الأرض
الإثنين 22 يوليو 2024 مـ 04:29 صـ 16 محرّم 1446 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

رئيس الخدمات البيطرية : تكثيف الإجراءات الإحترازية لمواجهة الأمراض الوبائية التى تهدد الثروة الحيوانية

قال الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة واستصلاح الاراضى، أن هناك إجراءات إحترازية أخذتها الدولة في 2020 واستكملت في 2021 لمواجهة الأمراض الوبائية التى تهدد الثروة الحيوانية، موضحا أن مرض الحمى القلاعية تحت السيطرة ونتابع الحملات القومية للتحصين، ولدينا 27 مديرية بيطرية تتابع حملات التحصين وهناك لجان متابعة لرفع مستوى مناعة الحيوان، مؤكدا انحصار مرض الحمى القلاعية 2020/2021 من خلال مشاركة المربيين كان أساساً في نجاح عملية التحصين.


وأكد رئيس الخدمات البيطرية ، أن مرض الحمى القلاعية مرض سريع الإنتشار والوبائية ، ولدينا القدرة على التشخيص المبكر للأمراض الوبائية، حيث ظهرت في 2020 عترة للحمى القلاعية ولكن تم رصدها مبكراً من معامل وزارة الزراعة المختصة، موضحا أنه يتم الاعتماد في برامج التحصين على اللقاحات البيطرية المنتجة محلياً والخاصة
واوضح رئيس الخدمات البيطرية ،أن كل اللقاحات التى نستخدمها لكافة الأمراض لقاحات منتجة محليا ً ، وتابع أنه لدينا معامل مختصة تعمل على تقييم اللقاحات البيطرية ، مشير الى أن اللقاحات البيطرية المنتجة محلياً والمستوردة لا يتم استخدامها في الحقن إلا اذا ثبتت كفاءتها ،و لدينا معامل متخصصه بوزارة الزراعة لإختبار اللقاحات البيطرية للتعرف على كفاءتها وخلوها من الملوثات
وقال عبد الحكيم ، أن مديريات الطب البيطري لديها ثلاجات حفظ وسيارات مجهزة لنقل اللقاحات البيطرية ، و اللجان البيطرية لديها أدوات مجهزة لحماية اللقاح أثناء التحصين ، لدينا أرصدة من لقاحات تحصين الحيوانات ولا يوجد عجز في الأرصدة سواء حيوانات كبيرة أو مزرعة ، : لدينا أرصدة لقاحات كافية لتحصين الدواجن والماشية لمده 5 إلى 6 شهور قادمة

موضوعات متعلقة