الأرض
الثلاثاء 18 يونيو 2024 مـ 11:31 صـ 12 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الزراعة والري تطالبان النقابات العمالية في القارة السمراء بدعم موقف مصر والسودان ضد”التعنت الأثيوبي”بشأن سد النهضة

دعا عيد مرسال، رئيس النقابة العامة للزراعة والري والصيد واستصلاح الأراضي، النقابات العمالية الأفريقية إلى التضامن مع دولتي المصب ، مصر والسودان في حقهما التاريخي والقانوني في مياه نهر النيل ورفض تعنت أثيوبيا ، ومماطلاتها، وضربها عرض الحائط بكل الاتفاقيات المبرمة والمواثيق الدولية،وإصرارها على الملء الثاني لسد النهضة المقام على النيل الأزرق ،مما يهدد الحقوق المائية للبلدين،وذلك من خلال إصدار البيانات التضامنية ،والضغط على حكوماتهم لمواصلة رفض وإدانة التصرفات غير المسؤولة من جانب حكومة أثيوبيا.

وقال عيد مرسال في تصريحات صحفية اليوم السبت إن تلويح أثيوبيا بالملئ الثاني للسد، سيؤدى إلى بوار مئات الآلاف من الأفدنة المزروعة، وضياع أكثر من 15 مليون فرصة عمل، فضلا عن المخاطر الناجمة عن توقف توليد الكهرباء من السد العالي، وزيادة ملوحة الأرض في شمال الدلتا، وازدياد تآكل الشواطئ المصرية على البحر المتوسط، نتيجة لتراجع معدلات ترسيب الطمي، بالإضافة إلى توقف سدود السودان عن توليد الكهرباء.

وأوضح "مرسال "أن هذا التعنت والتصرف الإحادي من جانب أثيوبيا ، يخدم مصالح الكيان الصهيوني ،وبعض القوى التي تدعم وجود وممارسات الإحتلال الإسرائيلي في الأراضي العربية المحتلة ،مطالباً المجتمع الدولي بالقيام بمهامه ومسؤولياته القانونية والإنسانية والأخلاقية لإجبار إثيوبيا على إحترام القانون الدولي ،والإتفاقيات التاريخية ،خاصة التي تم توقيعها عام 1902 أو التي تم توقيعها عام 1959، وهما الاتفاقيتان اللتان تحددان حصتي دولتي المصب.