الإثنين 20 مايو 2024 مـ 02:59 صـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«تغير المناخ» يوضح كيفية التعامل مع المحاصيل خلال موجات الحرارة

تأثير تغير المناخ على المحاصيل
تأثير تغير المناخ على المحاصيل

أكد مركز تغير المناخ بوزارة الزراعة، تعرض النباتات الصيفية للعديد من المشكلات والتحديات نتيجة تعرضها لارتفاع درجات الحرارة والموجات الصيفية، ما يزيد من مشاكل المحاصيل النباتية خلال مراحل التزهير وبعد الانبات والاخصاب وبداية العقد، حيث تقوم النباتات بوظائفها الحيوية فى ساعات الصباح الباكر أثناء فترة التقلبات المناخية وزيادة درجات الحرارة لإجراء العمليات الزراعية من رش وتسميد وري.

توصيات لمواجهة الموجه الحارة للمحاصيل

وأوصي الدكتور محمد فهيم، مدير المركز، عدة توصيات لمواجهة الموجه الحارة على النباتات من ضمنها توفير رطوبة أرضية لتعويض النبات بمعنى إجراء الري على فترات سريعة قبل بدء الموجة الحارة مع تقصير بين فترات الري، ويكون فى الصباح الباكر أو ليلا والابتعاد عن ري وقت الظهيرة أو خلال ساعات النهار، مشيرًا إلى أنظمة مصادر الري بالطاقة الشمسية التى تكون بدون بطاريات وتقوى كفاءة الري خلال الظهيرة يسمح بستخدامها بالنهار، ولكن مع إضافة مركبات تزيد الامتصاص مثل الفوليك والماغنسيوم وعالى الفسفور.

وأضاف «فهيم»، ضرورة رش محفزات النمو والاحماض الامينية قبل وبعد انتهاء الموجة الحارة التى تشمل (حمض برولين وهيدروكسي برولين والعناصر الصغرى وخاصة الحديد والمنجنيز والزنك + سليكات البوتاسوم + ماغنسيوم فوسفيت أو بوتاسيوم فوسفيت (1 لتر للفدان)، وتلى تلك المرحلة بمدة 5 ايام رش الزيوت المعدنية الصيفية والصابون البوتاسي مع تجنب رش المبيدات الكميائية الحهازية لانها تستغل طاقة كبيرة من النبات.

وأشار إلى رش الثمار بمحلول مخفف من الجير المطفى بمعدل 20جم/ لتر (2%) وخاصة للثمار المتواجدة فى جانب الشجرة القبلي والشرقي والغربي التى تعد أكثر عرضة للشمس ويمكن الرش بمحلول "بيورشات" المتكون من كربونات الكالسيوم.

موضوعات متعلقة