الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 07:43 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الأرض ينشر التداول السليم لمحصول البصل الأخضر

يتم إنتاج البصل في 171 دولة حول العالم وتعتبر الصين هي الرائدة فى إنتاج جميع أنواع البصل تليها الهند والولايات المتحدة وتركيا وباكستان.

وبلغت صادرات مصر من البصل الأخضر حوالى 34 ألف طن تم تصديرها إلى أكثر من 43 دولة مختلفة من دول العالم وعلى رأسها كبرى دول الأتحاد الأوروبي.

وقالت الدكتورة منال محمد عطية رئيس بحوث بقسم بحوث تداول الخضر معهد بحوث البساتين أن البصل الاخضر يكتسب شعبية في الأسواق بسبب نكهته المعتدلة، ويتم حصاده في المرحلة غير الناضجة قبل اكتمال تطور البصلة، ويباع كمنتجات طازجة ويستخدم أيضا في عديد من الأطعمة المصنعة ويتم حفظه بالتعليب أو التجميد أو التجفيف.

وأشارت الدكتورة منال إلي أن البصل الأخضر يحتوي علي قيمة غذائية عالية حيث يحتوي كل 111 غرام من البصل الأخضر على:-

07 سعر حراري

1.1 غرام ألياف

20 ميكروغرام كالسيوم

13 ميكروغرام ماغنسيوم

121 ميكروغرام بوتاسيوم

1.21 ميكروغرام حديد

1.17 غرام بروتين

011 ميكروغرام فيتامين أ

123.4 ميكروغرام فيتامين ك

14.3 ميكروغرام فيتامين ج

1.12 ميكروغرام منجنيز

02 ميكروغرام فسفور ميكروغرام صوديوم

فوائد البصل الأخضر لصحة الإنسان:-

يقلل من الوزن الزائد حيث يتميز البصل الأخضر بانخفاض السعرات الحرارية به مما يجعله أحد أنواع الخضروات المثالية لخسارة الوزن، خاصة مع محتواه العالي من الألياف الغذائية، كما تعمل الألياف الغذائية على زيادة الشعور بالشبع لمدة أطول مما يقلل عدد الوجبات المتناوله.

يساعد في منع نمو الخلايا السرطانية، حيث أنه له قدرة على تقليل نمو الخلايا السرطانية خاصة سرطانات الجهاز الهضمي، مثل: سرطان القولون، بالإضافة لقدرته على منع نمو بعض الأورام تماما

كما وجد أن تناول البصل الأخضر يساعد على خفض فرص الإصابة بسرطان البروستاتا لدى الرجال بشكل كبير.

يزيد من سرعة تجلط الدم حيث يحتوي البصل الأخضر على كميات كبيرة من فيتامين ك وهو أحد أهم الفيتامينات التي تساعد على تجلط الدم بشكل خاص، مما يساعد على منع حصول نزيف حاد عند التعرض للجروح بالإضافة لفوائده صحية العديدة للدم والشرايين.

يعزز صحة الجهاز الهضمي وذلك بسبب احتوائه على كمية عالية من الألياف الغذائية التي من المعروف أن تناولها يساعد على تسهيل عملية الهضم والوقاية من الإمساك والتلبكات المعوية.

يقوي مناعة الجسم حيث يعد البصل الأخضر مصدرا غنيا لعدد من المواد النباتية الطبيعية التي تعمل كمضادات للأكسدة طبيعية، مثل: مركبات الفلافونويد والأنثوسيانين واللذان يساعدان في الوقاية من السرطان.

يعزز صحة العين حيث يسهم البصل الأخضر بشكل كبير في تعزيز صحة العينين كونه يعد مصدرا للكاروتينات مثل: اللوتين والزياكسانثين وفيتامين أ والتي تلعب جميعها دورا هام فى تعزيز صحة العيون و الحفاظ على الرؤية السليمة والوقاية من الضمور البقعي وإن الأشخاص الذين لا يحصلون على كميات كافية من هذه المواد عادة ما يكونون عرضة للإصابة باضطرابات الرؤية، مثل: العشا الليلي، ومشكلات القرنية.

