الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 07:03 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

رغم التحديات المناخية.. كمية هائلة من المانجو الباكستاني تصل دبي

تتعرض أشجار المانجو في باكستان للتهديد بسبب تغير المناخ مما يهدد حجم الانتاج هذا الموسم، لكن شركة ألطاف حسين التجارية ومقرها دبي تشير إلى تدفق كبير لتلك الفاكهة إلى سوق الدولة العربية الخليجية.

وبدأ موسم تصدير المانجو الباكستاني رسميًا بعد أن سمحت الحكومة الباكستانية بالتصدير اعتبارًا من 20 مايو.

وقال مصطفى ألطاف من شركة ألطاف حسين التجارية "إننا نشهد تدفقًا كبيرًا للمانجو، جلبت السفينة الأولى التي وصلت في 23 مايو حوالي 192 حاوية من الصنف السندري، أي ما يقرب من 4600 طن وهي كمية كبيرة".

وتشتهر المانجو الباكستانية بطعمها ورائحتها. وقال ألطاف: "لهذا السبب فإنها محبوبة في جميع أنحاء العالم". "من بين أكثر من 150 نوعًا، تشتهر السندري والتشانوسا وأنور راتول بشكل خاص بمحتواها العالي من اللب وطعمها الحلو للغاية."

ومع ذلك، فإن تغير المناخ له تأثير على غلات المحاصيل في باكستان، حيث تساهم موجات الحر وتغير أنماط هطول الأمطار للموسم الثالث على التوالي في انخفاض الإنتاج.

وأوضح ألطاف: "من المؤسف أن نسمع أن تغير المناخ العالمي أثر على الإنتاج، وهذا يعني أن كمية المانجو قد تكون أقل مما كان متوقعا أو محققا في السنوات السابقة".

واختتم: "من الرائع أن يستمر تصدير هذه المانجو بأعداد جيدة، رغم التحديات. آمل أن يتمكن مزارعو ومصدرو المانجو الباكستانيون من التغلب على هذه التحديات ومواصلة توفير المانجو عالي الجودة هذا الموسم".