الخميس 23 مايو 2024 مـ 12:02 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

فوائد مذهلة لـ”القراصيا” تجعلها أساسية في نظامك الغذائي

القراصيا
القراصيا

البرقوق المجفف أو القراصيا تعتبر من أهم مكونات " الياميش" التي يستهلكها المصريين بكثرة خلال شهر رمضان، وهي تعتبر من آرث مجتمعات مختلفة في العالم سواء في بلاد الشام او السكان الأصليين للأمريكتين.

وتحتوي القراصيا على فوائد غذائية هامة للإنسان حيت تحتوي على الفيتامينات والمعادن الأساسية ومضادات الأكسدة، وتساعد القراصيا أو البرقوق المجفف، في علاج الإمساك وحركة الأمعاء المضطربة، وتعمل على تحسين صحة الهضم والوقاية من هشاشة العظام.

المحتوى الغذائي للقراصيا

تحتوي القراضيا على نسب كبيرة من الألياف المفيدة لجسم الإنسان ولذلك فهي علاج موضوع للامساك واضطرابات الأمعاء بشكل عام ويمكن أن تؤكل في حالتها العادية لعلاج الامساك أو نقعها قليلا ثم خفقا مع الماء وتناولها كعصير. ويكفي لتلك العملية استهلاك نصف كوب فقط من القراصيا للبالغين، أو 3 حبات فقط بالنسبة للأطفال والصغار.

فيتامين ك

تحتوى القراصيا على 12% مما يحتاجه الجسد من فيتامين ك وهو أحد العناصر الغذائية للحفاظ على معدلات سيولة الدم الطبيعية وبالتالي فهو هام للوقاية من الجلطات بشكل عام خاصة جلطات المخ ويحافظ بشكل على على تدفق الدورة الدموية للإنسان وتحسن الحالة الصحية والمزاجية بشكل عام.

ولاحظ الباحثون أيضا أن نقص فيتامين ك لدى كبار السن يرتبط بهشاشة العظام وتصلب الشرايين وهو ما يزيد من أهمية تناول القراصيا بشكل منتظم

البوتاسيوم

تحتوي حصة واحدة من البرقوق المجفف على 36 % من البوتاسيوم الذي يحتاجه الجسم يوميا حيث يساعد البوتاسيوم على ضمان الوظيفة المناسبة للقلب ونقل النبضات العصبية في جميع أنحاء الجسم قد يؤثر أيضًا بشكل إيجابي على صحة العظام.