يحمي العظام من الهشاشة لأن من فوائد البصل الأخضر وذلك لأنه يعد مصدرا ممتازا لعدد من المعادن والفيتامينات المهمة التي تلعب دورًا أساسيًا في تقوية العظام وبنائها مثل فيتامين ج وفيتامين ك وأى نقص بالمعادن والفيتامينات في الجسم قد يؤدي إلى هشاشة العظام أو الإصابة بكسور، إذ يلعب فيتامين ج دورًا في بناء الكولاجين، بالإضافة لكونه يحافظ على خلايا الجسم من التلف، أما فيتامين ك فهو مهم لتعزيز عملية امتصاص الجسم للكالسيوم، والإستفادة منه في الحفاظ على كثافة العظام، كما أنه هام أيضًا في السيطرة على عمليات تخثر الدم وغيرها من العمليات الحيوية في الجسم.

يعزز صحة القلب حيث يساهم في تعزيز صحة القلب والشرايين من خلال خفض مستويات الكولسترول الضارة في الجسم.

كما أن فيتامين ج، وفيتامين أ يعدان ذو خصائص مضادة للأكسدة، مما يجعلهما قادرين على الوقاية من الشوارد الحرة، والوقاية من تلف الأنسجة والخلايا المختلفة.

يقدم فوائد أخرى للجسم مثل زيادة نضارة البشرة وعلاج تورم القدمين والوقاية من الالتهابات بأنواعها ومكافحة فقر الدم.

واوضحت رئيس بحوث بقسم بحوث تداول الخضر إلي أن هناك

أصناف البصل منها:-

تتكون البصلة استجابة لعدد ساعات النهار ولهذا السبب، يتم تصنيف أنواع مختلفة من البصل على أنها يوم قصير أو يوم طويل حيث أصناف اليوم القصير تتكون الابصال فيها عندما تتعرض لحوالي عشر ساعات من ضوء النهار، وأصناف طويلة النهار حيث تتطلب حوالي 13 ساعة من ضوء النهار لتكوين الابصال، وهناك الأصناف "المحايدة نهارًا" حيث تتكون الابصال بغض النظر عن طول النهار.

دلائل النمو:-

يتم تحديد نضج البصل الأخضر في المقام الأول من خلال الحجم والذي يتم تحديده إلى حد كبير من خلال كثافة الشتلات.

البصل الأخضر هو أصناف مختارة من البصل الأبيض المزروع بكثافة عالية أو من مجموعة البصل غير المنتفخة والتي تسمى عمومًا بالبصل الياباني.

يتم قبول نضج الحصاد عموما على أنه عندما يبلغ متوسط قطر البصلة من 1.3 إلى 1.4 سم 1/3 إلى 1/0 بوصة.

دلائل الجودة لنباتات البصل الاخضر بشكل عام:-

يحتوي البصل الأخضر عالي الجودة على ساق أو رقبة رفيعة بيضاء اللون يتراوح طولها من 2 إلى 7.2 سم 0-4 بوصات على الأقل، يجب أن تكون نباتات البصل الأخضر طازجة وذات شكل جيد – مستقيمة – ذات شكل موحد – نظيفة – خالية من الجذور و الاعفان - والإصابة بالحشرات والأضرار الميكانيكية، أو المكسورة أو الأوراق المسحوقة، أو الأطراف المقصوصة الجافة.

الأحكام المتعلقة بالجودة:-

لابد أن يكون النبات كامل – صلب – نظيف ) خالي من أي مادة غريبة مرئية( تستبعد النباتات التى بها أعفان أو تلف – خالى من الحشرات – خالى من السيقان الكاذبة المجوفة أو الخشنة – خالى من التذريع المرئى- خالي من الرطوبة الخارجية - خالي من أي رائحة و/أو طعم غريب خالي من الأضرار الناجمة عن إنخفاض أو أرتفاع درجة الحرارة، كما يجب أن تكون السيقان الكاذبة للبصل الاخضر غير ملتوية أو مقطعة بشكل نظيف ويجب أن تكون صلبة وليست طرية أو إسفنجية وتحتوي على طبقات خارجية من الجلد جافة ورقيقة لتتحمل عمليات تداول ما بعد الحصاد

رتب الجودة القياسية:-

1- الرتبة الممتازة:-

يجب أن يكون البصل الأخضر في هذه الفئة ذو جودة عالية ويجب أن تكون النباتات مميزة للصنف.

والنوع التجاري ويجب أن تكون خالية من العيوب، باستثناء العيوب السطحية الطفيفة جدًا التى لا تؤثر ذلك على المظهر العام للمنتج وجودته وجودة التخزين والعرض.

يسمح فى هذه الرتبة ببعض العيوب الطفيفة جدآ فى الشكل والتلوين ويجب أن تكون البصيلات خالية من الشقوق و القلب المزدوج.

