الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 09:38 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

ينصح بتأجيل شتل الأشجار أو زراعة المحاصيل الصيفية إلى الثلاثاء 

د. محمد علي فهيم يحذر: ارتفاع مؤقت في درجات الحرارة اليوم .. 38 درجة مئوية للقاهرة

حذر خبير المناخ الدكتور محمد علي فهيم، رئيس مركز معلومات تغير المناخ بوزارة الزراعة، من ارتفاع مؤقت اليوم الأحد 25 أبريل 2021، على كافة أنحاء البلاد.

وينصح فهيم بتأجيل شتل محاصيل الخضر أو الفاكهة أو زراعة المحاصيل الصيفية (الذرة- السمسم - الفول السوداني - عباد الشمس - والقطن، وغيرها)، حتى الثلاثاء موعد استقرار الجو نسبياً.

وقال فهيم في رسالة وجهها اليوم:
ارتفاع مؤقت في درجات الحرارة اليوم الاحد علي كافة الانحاء ثم انخفاض مفاجيء آخر اليوم بشكل سريع وغريب بسبب مرور منخفض جوي من غرب البلاد الي شرقها، وعليها ترتفع درجات الحرارة الصغري نسبياً وتتوالي الارتفعات في درجات الحرارة تدريجيا خلال اليوم لتشمل باقي المناطق تدريجياً.

1 - ترتفع درجات الحرارة حيث من المتوقع ان تسجل درجة الحرارة القاهرة 38 درجة ويعتبر هذا ارتفاع مؤقت ليوم واحد بسبب مرور المنخفض وسرعان ما يدخل الهواء البارد ليلا وتنخفض معها درجة الحرارة مرة أخرى وحتى نهاية الاسبوع .
برجاء .. عدم الانخداع في الارتفاعات المؤقتة في درجة الحرارة ولابد من عدم تخفيف الملابس خاصة ليلا وفي الصباح الباكر..

2 - ما زال هناك نشاط واضح للرياح في صورة هبات متقطعة خاصة على المناطق المفتوحة قد تكون محملة بالرمال والأتربة حتي نهاية الاسبوع مع انخفاض الرؤية الأفقية بسبب الرمال والاتربة..

ولابد ان نفهم ما هو تأثير هذه التذبذبات الكبيرة فى الحرارة على نمو وفسيولوجيا النباتات.
حيث تتسبب الحرارة العالية في تعرض نباتات معظم الحاصلات المنزرعة (خضر – طبية – محاصيل حقلية – اشجار فاكهة صيفية) لحالة منهكة ومستنزفة ومرتبكة فسيولوجياً، لان الصدمات الحرارية تؤدي الى ارتباك للحالة الفسيولوجية للنبات بسبب اختلاف مفاجيء في الشحنات الخاصة بعمليات الامتصاص.

أهم الاحتياطات والتوصيات:

أولاً: اجراء رية مشبعة لمعظم الزراعات "بالتنقيط" ولو بالغمر فيوصي باجراء رية في الصباح الباكر، إذا حل موعد الري، عدا المحاصيل او الاشجار التي دخلت مرحلة التصويم المؤقت.

ثانياً: بدء تحفيز النبات لتجديد النمو وبسرعة تعويضاً عن فترة التوقف، وبالتالى فإن استخدام محفزات النمو (وليس منظمات النمو)، عملية مهمة جداً لاستعاضة واستعادة النمو، وكل هذا فى وجود رطوبة أرضية مناسبة للمحلول في الأراضي المحتوية على العناصر الغذائية اللازمة للنمو (ما يعني أن تكون الارض مروية)، شرط الري بعد الفجر، لتفادي أضرار ارتفاع حرارة الأرض اخر النهار او المغرب.
- حرارة التربة تكون مرتفعة جدا، ويكون النبات مستنزف وقدرته على الامتصاص تكون ضعيفة، ما يرفع احتمال حدوث صدمة حرارية مائية، وبالتالي يفضل الري بعد الفجر، وهذا الأمر يخص كافة المحاصيل بدون استثناء، عدا المحاصيل فى نهاية العمر (بطاطس – بنجر – بصل بدري – ثوم – كمون – شمر – يانسون ).

ثالثاً: غدا الاثنين، يتم اجراء الرشات المؤجلة لأشجار الفاكهة (المانجو – الزيتون – البرتقال - العنب ... الخ) بمحفزات النمو أو برشات الخف أو رشات تثبيت العقد، وكذلك يمكن بالمبيدات اللازمة مثل الزيوت المعدنية الصيفية او الصابون البوتاسي، وتأجيل الرش بالمبيدات الكيماوية الجهازية، يوما او يومين، لانها تعمل علي استنزاف اكبر لطاقة النبات، وهو يعاني في الأساس من الإجهاد.

رابعاً: تأجيل شتل محاصيل الخضر أو الفاكهة او زراعة المحاصيل الصيفية (الذرة – السمسم – الفول السوداني – عباد الشمس – القطن ... الخ)، حتى الثلاثاء موعد استقرار الجو نسبياً.