الأرض
الثلاثاء 25 يونيو 2024 مـ 04:15 مـ 19 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تحذير من السفر بين المحافظات.

مناخ الزراعة يكشف موعد ذروة الطقس الطقس السئ

كشف الدكتور محمد فهيم رئيس مركز معلومات تغير المناخ والنظم الخبيرة بوزارة الزراعة عن موعد أنتهاء موجة الطقس السئ الحالية، والمحافظات المعرضة للأمطار الغزيرة المتوقع تساقطها خلال الساعات المقبلة.

أوضح «فهيم» في تصريحات للأرض أن العاصفة الحالية من موجة التقلبات الربيعية للطقس تشبه إلى حد كبير عاصفة التنين التي ضربت البلاد في مارس عام 2020، لكنها كانت أعنف من العاصفة الحالية، لافتاً إلى أن سبب العاصفتين واحد وهو التمدد المبكر لمنخفض السودان الموسمي الحار ناحية البحر الأحمر الذي جاء مبكرا عن الموعد الطبيعي؛ وبالتزامن مع منخفض آخر بارد في طبقات الجو العليا الأمر الذي تسبب في حدوث العاصفة القوية التي تمثلت في صورة أمطار رعدية وتساقط الثلوج على شكل حبات برد في العديد من المناطق.

أضاف أن اليوم شهدت البلاد ظاهرة عجيبة فيها تباين شديد في الطقس بين شمال البلاد وجنوبها، وتمثلت في العواصف الرعدية والأمطار وتساقط الثلوج في المحافظات الشمالية والدلتا ومدن القناة، كذلك ارتفاع في درجات الحرارة وعواصف ترابية في جنوب الصعيد، وذلك بسبب تزامن المنخفضين معا.

أكد أن ما يحدث له علاقة كبيره جداً بالأثار السلبية لتغير المناخ، والتي تسببت في تزامن منخفضين في توقيت واحد على البلاد مؤكداً أن الظواهر الكبرى للمناخ هي عبارة عن تغيرات جوية له علاقة بتغير المناخ.

أشار إلى أنه سوف تستمر حالة الأضطرابات لتكون في شكل أمطار رعدية قد تكون ثلجية في محافظات الوجه البحري، والسواحل الشمالية وتكون عنيفة خلال الساعات المقبلة في جنوب و وسط سيناء ومدن القناة، وسوف يكون البَرد والرعد أقوى في تلك المناطق مع مناوشات خفيفة في المناطق الشمالية تنتهي نهاية اليوم، محذراً من السفر بين المحافظات خلال الساعات المقبلة إلا للضرورة.