الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 02:17 صـ 15 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

٤ طرق لعلاج التهاب الأمعاء النخري في الطيور 

يحدث مرض الكولستريديا أو التهاب الأمعاء النخري في الطيور نتيجة الإصابة بميكروب الكلوستريديم بريفرنجرز الفئة c
و هو ميكروب لا هوائي إيجابي لصبغة الجرام.

حدوث الإصابة

تحدث العدوى إذا كانت إصابة سابقة بالمرض في المزرعة، و لم يتم التطهير الجيد حيث تقوم هذه الميكروبات بتكوين حويصلات تقاوم إلى حد ما المطهرات المستخدمة و العوامل الجوية من حرارة و رطوبة و جفاف و غيرها.

أو الإصابة بمرض الكوكسيديا حيث يعتبر هذا المرض مصاحب لها إذا أن كلاهما يعمل على جدار الأمعاء الداخلي مسبب تهتك الأمعاء.

وتأتي العدوى من داخل أمعاء الطائر نفسه، حيث توجد هذه الميكروبات في أمعاء الطائر و إذا ما تعرض لاى عوامل أجهاد تظهر أعراض الإصابة مباشرة و تتحول إلى بكتيريا ضارية، مثل تغيير العلف فجأة و انخفاض نسبة البروتين في العليقة المقدمة أو تعرض الطائر لعوامل مضعفة، مثل سوء تهوية سوء رعاية و غيرها من العوامل المجهدة تسبب بكتيريا الكولستريديا احتقان الأوعية الدموية بجدار الأمعاء .

كما أنها تقوم بإفراز سموم تسبب تهتك جدار الأمعاء و تمزق الأوعية الدموية مسببة نزيف شديد مما ينتج عنه براز مدمم داكن اللون أشبه بالذى يحدث عند الإصابة بالكوكسيديا.


وتكون اغلب فترات ظهور المرض هو بعد نهاية الأسبوع الثالث من العمر وتستمر حتى عمر التسويق إذا لم تتخذ الإجراءات اللازمة للوقاية والعلاج.

أعراض الإصابة

- زيادة حادة فى معدل النفوق اليومي عن المعدل الطبيعي للنفوق.

- انخفاض معدل الاستهلاك اليومي للعلف و انخفاض الحيوية و امتناع الطيور المريضة عن الأكل.

- زيادة معدل استهلاك المياة و إقبال الطيور على الماء إقبالا شديدا ونتيجة لهذا فان الماء يتجمع في حويصلة الطائر ول ا يكمل مساره الطبيعي إلى بقية القناة الهضمية بل يحدث ارتجاع للماء من منقار هذا الطائر عند إمساكه وأجراء الكشف الطبي عليه.

- إسهال في صورة براز مدمم داكن اللون

* التشخيص :-

التشخيص السليم لهذا المرض يعتمد على المعمل البيطري، ولذلك يجب إرسال عينة لإجراء عزل بكتيريولوجى و فحص طفيلي ( أميريا الكوكسيديا ) من المناطق المصابة فى الأمعاء للتفريق بينها و بين الكولستريديا و التي تتطلب لعلاجها المضادات الحيوية.

بينما الإصابة بالكوكسيديا كطفيل تحتاج مضادات الكوكسيديا الخاصة و لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية مما يؤخر من العلاج و الشفاء و صعوبة علاج الحالة، و لذلك يجب إن يكون للمعمل الدور الأكبر فى تشخيص هذا المرض وتفرقته عن الإمراض المشتركة معه في نفس الأعراض لضمان العلاج السليم .

الوقاية والعلاج

1- إضافة منشطات النمو من عمر يوم و حتى التسويق حيث أنها تعمل كمضاد حيوي يقضى على البكتريا الضارة في القناة الهضمية للطائر خاصة ميكروب الكلوستريديا و من المنشطات الممكن استخدامها ( فلافوميسين - باستراسين زنك - انراميسن ).

2- إضافة مضادات الكوكسيديا في العلف حيث إن هذا المرض مصاحب تماما الكوكسيديا، و من أمثلة المضادات التي يمكن الاستعانة بها ( داى كلازوريل - تولترازوريل - امبرول - انواع السلفا )

3-يستخدم في علاج الكوليستريديا: مترونيدازول وأمبسيللين وريفاميسين + كوليستين وأموكسيسيللين + كوليستين و يضاف الخل المركز 1 سم لكل 3 لتر ماء شرب.

4- أيضًا ا كبريتات النحاس أتت بنتائج ممتازة وفعالة، لانها لا يوجد لها مقاومة و ومن المعروف ان الكلوستريديا و خصوصا المعوية تؤدى إلى حدوث طبقة من القطيفة داخل الامعاء نتيجة للالتهابات و الكبريتات لها تأثير كاوى فتقوم بنوع من العلاج و أيضًا التخلص من أثار الالتهابات يعالج و ينظف و يفضل إضافة منشط كبد و كلى بعد العلاج.