الخميس 30 مايو 2024 مـ 10:00 صـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

رئيس الدلتا للسكر: تعاقدنا على زراعة ١٢٠ الف فدان

د. أحمد أبو اليزيد يطالب بخريطة زراعية تصنيعية للمحاصيل

كشف الدكتور أحمد أبو اليزيد، أستاذ البساتين بكلية الزراعة جامعة عين شمس ورئيس مجلس ادارة شركة الدلتا للسكر، عن تعاقد شركة الدلتا للسكر على زراعة ١٢٠ الف فدان، منهم ١٠ آلاف فدان يتم زراعتها بالأراضى الصحراوية كمرحلة اولى، مشيرا إلى أنه يتم استهداف تصنيع ٢.٤ مليون طن .

وقال أبو اليزيد لبرنامج الأرض الذى يقدمه الإعلامي محمود البرغوثي على قناة مصر الزراعية، أنه يجب تنفيد خريطة زراعية تصنيعية، وذلك للحفاظ على إنتاج المحصول، مطالبا مزارعى البنجر بعدم التسرع فى حصاد المحصول وتركه متراكما او متعرضا للشمس، منعا من حدوث عفن يؤدى إلى خسائر فادحة.

وأكد أبو اليزيد أن هناك توجيهات من وزير التموين بضرورة وجود مخزون استراتيجي كاف، لذلك هناك حالة من التوسع الزراعى لبنجر السكر بالاراضى الصحراوية، لافتا إلى وجود عدد من المحاصيل التى تمنع زراعة بنجر السكر خلفها بشكل مباشر مثل "القطن - الأرز" لأنها تزرع بوقت محدد على مدار العام.

وفى سياق متصل، اكد أبو اليزيد على مفهوم الزراعة التعاقدية لأنها تساعد على توطين واستدامة للمحاصيل الاستيراتيجية، أي انه بداية الازدهار، حيث هناك صناعة بجانب الزراعة، كون المنتج مطلوب بشكل دائم، لذلك نجحت منظومة بنجر السكر في مصر، مشيراً إلى أن مصر أصبح لديها اكتفاء ذاتي للسكر بنسبة ٩٠٪.

وأضاف أن السكر يعد له أهمية كبيرة لصحة الإنسان، فهو يعد مصدر للطاقة مقابل مجهوده العضلي لذلك لا غنى عنه، ويعد مصدر طاقة بديل ورخيص ويلقى اهتمام كبير من القادة السياسية لاحتياجنا الزائد له، لافتا إلى أن المواطن يستهلك ٣٤ كيلو على مدار السنة، اي احتياجات ٣.٣ مليون طن سنويا.

يعد البنجر محصول استصلاحي، لأنه يتحمل ظروف الإجهاد حيث تمتص ملوحة التربة، و يستحمل الظروف المناخية، لذلك يعتمد عليه ٨ مصانع لصناعة السكر وبنجر السكر، منهم ٤ تابعين للدولة مثل الدقهلية والدلتا النوبارية والفيوم، و٤ مصانع أخرى استثمار محلي واجنبي مثل القناة للسكر على مساحة ١٨٠ الف فدان، كما متوقع انشاء مصنع بحجم أكبر خلال الفترة المقبلة.