2. الدرجة الأولى:-

يجب أن تكون نباتات البصل الأخضر في هذه الفئة من نوعية جيدة مطابقة لخصائص الصنف التجاري ويجوز السماح بالعيوب الطفيفة التالية بشرط ألا تؤثر على المظهر العام للمنتج وجودته وجودة الحفظ والعرض في العبوة وهذه العيوب تكون عيب طفيف في الشكل - عيوب طفيفة في التلوين - شقوق سطحية في الجلد الخارجي وغياب جزئي لها، بشرط حماية اللحم - التلوين الخفيف، بشرط ألا يغطي أكثر من ثلث سطح البصلة – يسمح بوجود خصلات من الشعيرات الجذرية.

3. الدرجة الثانية:-

تشمل هذه الفئة نباتات البصل الاخضر غير المؤهلين للإدراج في الفئات الأعلى ولكنهم يستوفون الحد الأدنى.

المتطلبات المحددة في الرتبة الممتازة والأولى ويمكن السماح ببعض العيوب بشرط أن تحتفظ نباتات البصل بخصائصها الأساسية فيما يتعلق بالجودة وجودة الحفظ والعرض وهذه العيوب مثل عيوب في الشكل - عيوب في التلوين - كدمات طفيفة - أضرار ميكانيكية ملتئمة - بعض خصلات الجذر – وجود بعض البقع، بشرط ألا تغطي أكثر من نصف سطح البصيلة.

طريقة الحصاد:-

تقلع النباتات بالجذب باليد أو قد تستخدم أوتاد من الحديد أو الخشب ذات نهاية مدببة تغرس بأسفل النبات ويضغط عليها ليتم اقتلاع النبات بالكامل مع مراعاة عدم اتلاف الساق القرصية.

مراحل التداول فى مجطات التعبئة:-

1- الفرز :-

تستبعد النباتات الغير منتظمة الشكل والمزدوجة والمصابة بالامراض الفطرية والاعفان أو الاصابة الحشرية وأيضا الصغيرة الحجم ذات قطر بصلة الأقل من 1 سم والتي بها أضرار ميكانيكية خدوش كدمات بالاوراق الخضرية وكذلك تستبعد غير المطابقة للصنف.

2- الغسيل:-

يسلط ماء جاري علي النباتات لتنظيف النباتات من الأتربة والطين العالق بالجذور وأيضاً لإزالة بقايا الأسمدة الكيماوية والمبيدات.

لابد أن يكون ماء الغسيل من مصدر جيد حتى لا يتسبب فى نقل مسببات الأمراض الشيجلا والكريبتو سبوريديوم وغيرها.

3- التهذيب:-

يجري قص المجموع الخضري إذا استخدمت عبوات كرتون أبعادها 42.2 × 07.2 × 7.2 سم – حيث يتم القص إلي طول 04 – 03 سم إذا وضعت الحزم بعرض الكرتونة.

القص إلي طول 40 - 43 سم إذا وضعت الحزم بطول الكرتونة كما تزال الاوراق الحرشفية الجافة والصفراء المغلفة للبصلة.

4- تقليم الجذور:-

تستخدم مقصات في قص الجذور علي ان يترك مسافة 1 – 1.2 سم من الجذور علي الساق القرصية.

5- التعقيم:-

يتم تعقيم النباتات بالصوديوم هيبوكلوريت بتركيز 021 جزء في المليون حيث تغمس النباتات فية لمدة 2 دقائق.

6- التبريد المبدئى:-

التبريد السريع

ويجرى بهدف خفض سرعة التنفس للمحصول فتقلل من التدهور والتلف و تقليل فقد الرطوبة فى أنسجة الابصال فتقلل من ذبول وكرمشة الأوراق وتقليل نشاط الكائنات الحية الدقيقة فطر – بكتيريا فتقلل من الإصابة بالأمراض و التقليل من معدل إنتاج وفعل الايثيلين فتقلل من اصفرار وشيخوخة الأوراق.

وتستخدم طريقة التبريد بالماء حيث تسقط المياه الباردة علي هيئة رذاذ أو دش من الماء البارد علي النباتات أثناء تحركها علي سيور أو أحواض من الماء مضاف إلية الثلج مع ضرورة تغيير الماء كل فترة للمحافظة عليه من التلوث خلال 4 ساعات من الحصاد ولابد من التحكم في سلسلة التبريد.

