الخميس 23 مايو 2024 مـ 12:17 صـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

وزير الزراعة: مشروع الدلتا الجديدة يستهدف تحقيق الأمن الغذائي لشعب مصر العظيم 

أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن مبادرة رئيس الجمهورية باطلاق مشروع قومى جديد للتنمية الزراعية المتكاملة بمسمى " مشروع الدلتا الجديدة ، لاستصلاح وزراعه أكثر من مليون فدان يستهدف بالأساس تحقيق الامن الغذائى ومواجهة متطلبات الزيادة المستمرة فى تعداد السكان من السلع الغذائية، والحد من الإعتماد على استيراد السلع الغذائية الاستراتيجية، خاصة فى ظل ما أظهرته جائحة كورونا من أهمية قصوى للقطاع الزراعى وهو مايدفع الدول إلى إعادة رسم خططها فى مجال الزراعة.

وأضاف القصير، خلال لقاء مع وزيرة البيئة ومحافظ جنوب سيناء، أن هذا المشروع القومى العملاق يتميز بموقعه العبقرى لوجوده بالقرب من الدلتا القديمه وبالقرب من شبكه طرق والموانى ويربط بين عددمن المحافظات ومن ثم سيساهم فى إعادة توزيع السكان وجذب عدد كبير من المواطنين لتخفيف التكدس السكانى فى الوادي والدلتا، وتوفير الكثير من فرص العمل فى كل نواحى الانشطه سواء الزراعية أو الأنشطة المرتبطه بها حيوانيو أو التصنيع الزراعي، فضلا عن ارتباط ذلك بإقامة مجتمعات سكنية متكاملة.

وأوضح القصير، أن تكليفات الرئيس كانت ببذل اقصى درجات العناية والاستعانة بالخبراء من الجامعات المصرية لإجراء حصر وتصنيف وتقييم الأراضي بمنطقة جنوب محور الضبعة للوصول إلى نتائج مدققة، حيث تم إجراء حصر لمساحة 688 ألف فدان غرب مشروع مستقبل مصر الذى تبلغ مساحته أيضا 500 ألف فدان والذى يقع شمال وجنوب محور الضبعه والذى تم البدء فى تنفيذه بالفعل باستغلال المياه الجوفية المتاحة بالمنطقةحيث تم زراعه ٢٠٠ الف فدان حاليا يتوقع ان تصل الى ٣٥٠ الف فدان مع بدايه ٢٠٢٢ هذا بالاضافه الى المشروعات الاخرى الجارى تنفيذها فى مناطق اخرى فى شمال ووسط سيناء وتوشكى والوادى الجديد والريف المصرى والتى قد تصل باجمالى المساحات التى تضاف الى الرقعه الزراعيه خلال عامين الى اكثر من ٢ مليون فدان .