السبت 20 أبريل 2024 مـ 12:43 مـ 11 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

فاكهة ام خضار .. محكمة امريكية عليا تحسم النزاع على الطماطم عام 1983

قبل اكثر من 100 عام مضت لم تكن الطماطم معروفة في بلاد العرب او اوروبا قبل ان ينقلها الانجليز من موطنها الأصلي في أمريكا اللاتينية، التي احتلها الاسبان والبرتغال ثم نقلوا منها الطماطم الى اوروبا قبل ان تنتقل للعالم.

على عكس توقعاتكم فالطماطم لم تكن مألوفة عند دخولها العالم القديم "اوروبا واسيا وافريقيا"، وبعد الحرب العالمية الاولى بدأت الطماطم في الازدهار بعدما وجد العرب اهميتها القصوى في الغذاء.
لا يزال العالم الاكاديمي حائراً حتى الان في في تصنيف الطماطم هل هي من الخُضر ام الفاكهة، وهناك خلاف اكاديمي كبير على تصنيف او ادراج الطماطم ضمن الخضر او الفاكهة، وبلغت ذروة الخلاف عالمياً حينما اشتد النزاع بين الهيئات المسئولة عن الزراعة في الولايات المتحدة الامريكية عام 1983 حينما رفض أحد مستوردي الطماطم دفع ضريبة الاستيراد المستحقة على الخضر بحجة أن الطماطم من الفاكهة وليست من الخضر حيث ان مستوردي الفاكهة لا يدفعون ضريبة استيراد فى أمريكا فى هذا التوقيت وقام برفع دعوى قضائية امام المحكمة العليا الأمريكية لإثبات حقه لكن المحكمة العليا قررت حينها أنه بموجب القانون الأمريكي تعتبر الطماطم من الخضروات.
للطماطم في العالم العربي العديد من الاسماء والاشكال والصفات، يطلق عليها في مصر طماطم وأوطه، وفى سوريا تعرف بالبندوره وفي العراق طماطه، اما بالانجليزية توماتو وفي الجزائر طوماطيش، في المغرب مطيشة وفى اليمن طماطيس، وهي ليست حمراء و كروية دائماً ولطن يوجد عدد كبير جداً من الأصناف والهجن في الطماطم أكثر مما نتوقع.