الخميس 30 مايو 2024 مـ 06:46 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

فرنسا تنتظر موسما قياسيا من إنتاجية القمح و بذور اللفت


أعلنت وزارة الزراعة الفرنسية، اليوم الثلاثاء، أن المساحة المزروعة بالقمح اللين لموسم 2023 سترتفع إلى 4.75 مليون هكتار، بزيادة 1.7%، مقارنة بالعام الماضي، وبزيادة قدرها 0.1% مقارنة بمتوسط السنوات الخمس السابقة.

وتوقعت الوزارة، في تقديراتها الأولية للزراعة للموسم المقبل، أن تصل مساحة الشعير الشتوي إلى 1.30 مليون هكتار، بزيادة 1% عن عام 2022، و3.9% أعلى من متوسط الخمس سنوات السابقة.

1.29 مليون المساحة المزروعة لمحصول بذور اللفت

كما توقعت الوزارة أن تسجل المساحة المزروعة لمحصول بذور اللفت 1.29 مليون هكتار، بزيادة 4.9% على أساس سنوي، و 6.% أعلى من متوسط الخمس سنوات.

في المقابل، تم تقدير بذر القمح الصلب بنسبة 4.4% على أساس سنوي عند 233.000 هكتار، أو 12.5، أقل من متوسط الخمس سنوات.


إنتاج جيدة لعام 2023


وتشير مناطق البذر المتزايدة، إلى جانب ظروف النمو المبكرة المواتية، إلى آفاق إنتاج جيدة لعام 2023، على الرغم من أن الطقس من الربيع فصاعدًا، يميل إلى أن يكون له تأثير أكبر على الغلات النهائية.

جدير بالذكر، أن فرنسا تعتبر أكبر منتج للحبوب في الاتحاد الأوروبي، وأن القمح اللين هو أكثر الحبوب إنتاجًا في البلاد.