7- التجفيف:-

تستخدم مراوح لتجفيف النباتات لإزالة الرطوبة الزائدة بالنباتات وبقايا مياه الغسيل.

8- عمل الحزم:-

تربط كل من 1 – 10 نبات بمتوسط 11 نباتات كحزمة حيث يستخدم استيك أو خيوط بلاستيكية يربط بها النبات بمتوسط وزن الحزمة 102جم ±2 جم.

التعبئة:-

أولا: في حالة إستخدام صناديق كرتون:

في حالة الشحن غير المبرد : تعبأ الحزم في كرتونات أبعادها 42.2× 07.2 × 7.2 سم في طبقتين كل طبقة 7 حزم علي أن يكون اتجاه الحزم السلفي عكس العليا. وتحتوى الكرتونه علي 13 حزمة.

في حالة الشحن المبرد بالسيارات المبردة والبواخر ( بتوافر درجة حرارة ) صفر م( ورطوبة جوية نسبية 12% - يمكن استخدام التبطين للعبوات بالبولي ايثيلين فيلم بسمك 21 ميكرون أو الفريشاباك فيلم بسمك 02 ميكرون.

ثانيا: في حالة استخدام عبوات الفوم بوليسترين أو الكرتون المشمع:

تعبأ الحزم مباشرة بعد إجراء التبريد المبدئي في العبوات ثم يوضع الثلج المجروش أعلي النباتات بمعدل 1 – 1.2 كجم / عبوة.

ويعبأ أيضا البصل الأخضر فى صناديق بلاستيكية مختلفة الأحجام حسب طلب العميل مبطنة من الداخل بالبولى ايثلين فى طبقات متبادلة على أن يراعى غلق أطراف البولى ايثلين من أعلى باستيك مطاط بعد انتهاء التعبئة لخلق جو هوائى معدل وتقليل معدل التنفس وفقد الرطوبةوالحفاظ على المظهر الطازج

علي الابصال الخضراء المخزنة على درجة صفر م ورطوبة نسبية أكثر من 11 %سوف تبقى خضراء طازجة وذات نكهة كاملة حتى 3 أسابيع ويلاحظ أن الابصال الخضراء سريعة التلف وعادة يتم تسويقها بسرعة وخلال فترة قصيرة، و خفض الحرارة والتخلص من حرارة التنفس والعمل على منع فقد الماء أمر هام جداً آما عن تعبئة هذه الابصال مع الثلج واستخدام رقائق البولى اثيلين المثقبة لتبطين العبواتيؤدى للحفاظ على الجودة.

ويمكن تخزين البصل الاخضر مدة 12 – 11 يوما اذا كانت درجة حرارة التخزين صفر 2م ورطوبه جويه نسبيه من 12 – 11 % - يمكن ان تطول الفترة التخزينيه الى 4 – 3 اسابيع على درجة حرارة صفر 2م – ويتحقق ذلك عن طريق تبطين العبوات بالبولى ايثلين - وتكون فترة العرض يوم واحد على درجة حرارة 01 2م ومدة 0 – 4 يوما اذا كانت درجة الحرارة 11 2م - البصل الاخضر من المحاصيل غير الحساسه لاضرار البرودة ونقطه تجمده -21.3 م - اذا تم تخزين النباتات على درجة حرارة 22م ورطوبه جويه نسبيه 11 – 12 % تقل الفترة التخزينيه للنباتات لتصل الى اسبوع - وعلى درجات الحرارة الاعلى من ذلك تسرع من اضرار الاوراق وتعجل من ذبول النباتات وكرمشتها

الاستجابات للجو الهوائى المتحكم فيه CA

بشكل عام ، يجب أن يسمح الجو المتحكم فيه بنسبة 0٪ أكسجين مع 2٪ ثاني أكسيد الكربون عند صفر درجة مئوية 40 درجة فهرنهايت بالتخزين لمدة 3 إلى 1 أسابيع بصريًا، يتحمل البصل الأخضر 1% أكسجين و11% ثاني أكسيد الكربون ولكن يعطى نكهه غير مرغوب فيها ارتبطت بالتخزين فوق 2 درجات مئوية 31 درجة فهرنهايت.

