الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 09:45 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف على انظمة الإضاءة المثلي لعنابر الدواجن 

اضائة عنابر الدواجن
اضائة عنابر الدواجن

يعتقد الكثير من مربي الدواجن أن الإضاءة المستمرة للطيور طوال اليوم تساعد الطائر في الاكل الجيد والشراب ومن ثم النمو الاسرع، الا أنه ثبت علميا أن الإضاءة الدائمة في العنبر تقلل وزن الطائر عند البيع و تؤثر سلباً على الحالة الصحية لطيور التسمين

ومن جانبه أكد الدكتور محمود رفعت مدير قطاع "إنّوفال" في "الدولية" IFT أن عنصر الإضاءة يتحكم أيضا في عمر النضج الجنسي للطيور ومعدلات انتاج البيض من حيث تجانس حجم البيضة وصفات القشرة وتوقيت وضع البيض ومن ثم تحسين كفاءة التحول الغذائي وتحسن وزن الدواجن .

وكشف رفعت للأرض عن فوائد برامج الإضاءة المثلى في عنابر الدواجن وعددها في النقاط الاتية:

1- تجعل الطير يهضم العلف جيدا .
2 - تقلل من النافق الطبيعي داخل العنبر .
3- تعالج ظاهرة الموت المفاجئ خاصة في السلالات الثقيلة مثل الهبرد والكوب.
4- تحسن من التحويل في الوزن.
5- دورها هام في حالات التلبكات المعوية التي تسبب اسهال لونه اقرب للبني في اول عمر الطائر .
6- تساعد في زيادة وزن الطائر لانه لا يفقد كثيرا من الطاقة بسبب النشاط والحركة التي تتسبب فيها الإضاءة الدائمة.
7- تقلل مشاكل تعب السيقان.
8- سبب اساسي في تقليل الاستسقاء.
9- تحسن وظائف الكبد والكلى بسبب انتظام النوم .

أهمية نظم الاضاءة المنتظمة :
1- الاظلام عامل مهم وطبيعي لكل الحيوانات.

2- الطاقة المخزنه اثناء الراحة تؤدي الى تحسين التحويل الغذائي.

3- خفض النافق و عيوب الجهاز الهيكلي.

4- فترات الاضاءة والاظلام المنتظمة تؤدي الى زيادة هرمون الملاتونين الذي يساعد على تحسين وتطوير الجهاز المناعي في الطائر .

5- تساعد في تجانس القطيع داخل العنبر.

6- النمو يكون أفضل في برامج الإضاءة المنتظمة عنها في المستمرة.

ماهي أنواع اللمبات المستخدمة في عنابر الدواجن

يوجد 3 أنواع من اللمبات الشائعة الاستخدام في مزارع الدواجن

1- اللمبات الكمثرية العادية وهي الشائعة حيث تتميز بالمدى الطيفي الواسع إلا أنها مستهلكة بشكل كبير للطاقة.

2- اللمبات الفلورسنت، وتتميز بكفاءة أفضل من اللمبات الكمثرية في أنها موفرةٌ للطاقة وأطول مدي منها وعيبها أنها تَفْقد شدة اضاءتها مع الوقت ويلزم تغيرها بعد فترة زمنية محددة .

3- اللمبات الليد وهى الأفضل علي الإطلاق وهي لمبات ذات كفاءة عالية ومدى أطول . بالإضافة إلى توفر جميع ألوانها .

ما هي العوامل المؤثرة على كفاءة وأداء قطعان الدجاج ؟

هناك ثلاث عوامل فقط وهى عدد ساعات الإضاءة وتتراوح من 18 - 20 ساعة، كذلك شدة الإضاءة يجب أن تكون في حدود من : 25 إلى 35 لوكس، وان تكون الإضاءة ما بينت الأخضر والازرق .

هل للون الإضاءة في عنابر الدواجن تأثيرات مناعية ؟

بعد تجربة مشهورة لشركة صينية اتضح ان
الدجاج المعرض للإضاءة الخضراء سجل علي تحول غذايي يليه الأزرق، وكانت علي الترتيب 85% للأخضر. 76% للأزرق، في حين أن الدجاج المعرض للإضاءة الحمراء والدجاج المعرض، للإضاءة البيضاء لم تتعدى نسبتهم 54% وأيضًا لوحظ أن الزيادة المناعية أو ما يسمي بالاستجابة المناعية كان أعلى معدل لها فى الإضاءة الزرقاء عن الإضاءة الحمراء أو البيضاء .

كما أنه تم أخذ تحصينة النيوكاسل بالتحديد لرؤية الأجسام المناعية الناتجة من التحصين، و وجد أن اللون الأخضر يكون أجسام مضادة للنيوكاسل عن الباقي. لكن باقي الالوان تقريبا تتشابه في الاستجابة المناعية للنيوكاسل، وتم عمل أكثر من تجرية علي الخلايا والأجسام المناعية، تتلخص في تفوق اللون الأخضر والأزرق علي الابيض والأحمر .

لون الإضاءة في عنابر الدواجن ووزن الدجاجة

ثبت علميا إن التعرض للضوء الأخضر أو الازرق، أو الخلط بينهما يساعد في زيادة الوزن عن الألوان المعتادة من احمر وابيض، وهي غالبية الأنظمة الحديثة المعروفة.

كما ثبت أن عضلات الصدور والورك ينموان بشكل أسرع في العمر الصغير علي عكس الطبيعي، كما تلاحظ أيضًا أن الدجاج العجوز في التربية المنزلية والذي ينمو ببط، شديد في الطبيعي إذا تعرض للضوء الأزرق بنشط نموه عن الطبيعي وتم إجراء التجربة على نطاق وأسع، كما ثبت علميا أن اللون الاخضر يمنع ظاهرة الموت المفاجئ.

ملاحظات هامة

1- وقت الاظلام يكون اظلام دامس من كل النواحي.

2- تجنب اشعال لمبة قريبة من العنبر.

3- لا تبدأ برنامج الاظلام قبل تمام نضج الامعاء في اليوم السادس من عمر الكتكوت.