الأرض
الجمعة 19 يوليو 2024 مـ 01:49 صـ 12 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

إنزال ٢ مليون و٣٠٠ ألف وحدة زريعة من أسماك البلطي النيلي والمبروك بالشرقية

شهد اليوم عملية إلقاء ٢ مليون و٣٠٠ ألف وحدة زريعة سمكية من "البلطي النيلي" و “المبروك” بمجرى نهر النيل، في نطاق بحر مويس وبحر أبو الأخضر بالمحافظة، وذلك في إطار إستكمال تنفيذ خطة تنمية المسطحات المائية على مستوى الجمهورية.

تنفيذًا لتوجيهات اللواء أ.ح الحسين فرحات المدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية بدعم المصايد الطبيعية وتنميتها بالزريعة السمكية، وبالتنسيق مع الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية.

جاء ذلك بحضور المهندس محمد النساج الخبير الوطني للإستزراع السمكي بالمحافظة، وهبة عبد التواب مدير إدارة الثروة السمكية بديوان عام المحافظة، والمهندس متولي المريشي مدير مفرخ صان الحجر السمكي، والمهندس محمد عسكر مدير مكتب مصايد الزقازيق، وأشرف عامر رئيس مركز ومدينة منيا القمح، وعبد الفتاح عبد النبي شيخ الصيادين بالمحافظة، وعدد من الصيادين.

وقد أكد اللواء أ.ح الحسين فرحات أن الدولة المصرية وجّهت جهودها نحو تنمية المصايد الطبيعية، ومن أجل ذلك شجعت التوسع في إنشاء المشروعات التي تستهدف توفير الزريعة السمكية، والتي تضيف إلى الإقتصاد القومي، وتعزز استدامة الأمن الغذائي في مصر، نظرًا لما تمثله الأسماك كأحد أهم مصادر البروتين الحيواني، وبالتالي تنعكس بالإيجاب على زيادة الإنتاج، وتلبي احتياجات المواطنين، وتقلل من الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك، كما تدعم مهنة الصيد وتوفر فرص عمل للشباب من الصيادين.

من جانبه، أعرب "غراب"عن تقديره لجهود اللواء أ.ح الحسين فرحات في الحفاظ على الثروة السمكية وتنميتها على مستوى محافظات الجمهورية، من خلال التنسيق والتعاون وتضافر الجهود بين المحافظة وجهاز حماية وتنمية البحيرات فى تنمية الموارد الطبيعية وتغذيتها بالزريعة الجيدة، من خلال المفرخات السمكية التابعة له ( مفرخ صان الحجر - مفرخ العباسة - مفرخ بركة أكياد)، وذلك من أجل استزراع الأسماك بصورة مستمرة طوال العام في المسطحات المائية الواقعة في نطاق المحافظة(بحر مويس - بحر فاقوس - بحر أبو الأخضر) بأطوال تصل إلى ٣٥٠ ألف كم.

وبدوره صرح المهندس فخري عياد مدير عام الإدارة العامة للمفرخات والزريعة أن عملية إنزال وحدات الزريعة السمكية من البلطي النيلي والمبروك كانت قد تمت على مدار ثلاثة أيام خلال هذا الأسبوع، وأضاف أن الزريعة المُلقاة من إنتاج مفرخ صان الحجر السمكي، أحد المفرخات السمكية التابعة للجهاز بمحافظة الشرقية، مشيرًا إلى أن اختيار الزريعة من أسماك البلطي النيلي والمبروك الفضي، يرجع إلي كونهما يتميزان بسرعة النمو ودورهما في المقاومة البيولوجية للحشائش الموجودة بمياه نهر النيل والمسطحات المائية، وأضاف أن محافظة الشرقية هى أول محافظة مدرجة في خطة تنمية المصايد الطبيعية بالوجه البحري للموسم السمكي ٢٠٢٤ / ٢٠٢٥ ، ومن المزمع تنفيذها حتى شهر يونيو الجاري.

وفي ذات السياق، أشار المهندس محمد النساج الخبير الوطني للإستزراع السمكي بالشرقية أنه قد تم استلام وإنزال دفعة جديدة من أسماك البلطي والمبروك (الفضي) بعدد (٢ مليون و ٣٠٠ ألف) زريعة سمكية موزعة كالتالي:-

عدد (٥٠٠ ألف) زريعة بقرية ميت بشار ببحر أبو الأخضر.

عدد (٥٠٠ ألف) زريعة بتل حوين ببحر مويس.

عدد (٥٠٠ ألف) زريعة بقرية طاروط ببحر أبو الأخضر.

عدد (٣٠٠ ألف) زريعة بقرية العلاقمة ببحر أبو الأخضر.

وعدد (٥٠٠ ألف) زريعة عند كوبرى أبو طبل ببحر مويس بمركز ومدينة منيا القمح.