الأرض
الأحد 16 يونيو 2024 مـ 03:06 مـ 10 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي
«الرى»: نواصل متابعة مناسيب وتصرفات المياه وحالة الجسور ومحطات الرفع خلال العيد زراعة البصل تواجه تحديات مناخية جديدة.. تعرف على التفاصيل مصر تاسع مورد للخضروات والفاكهة إلى بولندا في 2023 كل ما يهمك معرفته عن قواعد الذبح وتأهيل الأضحية جنوب إفريقيا تكثف مراقبة أنفلونزا الطيور لدى البشر تعرف على فترة الأمان لتناول اللحوم والكبدة بعد ذبح الأضحية حازم المنوفي: جميع السلع الغذائية متوفرة في الأسواق بأسعار مناسبة الأرض ينشر أهم النصائح الواجب مراعاتها عند طهى لحم خروف العيد أستاذ محاصيل حقلية يكشف تأثير الإجهاد الحراري على المحاصيل وكيفية مواجهته تجارية القليوبيه: زيادة الاحتياطي النقدي يعكس قوة الإقتصاد وقدرته على جذب الإستثمارات وزير الري يشارك في إحتفالية تسليم ”جائزة جينيس للأرقام القياسية” لمحطة معالجة المياه للدلتا الجديدة الذبح عادة مصرية قبل الاسلام.. والفتة والرقاق ضيوف الأسر المصرية اول ايام عيد الأضحى

أحترموا عقولنا التي لا نملك سواها الآن !!

فى غياب مؤشرات ومعايير التقييم لأداء الحكومه ابتكر أمين لجنه التنظيم بالحزب الوطنى سابقا م. احمد عز مؤشرا غير مسبوق فى تاريخ البشريه بأتخاذ تراكم القمامه فى الشوارع معيارا لرفاهيه المواطنين التى تجاوزت شبع البطون الى ترف التخلص من الفواقد بصناديق الزباله !!! بنفس المنطق تتفاخر وزاره الزراعه بزياده صادراتنا الزراعيه من الموالح والعنب الى الخارج كمؤشر لنهضه القطاع !!! وهو مايؤكد ان الوزاره لم تستوعب بعد الدرس الذى لقنه الرئيس السيسى لها على الهواء مباشره اثناء زيارته الاخيره للصعيد عندما تحدث عن الانتاجيه الرأسيه . أستفز الرئيس تناول وزير الزراعه انتاجيه بحيره ناصر من الاسماك دون مقارنتها بالأنتاجيه القياسيه الواجبه لأكبر بحيرات العالم . استفز الرئيس تناول انتاجيه البقره عندنا من الالبان دون مقارنتها بشقيقتها فى بلدان مجاوره لنا !! تساؤلات كثيره لم يتسع وقت الرئيس لها ومغزاها ان المؤشر الحقيقى للنهضه الزراعيه هو ارتفاع الانتاجيه رأسيا بما يقلل فاتوره واردتنا من الخارج الحافله بالقمح والفول والعدس والذره و..و...و..الى آخره من قائمه تشكل اكثر من 60 % مما نأكل !!! .


التفاخر الواجب هو انخفاض الواردات وليس زياده صادرات قطاع خاص كبير نشأ فى ثمانينات القرن الماضى وحصن نفسه منذ ذلك الحين بأحدث نظم الانتاج والاداره العالميه التى هيئت له زياده انتاجيه مزارعه وجودتها رأسيا بما فتح له اسواق العالم . من هنا يجب ان تتفاخر وزاره الزراعه بدورها نحو الفلاح الصغير الذى يشكل بحيازاته القزميه الاغلبيه العظمى المهمومه بتحديات تهبط به يوميا الى ادنى مستويات الفقر فى ظل تجاهل الحكومه لسياسات حافزه لبقاءهم فى الحقول بدلا من هجرتها لأعمال هامشيه فى المدن الكبرى !!!.
أحترموا عقولنا التى لا نملك سواها الان !!

*رئيس مركز بحوث الصحراء الأسبق