الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 10:59 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

طرق انتقال فقر الدم المعدي للدواجن 

يعتبر فقر الدم المعدي من الامراض الفيروسية الواسعة الانتشار في حقل الدواجن حيث ينتج المرض عن الاصابة بأحد أنواع الفيروسات يسمى فيروس فقر الدم في الدجاج.


تم وصف المرض للمرة الاولى عام 1970 في اليابان، لكنه يتواجد المرض في جميع أنحاء العالم.


يمكن لطيور الدجاج ان تصاب بالفيروس بجميع الاعمار غير أن الاعراض لا تظهر على الطيور البالغة و تظهر فقط على الطيور الصغيرة خلال الاسابيع الثلاثة الاولى من العمر.

اهمية و طرق انتقال المرض في حقل الدواجن :

ينتقل المرض بطريقتين و هما:


١- عدوى عمودية: من الامهات غير المحصنة و المصابة الى النسل من خلال البيض.

٢- عدوى افقية: ضمن الحظيرة من طائر لاخر.


وتعتبر العدوى العمودية ذات اهمية خاصة في الطيور الحديثة الفقس و تسبب خسائر اقتصادية كبيرة للمربي يعود سببها بشكل اساسي للاهمال في قطاع التفريخ.


كما يمكن أن تحدث العدوى الافقية من خلال انتشار الفيروس في القطيع و لهذا الشكل اهمية في قطاع الامهات حيث ينتشر الفيروس في القطيع المصاب و الغير محصن بشكل تدريجي.

تثبيط الجهاز المناعي للطيور المصابة

يعتبر تثبيط الجهاز المناعي من اهم نتائج الاصابة الفيروسية حيث يسبب الفيروس توقف عمل الجهاز المناعي في الطيور المصابة نتيجة لحدوث خلل في معظم الانسجة اللمفاوية طوال فترة العدوى.


يسهم الفيروس ايضا في تعزيز الاثار الكابحة للمناعة لفيروسات اخرى كفيروس الجمبورو او فيروس مرض مارك.


تشخيص الاصابة بفقر الدم المعدي :

يتم تشخيص الاصابة في الطيور الحديثة الفقس خلال الاسابيع الثلاثة الاولى بالاعتماد على عدد من العوامل التالية:

- تاريخ الحالة المرضية.

- الاعراض الظاهرية.

- الاعراض التشريحية.

- الأعراض النسيجية من خلال الفحص النسيجي.

- الفحص المخبري (عزل الفيروس, الفحوصات المصلية, الاختبارات البيولوجية لكشف الدي ان اي).

السيطرة على فقر الدم المعدي :

نظرا للانتشار الكبير للفيروس في البيئة المحيطة للطيور تتطلب عملية السيطرة على المرض تناغم و انسجام بين اجراءات الامن الحيوي و التحصين.