الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 06:22 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

فى يومه العالمي.. قطاع نحل العسل يواجه تحديات كبيرة

نحل العسل
نحل العسل

احتفل النحالون والمختصون باليوم العالمي لـ«النحل»، والذي يوافق 20 مايو من كل عام، وذلك في رحاب جامعة طنطا لالقاء الضوء على دور النحل في تنمية المجتمع.


قال المهندس فؤاد بدران، رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للتجارة وتوريدات نحل العسل، في تصريحات خاصة لجريدة الأرض، إن هناك هبوط وقلة في أعداد النحل نتيجة التلوث البيئي وارتفاع أسعار مستلزمات الانتاج وخاصه السكر ، مشيراً إلى أن قطاع نحل العسل أصبح يواجه تهديدات كبيرة، معبرا: «القطاع في السنًوات الاخيره يحتضر».

وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة العربية للتجارة والتوريدات، أن الحل يأتي في دعم النحالين بحصة تموينية من السكر واستنباط سلالات جديدة تلائم التغير المناخي مع زراعة أشجار مثمرة مثل الموالح.

وطالب «بدران»، إدراج النحل ضمن المبادرات الرئاسية ، لتوفير علاجات آمنة للأمراض المختلفة، وإنشاء كيان قوي للنحالين مثل نقابه للنحالين مع دعم قطاع التصدير لمصدري النحل وتفعيل الدور الرقابي لمنع انتشار وتداول الأعسال المصنعة.

ويرجع احتفال العالم كل عام بيوم النحل العالمي لإلقاء الضوء علي أهمية النحل الاقتصادية، وأهميته في بقاء الإنسان علي وجهه الأرض، حيث يعمل النحل علي زيادة المحاصيل الزراعية بنسب قد تصل الي 60% في بعضها، حيث يعد النحل واحدة من أفضل الحشرات الاقتصادية الملقحة للنباتات.

وتأتي الأهمية الاقتصادية لمنتجات نحل العسل المختلفة من عسل وحبوب لقاح وبروبلس وغذاء ملكات وشمع العسل وسم النحل كغذاء ودواء، كما أن مشروعات تربية النحل تساهم في تشغيل كثير من الشباب وتحتل مصر مكانة رائدة في تصدير النحل للدول العربيه مما يساهم في توفير العملة الصعبة.

وخلال احتفال اليوم العالمي للنحل في جامعة طنطا أقر النحالون بأن النحل يواجه في السنوات الأخيرة تحديات تهدد بقائه مثل ظاهرة التغير المناخي والاحتباس الحراري، كذلك الأمراض التي تصيبه وعدم وجود علاجات آمنه وفعالة ما تهدد باختفاء طوائف نحل العسل، لا سيما مع ارتفاع تكلفه مستلزمات الانتاج ما أدى إلي عزوف الكثير، خاصة الشباب في العمل في مشروعات تربية النحل والصناعات المكملة لهذه الصناعة المهمة.