الإثنين 22 أبريل 2024 مـ 08:32 مـ 13 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تعرف علي أهم الأمراض البكتيرية التي تصيب الدواجن

تتعدد الأمراض البكتيرية التي تصيب الدواجن مما تؤدي إلي النفوق والخسارة في قطيع الطيور, لذلك يجب متابعة الطيور جيدا يوميا وعزل المصاب منها للحفاظ علي باقي القطيع مع ضرورة الكشف البيطري, و تتمثل في 17 مرض حيث يتناول موقع الأرض بالتفاصيل أهم 4 أمراض للدواجن :

1- ميكروبات السالمونيلا : يصيب الدواجن بمختلف أعمارها وتضعف نموها تؤدي إلي انخفاض إنتاج البيض والفقس لبيض التفريخ وهو المصدر الأساسل لنقل العدوي, وتصيب الكتاكيت خلال 3 أسابيع الأولي ويصيب الدجاج عند عمر 3 شهور, وتنتقل من الهواء والماء والعلف الملوث .

- أعراض المرض :

فقدان الشهية وصعوبة في التنفس وإسهال وقد تؤدي إلي نفوق القطيع وإنخفاض إنتاج البيض .

- طرق الوقاية :

تنظيف حضانات البيض والمفرخات دوريا – اختبار الأمهات – تنظيف وتطهير الحظائر والأدوات المستخدمة في إطعام الدواجن

2- المرض التنفسي المزمن للدواجن : ينتشر بين الدجاج المصاب وبعضه, بواسطة الهواء الملوث وتتمثل أعراضه في ملاحظة علي الدواجن إفرازات من الأنف, صعوبة في التنفس بالإضافة إلي فقدان الشهية وفلة الإنتاج .

- طرق الوقاية : إعطاء المضادات الحيوية للدواجن والتواجد في درجات حرارة مضبطة بعيدا عن الحرارة والبرودة, والحرص علي وجود منافذ للتهوية جيدا وإبعاد القطيع المريض .

3- الزكام المعدي : ينتقل المرض عن طريق الجهاز التنفسي نتيجة الميكروبات في الهواء وفترة حضانة المرض مدة قصيرة من أسبوع إلي أسبوعين .

- أعراض الزكام المعدي : التهاب في العين – انتفاش الريش – كحة وعطس – مواد متجبنة في العيون .

- طرق الوقاية : إعطاء جرعات من الفيتامينات والمضادات الحيوية في مياه الشرب - التهوية الجيدة – رفع المناعة .

4- كوليرا الدواجن : تحدث العدوة عن طريق الجهاز الهضمي ومن الممكن أن تنفق بعد 3 شهور من المرض وزرق الطيور يصبح لونه أصفر وأزرق وتعتبر الطيور المائية أكثر الطيور المصابة بهذا المرض .

- طرق الوقاية : فصل تربية الدواجن عن الطيور المائية – التحصين ضد المرض – غسل البيض وتطهيره – جفاف الفرشة – متابعة الطيور المصابة .

• كما تتعدد طرق الوقاية من الأمراض البكتيرية للدواجن

1. إنتاج صيصان من أمهات خالية من المرض (باختبار الأمهات) .

2. يجب تنظيف وتطهير حضانات البيض والمفرخات دوريا بعد كل دفعة.

3. يجب إجراء عمليات التنظيف والتطهير الدوري لحظائر الدواجن والأدوات المستعملة بداخلها من مشارب ومعالف .

4. يجب عدم إضافة طيور إلى القطيع إلا بعد عزلها فترة أسبوعين على الأقل والتأكد من سلامتها من المرض بعد اختبارها.

5. يجب على العاملين بحظائر الدواجن مراعاة عدم نقل العدوى إلى الطيور .

6. يجب القضاء على الفئران والذباب من أماكن تربية الدواجن .

7. يجب إبعاد الحيوانات المختلفة عن الحظائر التي تربى فيها الطيور .

8. يجب التأكد من خلو الأعلاف من ميكروبات السالمونيلا قبل استعمالها.

9. في حالة حدوث المرض في صيصان صغيرة ، يفضل عدم استعمالها للتربية وفي حالة حدوث المرض في دجاج بالغ يفضل التخلص منها وتطهير الحظائر .

10. من الممكن استعمال الأدوية الوقائية في الفترة الأولى من العمر للحد من العدوى المنقولة عن طريق بيض التفريخ .