الأرض
الأربعاء 24 يوليو 2024 مـ 06:14 صـ 18 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

التطبيقات والرسومات المتحركة تحسن الإنتاج التقليدي للألبان في كازاخستان 

ضمن الحدود الشاسعة لكازاخستان، وهي تاسع أكبر دولة في العالم، تكتسب حوالي مليوني أسرة لقمة عيشها من قطاع الألبان، ووينتج صغار المزارعين الذين يملكون أقل من خمس أبقار، نسبة 80 في المائة من الحليب الخام في البلاد.

وقالت منظمة الأغذية والزراعة "الفاو"، إن صناعة الألبان في كازاخستان تنطوي على إمكانات كبرى للنمو، بيد أنها لا تزال تواجه العديد من التحديات. وكازاخستان عضو في الاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية منذ عام 2015. وعلى هذا النحو، وكي يحافظ منتجو الألبان في هذا البلد على قدرتهم التنافسية، يتعين على هؤلاء المنتجين التمكن من تزويد الشركات المحلية بحليب خام يستوفي مواصفات سلامة الأغذية الصارمة للاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية.

بيد أن مراكز جمع الحليب موزعة عبر مساحات كازاخستان الشاسعة. ويمكن أن تبلغ المسافات إلى مصانع الألبان مئات الكيلومترات، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف النقل ويزيد مخاطر التلف وينطوي على صعوبات في الالتزام بمواصفات صناعة الألبان. وإضافة إلى ذلك، لا يتواصل منتجو الحليب ومجهزوه مع بعضهم البعض بشكل مباشر في أغلب الأحيان، ما يجعل من الصعب تنسيق عملية جمع الحليب.

التطبيق الذي يُحدث الفارق

هذا هو المجال الذي يعمل فيه تطبيق Collect Mobile. وبإمكان مجهزي الحليب، من خلال الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد والمجهزة بخاصية النظام العالمي لتحديد المواقع، الاستفادة من التطبيق الذي طورته المنظمة في إطار حزمة أدوات OpenForis من أجل إجراء الدراسات الاستقصائية في الميدان وتحديد الموقع الجغرافي لموردي الحليب الخام الحاليين والمحتملين المنتشرين عبر مساحات البلاد الشاسعة – وهي مهمة كانت تتم بالورقة والقلم سابقًا.

ويساعد التطبيق أيضًا على تحسين الطرقات التي تُسلك لجمع الحليب من أجل خفض تكاليف النقل والتنبؤ بالحاجة الاستيعابية في خزانات التبريد والنقل المبرّد. ويتلقى المجهزون معلومات دقيقة عن المصادر الحالية للحليب الخام، بما في ذلك المقدار والوفرة الموسمية والنمو المحتمل لدى كل مورّد.

ويعزز تطبيق Collect Mobile التفاعل المباشر بين المجهزين والمزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة، ويمكّن شركات صناعة الألبان من تقديم مشورة موجهة بشأن مواضيع متنوعة، من تحسين نظافة الحليب إلى إدارة المزارع. ويساعد ذلك المزارع الصغيرة على الامتثال لمواصفات سلامة الأغذية وتطوير أعمالهم التجارية أيضًا. ويساعد كذلك شركات الألبان على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن إدارة سلسلة الإمداد، والاستثمارات التوسعية.