الجمعة 19 أبريل 2024 مـ 12:31 صـ 9 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

اهم التوصيات لمزارعى البطاطس لزيادة الإنتاجية وتجنب التغيرات المناخية

يعد محصول البطاطس من المحاصيل الحساسة والتعامل معها بشدة يقلل من إنتاجيتها بدءا من عملية الزراعة وري المحصول حتي نقلها وتخزينها وتجنب تخبطها , ويعتبر صنف برما من البطاطس من الأصناف المتحملة لظروف تغيرات المناخ و إصابة مرضية قليلة , كما أن ارتفاع درجات حرارة وتغيرات المناخ يؤثر علي المحصول بإصابته بالتقزم وتقليل الإنتاج , لذلك يقدم موقع الأرض توصيات لإنتاج العروة الصيفية وزراعة تقاوي العروة النيلية أو العروة المحيرة من محصول البطاطس واتباع توصيات مع ارتفاع الحرارة كالاتي :

 

1- تجود زراعة محصول البطاطس ويزيد إنتاجيتها في الارضي الرملية . تكون الأرض خفيفة جيدة الصرف والتهوية ونستبعد من الأراضي الرملية التي تحتوي علي نسبة كربونات كالسيوم تزيد عن 4% , تحتوي علي طبقات صماء أو تتعرض لملوحة .

2- تعد العروة النيلية أساس الاستهلاك المحلي وتبدأ زراعتها من 15 أغسطس حتي منتصف أكتوبر وهي من العروات الحساسة ويتم حفظها في ثلاجات حتي تزرع , والعروة الصيفية تبدأ مواعيدها من شهر نوفمبر حتي فبراير .

3- العروة الصيفية تحتاج إلي درنات من 750 كجم إلي 1 طن للفدان الواحد إما العروة النيلية فتستخدم معدل التقاوي من 1.25 طن إلي 1.5 طن للفدان.

4- تجهز زراعي البطاطس بمعاملة الحقل بعملية الحرث بمعدل 3 حرثات متعامدين وتشميس الحقل لأنه يفيد خاصة في عمليات الزراعة المكثفة ويمكن تعويضه بوضع 150 كجم من الكبريت مع السماد البلدي الامن اثناء عملية التجهيز .

5- تتطلي عملية زراعة البطاطس إلي 500 كجم للفدان من سوبر فوسفات ويزيد نسبة السماد العضوي المتحلل كلما كانت الأرض طينية لمساعدته في تفكيك التربة وزيادة الإنتاج .

6- العروة النيلية " الشتوية " وهي أساس زراعة البطاطس بمحافظة المنيا يجهز المزارع التقاوي المحفوظة بالثلاجة ويعمل عليها بشروط بداية من عملية تخليع العروة الصيفية في الأيام الجارية بهدف استخدامها كتقاوي عن طريق إزالة العروش .

7- تعتبر البطاطس المنزرعة علي وش الأرض بعد إزالة العرش لا تدخل في المحصول الجديد لأنها أكثر عرضة لسوسة البطاطس أو فراشات الدرنات وأحيانا تكون متعرضة للفحة الشمس وتسمي بالبطاطس العايمة فيتم فرزها بمفردها .

8- بعد حصاد البطاطس تفرز كاملة لفصل المجروحة وتجميع الأحجام المتناسبة مع بعضها , وكلما كان حجم البطاطس أصغر كلما كان حجم التقاوي المستخدمة بعد ذلك في الزراعة أقل وتخزن في مكان مظلل 15 يوما قبل الاحتفاظ بها في الثلاجة ويغطيها بقش الأرز لعدم تعرضها للشمس أو الفراشات , كما أن الهدف من الاحتفاظ بالبطاطس في الثلاجة أنه تجف القشرة تماما وصلابيتها أعلي لتقليل من نسبة الفقد .

9- تتطلب عملية تسميد البطاطس من 150 – 180 كجم وحدة أزوت للفدان و150 كجم من سلفات البوتاسيوم وإضافته علي دفعتين أثناء الزراعة وبعدها , وعندما يبلغ النبات 70 يوما تتوقف عملية التسميد الأزوتي التي تتم علي 3 مرات .

10- إضافة العناصر الصغري مثل الزنك , المنجميز والحديد علي دفعتين مرة علي عمر 55 يوما ومرة علي عمر 70 يوما .

11- تسوية التربة قبل عملية الحرث وأثناء عملية الخدمة وتصغير الأحواض للتحكم في الري , تعزق البطاطس من عزقتين إلي ثلاثة وينصح بتثقيل التربة لتفادي سوسة البطاطس ولفحة الشمس .

12- لزيادة الانتاجية تدقيق النظر وفحصها جيدا والتعامل معها برفق بدءا من عملية الزراعة حتي عملية التخزين لتجنب فقد أي أجزاء من المحصول والعروة النيلية تنتج أكثر من 14 طن والعروة الصيفية من 8 إلي 10 طن .

13- إضافة الكبريت الميكروني المكافح وعدم الإصراف في التسميد الأزوتي لتقليل الإصابة بالندوات والعروة الصيفية أغلبها إصابات حشرية وعليه الاهتمام بعملية العزيق والتروية لتجنب اللإصابة بلفحة الشمس .

 

 

توصيات لمزارعي البطاطس مع ارتفاع درجات الحرارة :

 

14 – التبكير في جمع المحصول

15- معالجة التجفيف بعد تقليع البطاطس مباشرة

16- الحفاظ علي جفاف التربة لتجنب الدرنات ومهاجمة البكتريا والفطريات

17- تجنب المعالجة بشكل خاطئ مثل إصفرار النبات الناتج عن نقص الماغنسيوم والبوتاسيوم علي أنها أعراض مرضية , لأنه تقزم نتيجة ارتفاع الحرارة

18- الفخص الجيد لمحصول البطاطس أثناء التغير المناخي

موضوعات متعلقة