الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 08:58 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

انخفاض أسعار العيش الحر والمكرونة والأرز بدءًا من هذا الموعد

انخفاض أسعار العيش الحر والمكرونة والأرز
انخفاض أسعار العيش الحر والمكرونة والأرز

كتبت: فيفيان محمود

أعلنت الشعبة العامة للمخابز بإتحاد الغرف التجارية، خفض أسعار الخبز السياحى بدءا من يوم الأحد المقبل بنسبة من 30% إلى 45 % (لمراعاة كسر الجنيه وتكلفة الإنتاج والمدخلات لكل نوع).

جاء ذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ومبادرة رئيس الوزراء والغرف التجارية واتحاد الصناعات
للخفض العاجل للأسعار، لتصبح الأسعار الجديدة كما يلى:-

150 قرش رغيف وزن 80 جرام
75 قرش رغيف وزن 40 جرام
50 قرش رغيف وزن 25 جرام
رغيف خبز أفرنجي 50 جرام 150 قرش
رغيف خبز أفرنجي وزن 35 جرام 100 قرش

كما أدى إنخفاض أسعار القمح إلى إنخفاض أسعار المكرونة الذى أدى لبدء إنخفاض أسعار الأرز المحلى كبديل، وجارى العمل على خفض أسعار سندوتشات الفول والطعمية بنسبة 20 % من خلال توفير المستلزمات المخفضة والتي تشكل حوالي 50% من التكلفة والتي انخفضت بحوالي 25%، خاصة أن هناك وفرة واضحة لكافة السلع (أساسية وغيرها) بعد الافراجات التي تجاوزت 8 مليار دولار، وبدأت المنافسة بين المنتجين والمستوردين والسلاسل سواء من خلال خفض الأسعار أو الإعلانات.

وواصل أسعار الجملة تخفيضها لكافة السلع الأساسية والذي تجاوز 40 % في القمح و 30 % في الدقيق و 40 % في زيت الصويا والعباد (وارد دول البحر الاسود) و 28% في زيت الأولين والذرة (لإرتفاع تكاليف الشحن والتأمين) و 35% في الذرة، و أعاد هذا الإنخفاض الأسعار الحالية إلى أسعار فبراير 2023 "جدول 1") وبدأ يظهر الإنخفاض تدريجيا في أسعار التجزئة.

ويستمر كبار المنتجين للسلع الأساسية في إصدار قوائم أسعار جديدة بعد لقاء الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء بعد العيد حيث تم خفض الأسعار بها مقارنة بأسعار ما قبل التعويم بنسبه متوسطة 25% وصل الى 27% في بالسلع الأساسية، وذلك بعد أن أضاف العديد من السلاسل التجارية خفض إضافي للمنافسة حيث بدأت آليات السوق تعمل مع الوفرة التي حدثت (جدول 2).

بدأت أسواق التجزئة الصغرى (البقالين) في الإنخفاض تدريجياً مع إنتهاء الأرصدة بالأسعار السابقة، ومتوقع إستمرار الإنخفاض لتتماشى مع السلاسل التجارية خلال الفترة القادمة مع انتهاء تلك الأرصدة.

وشهدت غالبية السلع سواء الأساسية أو غيرها انخفاضاً مقارنة بأسعار ما قبل التعويم تراوح من 15% إلى 35% حسب نسبة المكون الأجنبي بها متضمنا بعض السلع الهندسية وكافة ماركات السيارات