الأرض
الجمعة 19 يوليو 2024 مـ 03:23 صـ 13 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الإجهاد الحراري في الدواجن.. الأعراض والعلاج 

تؤثر درجات الحرارة المرتفعة في أداء الطيور وتقلل من أرباح منتجي الدواجن، ويواجه منتجو الدواجن تحدي الإجهاد الحراري، موسميا أو على مدار العام.


‏ويرتبط الإجهاد الحراري بالتغيرات في سلوك الطيور والجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية ووظيفة المناعة وسلامة الأمعاء واستخدام المغذيات.


الآثار السلبية المرتبطة بالإجهاد الحراري

١- نقص في استهلاك الأعلاف
٢-انخفاض معدل النمو
٣-سوء كفاءة الأعلاف
٤-انخفاض إنتاج البيض
٥-ارتفاع معدل النفوق
٦-تعريض جودة اللحوم والبيض للخطر
٧-ارتفاع معدل الإصابة بالأمراض
٨-تسبب الحالات الشديدة المعاناة والموت في جميع سلالات الدواجن.


علامات الإجهاد الحراري


يحدث الإجهاد الحراري في أي مرحلة ولأي نوع عندما تواجه الطيور صعوبة في موازنة إنتاج حرارة الجسم وفقدانها.


تُظهر الدواجن عادةً الأعراض التالية عند الإجهاد الحراري:

١-صعوبة في التنفس
٢-سلوك خامل
٣-إسهال
٤-نوبات أو تشنجات


يمكن اتخاذ عدد من التدابير الوقائية للتخفيف من الإجهاد الحراري وقد تكون هذه الأساليب مرتبطة بظروف السكن وممارسات الإدارة والعوامل الغذائية.

١- السكن والإدارة من خلال:

- وفر تهوية مناسبة لعدد الطيور الموجودة في الحظيرة.

- قلل كثافة العدد.

-تأكد من وجود الإمداد الكافي من المياه النظيفة والباردة.


-اعزل الحظائر بشكلٍ كافٍ لتجنب اكتساب حرارة الشمس.

-ضع مراوح لتحسين سرعة الرياح ودوران الهواء.

-استخدم وسادات التبريد التبخيري أو فوهة الرش.

هناك إستراتيجيات غذائية لإدارة الإجهاد الحراري

١- كثافة النظام الغذائي
قد يساعد توفير نظام غذائي أكثر كثافةً في الحفاظ على تناول العناصر الغذائية مع انخفاض استهلاك العلف.


٢-الزيوت/الدهون
‏يمكن أن يكون توفير المزيد من الطاقة على شكل دهون عالية الجودة إحدى الطرق لتقليل الحرارة التي ينتجها الطائر وتحسُّن الأداء .


٣- أحماض أمينية (AA) وبروتين خام
يؤثر الإجهاد الحراري بشكل ملحوظ على متطلبات AA للدواجن. تؤدي زيادة مستويات AA القابلة للهضم في علف دجاج التسمين المربى في درجات حرارة عالية إلى تحسين الأداء.

٤-يساعد توفير إمداد جيد من الأحماض الأمينية بمستويات معتدلة من البروتين الخام في تقليل فقدان الطاقة ومساعدة الدجاج على التعامل مع الإجهاد الحراري.


٥- قابلية الهضم يؤدي تحسين قابلية هضم العلف إلى تقليل الطاقة المطلوبة لعملية التمثيل الغذائي وتقليل الزيادة الحرارية للهضم وبالتالي توجيه المزيد من الطاقة إلى النمو والأغراض الإنتاجية.


٦-شكل العلف إذا كان ذلك ممكنًا، فإن تقديم العلف على شكل حبيبات هو وسيلة لتقليل استهلاك الطاقة أثناء الأكل.


٧- إدارة العلف والمياه ‏يعد التخصيص المناسب للمواد المغذية ومساحة الري أمرًا بالغ الأهمية في ظل ظروف درجات الحرارة المرتفعة.


قم بتخصيص العدد الصحيح من المساحات أو تقليل كثافة العدد إذا لزم الأمر.

‏قد يساعد منع التغذية (الصيام المتحكم فيه) خلال فترات ارتفاع درجات الحرارة وتوفير التغذية في أوقات الانخفاض النسبي في درجات الحرارة المحيطة في تقليل الإجهاد المرتبط بالحرارة وتحسين الأداء.