الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 07:54 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

مصر تتفوق على تركيا في تصدير الفراولة لكازاخستان.. زيادة 100%

حققت مصر طفرة في صادرات الفراولة المصرية لأسواق كازاخستان خلال الموسم الماضي 2022/ 2023، وحققت مصر دخولًا ملحوظًا في مصاف الموردين الرئيسيين للفراولة الطازجة إلى كازاخستان، لتحتل المركز الثالث، علاوة على ذلك، تشير الاتجاهات الحالية لموسم 2023/24 إلى أن مصر في وضع جيد ليس فقط للاحتفاظ بهذه المكانة ولكن أيضًا لتعزيز وجودها في السوق في كازاخستان بشكل كبير.

في السنوات الأخيرة، كرست مصر جهودًا كبيرة لتنويع محفظة صادراتها واختراق أسواق جديدة، بما في ذلك كازاخستان، في حين أن البرتقال المصري كان منذ فترة طويلة عنصرًا أساسيًا في كازاخستان، فإن إدخال الفراولة الطازجة يعد تطورا حديثا نسبيا، ومن اللافت للنظر أن صادرات هذه الفاكهة من مصر إلى كازاخستان تضاعفت ثلاث مرات تقريبًا في الأشهر الأربعة الأولى فقط من الموسم مقارنة بالموسم السابق بأكمله "منذ موسم 2018/19، ارتفعت الصادرات بأكثر من مائة مرة.

وفي الفترة من نوفمبر 2023 إلى فبراير 2024، استوردت كازاخستان 820 طنًا من الفراولة المصرية الطازجة، ولوضع ذلك في الاعتبار، بلغ إجمالي ما تم تصديري في موسم 2022/23 نحو 280 طنًا فقط، مع أعلى مستوى سابق في أربعة مواسم بلغ 23 طنًا فقط، وأدى هذا النمو المتسارع في موسم 2022/23 إلى دفع مصر إلى المراكز الثلاثة الأولى المصدرة للفراولة الطازجة إلى كازاخستان، متخلفة فقط عن تركيا وأذربيجان، وبالنظر إلى أداء الموسم الحالي، فمن المرجح أن تحافظ مصر على منافستها أو حتى تتفوق عليهم، خاصة بالنظر إلى تفوقها الكبير على تركيا في حجم الصادرات إلى كازاخستان خلال الفترة المذكورة.

على الرغم من أن كازاخستان ليست من بين أكبر مستوردي الفراولة الطازجة، إلا أن البلاد شهدت زيادة في الواردات بأكثر من أربعة أضعاف خلال المواسم الخمسة الماضية، حيث وصلت إلى 1.7 ألف طن، إن شهية المستهلك الكازاخستاني المتزايدة للتوت الطازج خلال غير موسمها تتوافق تمامًا مع توافر الفراولة المصرية، والتي قد يكون الطلب عليها مرتفعًا خلال فترات الأعياد مثل رأس السنة الجديدة، وعيد القديس فالنتين، واليوم العالمي للمرأة.

المنافسة الرئيسية لمصر هي مع تركيا، حيث أن فترة ذروة العرض في أذربيجان هي من أبريل إلى يونيو. وعلى الرغم من التحديات اللوجستية الأكبر، تمكنت مصر من التنافس بفعالية مع الموردين الأتراك، كما يتضح من ديناميكيات التجارة من نوفمبر 2023 إلى فبراير 2024.

وبحلول نهاية شهر مارس من هذا العام، وصلت أسعار الفراولة الطازجة إلى ما يصل إلى 15 دولارًا للكيلوجرام الواحد في محلات السوبر ماركت الكازاخستانية، ونقطة السعر هذه تسهل التسليم الناجح إلى السوق المحلية من قبل كل من الموردين الأتراك والمصريين، وكذلك الموردين من أماكن أبعد، مدعومة بالارتفاع السريع في الطلب على التوت في غير موسمه بين المستهلكين المحليين.

وإلى جانب الاستهلاك المباشر داخل كازاخستان، توفر التجارة أيضًا إمكانية الوصول إلى الأسواق الإقليمية الأوسع، وعلى سبيل المثال، تعتمد أوزبكستان في كثير من الأحيان على كازاخستان لإمدادها بمختلف الخضروات والفواكه، كما تعمل شركة ماجنوم كاش آند كاري وهي شركة رائدة في مجال بيع المواد الغذائية بالتجزئة في كازاخستان - في أوزبكستان.

وتوفر منطقة آسيا الوسطى، التي تضم 80 مليون مستهلك، سوقًا محتملة أكبر من سوق المملكة المتحدة أو فرنسا على الرغم من أن مستويات استهلاك العديد من المنتجات لا تزال متواضعة، إلا أن المنطقة تشهد نموًا سريعًا، خاصة بين سكانها الشباب المنفتحين على تجارب الطهي الجديدة ويخلص التقرير إلى أن هذه الفئة السكانية تتوسع بشكل أسرع من أي اقتصاد متقدم، كما أن الاقتصاد الإقليمي يتقدم بوتيرة تفوق المتوسط ​​العالمي.

موضوعات متعلقة