الأرض
الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 06:33 صـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«ستاندرد آند بورز»: هناك مخاوف بشأن جودة القمح الأسترالية.. تفاصيل

اشار تقرير أصدرته شركة التداول "ستاندرد آند بورز" إلى أن أستراليا ستبدأ العام الجديد بحصاد قياسي لمحصول القمح وتهيمن على الطلب الآسيوي قصير الأجل، في حين أن الإمدادات من الأرجنتين وأوكرانيا غير مؤكدة.

أكبر محصول لها في التاريخ

وأوضح التقرير، أنه رغم زيادة الإنتاج الأسترالي، إلا أن التحديات اللوجستية والمخاوف المتعلقة بجودة القمح قد تضر بصادرات البلاد.

تحصد أستراليا حاليًا القمح وهى في طريقها لاستقبال أكبر محصول لها في التاريخ، وقدر المكتب الأسترالي للاقتصاد والعلوم الزراعية والموارد إنتاج المحصول بـ 36.6 مليون طن متري، بزيادة 300 ألف طن متري عن الموسم السابق 2021-22 (أكتوبر- سبتمبر) والبالغ 36.3 مليون طن متري.

دمار للمنتجين في وقت حصاد المحصول

ومع ذلك، فإن الموسم الثالث على التوالي من ظاهرة الطقس لا نينا، التي أتت بظروف رطبة وعزز نمو محاصيل عام 2022، يتسبب في دمار للمنتجين في وقت حصاد المحصول.

ومن المتوقع حدوث خسائر في بعض مساحات القمح الأسترالي بسبب الفيضانات، كما تعرضت المعدات الزراعية لأضرار، وجُرفت بعض الطرق في الفيضانات المفاجئة.

مخاوف بشأن جودة المحاصيل الأسترالية

لا تزال هناك مخاوف بشأن جودة المحاصيل الأسترالية، كما إن احتمال انخفاض المعروض من القمح المطحون عالي البروتين يمكن أن يضع المشترين الآسيويين في مأزق.

موضوعات متعلقة