراد، أنه خاطىء، في ظل وجود اكتفاء ذاتي والثلاجات مكدسة بالدواجن المحلية.
‏ ‏ ‏وأوضح أنه اجتمعت لجنة وزارية منذ شهر كانت خاصة بالاستيراد، وجميع الجهات اتفقوا على منع الاستيراد لوجود اكتفاء محلي يغطي كافة الاحتياجات المصرية.
‏ ‏وذكر رئيس شعبة الدواجن، أنه آخر تنسيق بينهم وبين وزارة التموين، اتفقوا على توريد كميات من الدواجن المحلية إلى كل منافذ التموين والشركة القابضة، لتشجيع المنتج المحلي.

من جانبه قال الدكتور ثروت الزين، نائب رئيس منتجي الدواجن، إن كل الدول التي تم السماح فيها باستيراد المجزءات أُغلقت فيها الصناعة الوطنية، مشيرًا أن الأفضل حاليًا كان الاتجاه لدعم المنتج الوطني بعد تدني القدرة الشرائية للمواطنين إثر أزمة فيروس "كورونا" ، وهو ما سبب هبوطًا حادًا في أسعار الدواجن.
وأشار الزين في تصريحات لموقع الأرض إن قرار وزارة التموين باستيراد 10 آلاف طن دواجن مجمدة من الدواجن كارثي وغير منطقي، إذ أن الدول تسعى بكل جهدها لدعم منتجاتها الوطنية وليس دعم الاستيراد من الدول الأخرى.

وأضاف الزين أن قرار وزارة التموين ينافي توجهات القيادة السياسية في دعم الإنتاج الوطني، متابعًا "لدينا ما يكفي من استهلاكنا المحلي ويفيض، كما أن مثل هذه القرارات لا تشجع المربين أو القائمين على إنتاج الدواجن بالتطلع للمزيد من الإنتاج في ظل تدني الأسعار.


ووفقا لتقارير قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة بوزارة الزراعة تنتج مصر حاليا نحو 1.4 مليار طائر تسمين سنويا (نحو 3.8 مليون دجاجة يوميا)، بما يزيد على الاكتفاء الذاتي بنحو 400 ألف دجاجة يوميا، في ظل ارتفاع معدلات الأمن الحيوي، وتطوير عنابر التربية، وبالتالي خفض مؤشر الأوبئة، وتراجع نسبة النافق إلى المعدلات الطبيعية (أقل من 5%).

وأضافت التقارير أن معدل استهلاك الفرد في مصر من الدواجن يقف عند 10 كيلو جرامات للفرد، مقابل 20 كيلو جرامًا للفرد في إفريقيا، و40 كجم للفرد في أوروبا، ويصل إلى 60 كجم للفرد في الولايات المتحدة، ويفيد تثقيف المستهلك ورفع وعيه بأهمية لحوم الدواجن صحيا واقتصاديا في رفع هذا المعدل، وبالتالي نمو صناعة الدواجن المحلية.