١١- اسباب تدهور نباتات البصل الاخضر بعد الحصاد وطرق تأخيرها:-

التنفس: حيث تحصد نباتات البصل الاخضر قبل اكتمال نموه فهى بذلك يكون ذات معدل تنفس مرتفع حيث يكون معدل تنفس المحصول علي درجة حرارة 201م يكون قدر 3 – 1 مرات من معدل تنفس المحصول عند درجة صفر 2 م- وعلى درجة حرارة 03.7 2 م يكون معدل التنفس مساويا 11 اضعافه علي درجة صفر 2م وعلي ذلك فان معدل تدهور المحصول يكون سريعا علي درجات الحرارة المرتفعة لذا تتضج اهمية التبريد السريع والتخزين المبرد بعد الحصاد لتقليل معدل التنفس.

ذبول وكرمشة الاوراق: حيث يحدث فقد الماء من الانسجة مسببا فقد وزن المحصول وايضا فقد في الجودة نتيجة ذبول الاوراق وفقدها لنضارتها ويصبح الذبول مرئي أو ظاهر عندما يفقد 12% من الوزن وعندما تفقد 01% من الوزن تكون النباتات غير مقبولة لدى المستهلك.

اصفرار الاوراق وجفافها: حيث تفقد الاوراق اللون الاخضر ) الكلورفيل ( وتحدث عند التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة، ويصفر لونها ثم تجف مسببة شيخوخة الاوراق

4. النمو:

أ‌- للاوراق : يحدث استطالة للاوراق وتكون بشكل غير منتظم مسببة مظهر غير جيد وتحدث ايضا اذا توافرت رطوبة جيدة في المخزن

ب‌- الجذور: يحدث نمو للجذور مسببا مظهر كثيف للجذور – وتحدث اذا توافرت الرطوبة بالمخزن.

5. الانحناء:

ويصاحب نمو الاوراق انحناء النباتات لاعلي وذلك إذا وضعت النباتات في وضع افقي. سيحدث الانحناء للأعلى في البصل الأخضر المعبأ أفقيًا. لذا التبريد والتخزين الفوري عند درجة حرارة صفر درجة مئوية )40 درجة فهرنهايت( سيمنع هذا العيب إلى حد كبير. يمكن التخزين فى و هوائى متحكم فيه CA أن يزيد من تأخير الانحناء وكذلك تخزين النباتات بشكل رأسى.

تهذيب النباتات: حيث يؤدى قص المجموع الخضري الى

أ‌- تجريح النباتات مما يسهل الاصابة بالامراض الفطرية والبكتيرية.

ب‌- زيادة في معدل انتاج الايثيلين ) الايثلين الناتج من الجروح والذي يسرع من شيخوخة الاوراق

جـ- زيادة معدل تنفس الانسجة المجروحة في بداية التهذيب ثم يعود معدل التنفس إلي معدلة الطبيعي بعد فترة قصيرة.

د- زيادة في معدل بخر الماء من الانسجة المجروحة.

الاضرار المرضية :

وهي التي تحدث نتيجة الاصابة بالامراض الفطرية والبكتيرية اثناء التخزين أو العرض بالاسواق و قد تكون الأمراض مصدرًا مهمًا لخسارة ما بعد الحصاد بالإضافة إلى التعامل القاسي وسوء التحكم في درجة الحرارة. الأمراض الشائعة هي البكتيريا الناعمة العفنة )في المقام الأول.

غالبًا ما يرتبط العفن الرمادي بإصابات ما قبل الحصاد التي تكاد تكون مرئية او بسبب تلوث الهواءلذا تتضح اهمية التعقيم بالاوزون او غيره من مواد التعقيم.

اضرار التجمد :

ستبدأ الإصابة بالتجميد عند -1.1 درجة مئوية )41.3 درجة فهرنهايت.

تشمل أعراض الإصابة بالتجميد ظهور البصلة أو الأوراق مغمورة بالماء والأوراق ذابلة أو جيلاتينية بعد الذوبان وتصبح البصلة ناعمة أو هلامية الملمس في الأنسجة الخارجية. ويتبع الإصابة بالتجميد سرعة التعفن البكتيري الطرى.

التخزين والشحن المختلط :

لا ينصح بتخزين أو شحن البصل الاخضر مع محاصيل تنتج اثيلين بكميات كبيرة مثل ) الكانتلوب والطماطم والتفاح( حيث ان ذلك يسرع من اصفرار الاوراق والشيخوخة.

ايضا البصل ينتج روائح خاصة لاحتوائة على المركبات الكبريتية لذا يراعى عدم شحنه او تخزينه مع محاصيل اخرى كالتفاح والفراولة والعنب والمشروم حتى لا تكتسب هذه المحاصيل روائح غير مرغوبة

موضوعات متعلقة