الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 07:59 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

الضحايا فتيات في عمر الزهور.. التفاصيل الكاملة لفاجعة معدية أبوغالب

لحظة انتشال ميكروباص الموت
لحظة انتشال ميكروباص الموت

صغيرات في عمر الزهور ذاهبات للعرق بحثا عن كسب قوت يومهم فكان مصيرهن الغرق، رحلة شاقة قضاها فتيات قرى تابعة لمركز أشمون بمحافظة المنوفية كانت نهايتها مأساوية.

مجتهدات انتهين من عام دراسي شاق ولم يأخذن قسطا من الراحة إنما أخذن حقائبهن وبها بقايا ما توافر بالمنزل من أي نوع من الطعام وملابس قديمة مهلهلة وذهبن لإحدى المزارع في منطقة ابوغالب بمحافظة الجيزة للعمل في حصاد وفرز ثمار الفاكهة مقابل أجر يومي هزيل تأخذه كل منهن بعد شهر أو يزيد من مقاول الأنفار.

العمل لا ينقضي ولا حرارة الجو ترحم ولا أوامر المهندسين تنتهي والصغيرات مطحونات في عمل شاق وجبينهن يتصبب عرقا ولا تستطيع إحدهن الحديث أو التنفيس وويلها آثمة إن لم تنتهى من مقطوعيتها آخر اليوم فربما تسمع ما لم تسمعه من ذي قبل فمهما اجحفها القهر تنفذ في صمت خيفة خصم أو نهر.

وما يهون من الرحلة إلا جمع الزميلات ولقاء الصديقات والمسامرة طيلة طريق الذهاب والإياب داخل السيارة المتتظة عن اخرها، ثم تعود كل واحدة منهن في نهاية اليوم بعدما انهكها المسير واسود وجنتيها من أشعة الشمس لترتمي على السرير استعدادا لبدء يوم جديد لا يقل قسوة عن سابقه يستيقظن له قبل مطلع الفجر على صوت صفير السيارة
لكن سيارة اليوم أبت أن تستكمل طريق العذاب إذ هوت بهم في مياه النيل من فوق معدية منتهية الترخيص معلنة إعلاء صوت القانون بإيقاف عمل الفتيايات القاصرات و لكن السيارة فعلتها بطريقتها الخاصة.

جهود إنقاذ العالقين

البداية كانت بورد بلاغ لمديرية أمن الجيزة يفيد غرق حافلة ركاب قادمة من ناحية المناشي باتجاه أبوغالب إذ هوت بالرياح البحيري بمركز منشأة القناطر محافظة الجيزة، انتقل رجال الشرطة إلى محل الواقعة وتم الاستعانة ورجال الإنقاذ النهري والصيادين والدفع بعربات الإسعاف لمكان الحادث وتبين أن الحافلة كانت سيارة ميكروباص محملة بفتيات، يعملن في إحدى المزارع أثناء عبورهن بواسطة معدية "المنيا 6" بالرياح البحيري سقطت السيارة بالمياه.

نجحت القوات في انتشال السيارة واستخراج عدد من الفتيات بعضهن مات بسبب إسفكسيا الغرق والبعض الاخر نجا بالعناية الإلهية، فيما لم يتم العثور على آخريات حتى الآن رغم مواصلة عمليات البحث.

وتواصل فرق الإنقاذ النهري التابعة للحماية المدنية بمحافظة الجيزة، جهودها لانتشال الضحايا، فيما تتابع القيادات الأمنية عمليات الإنقاذ.

أكد مصدر أمنى، أن أجهزة الأمن ألقت القبض على سائق السيارة التي سقطت من أعلى المعدية وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وجاري التحقيق معه.

أسماء المنكوبين بالحادث

ووفقا لبيانات أولية في تقارير غير رسمية، فإن أسماء ضحايا حادث معدية أبو غالب، هن جني إيهاب 15 سنة، وجني أحمد 13 سنة، روضه أحمد، وشهد محمد 15 سنة، ملك عادل 14 سنة، وتهاني السيد 40 سنة، وهاجر أحمد، روان رمضان بينما كانت الناجيات هن ميادة رمضان، أميرة ضياء، جومانة عرفة، سميرة عبد العزيز، سماح وحيد، صبحية صلاح، نسمة محمد، حبيبة دياب، وجنات أحمد فيما لم يتم العثور حتى الآن على سلمى وحيد،حبيبة محمد، وفاء هاني، زينب أحمد،هاجر إبراهيم.

القانون المصري يحرم عمل الأطفال

الصغيرات الناجيات، والفتيات الشهيدات في حادث الغرق لا تزيد أعمار أغلبهم عن ستة عشر عاما كن يسعين في البكور على أرزاقهن، فانتظرهن الموت وما زلن في مرحلة الطفولة، وفي نفس الوقت فإن القانون لا يسمح بعمل الطفل حيث نصت المادة 57 من القانون على أنه مع عدم الإخلال بأحكام قانون الطفل الصادر بالقانون رقم (12) لسنة 1996، يعتبر طفلا في تطبيق أحكام هذا القانون، كل من لم يبلغ ثمانى عشرة سنة.

كما نصت المادة 58 على أنه يحظر تشغيل الأطفال قبل بلوغهم خمس عشرة سنة، ومع ذلك يجوز تدريبهم متى بلغت سنهم أربع عشرة سنة بما لا يعوقهم عن مواصلة التعليم، على أن يلتزم كل صاحب عمل يستخدم طفلًا دون سن السادسة عشرة منحه بطاقة تثبت أنه يتدرب أو يعمل لديه وتلصق عليها صورة الطفل، وتعتمد من الجهة الإدارية المختصة وتختم بخاتمها.

وتناولت المادة 59 الظروف التي يتم فيها تشغيل الطفل، ونصت على أن «يكون تشغيل الأطفال، والظروف، والشروط، والأحوال التي يتم فيها التشغيل، والأعمال، والمهن، والصناعات التي يحظر تشغيلهم أو تدريبهم فيها وفقا لمراحل السن المختلفة، طبقًا للنظام المقرر وفقا لأحكام قانون الطفل.

مفاجأت حول وقوع الحادث

أوضح شهود عيان، أن السائق ترجل من السيارة دون استخدام الفرامل بشكل جيد بسبب نشوب مشكلة بين شباب اعترضوا مسيرة السيارة في الطريق لمغازلة الفتيايات الراكبات ما أدى لتسيب المكابح فسارت السيارة دون قائد حتى سقطت بالمياه.
لتصرع بعض الفتيات الغارقات رحمة من عذاب الدنيا ويعيش بعضهن الآخر أموات من بشاعة الموقف وهول الفاجعة، شاهدوا الموت وهم أحياء.

سبب آخر وراء وقوع الحادث

فجرت التحريات مفاجأة حول الحادث حيث تبين أن المعدية الوسطانية "المنيا 6" مسرح الحادث ، منتهية الترخيص منذ 10 أشهر تحديدًا في أغسطس 2023 .


قال أحمد محسن مدير عام الرقابة النهرية، أن بوابات الأمان الخاصة بدخول ونزول السيارات لم تكن تعمل وتم تحرير محاضر بعدم تشغيل المعدية آخر في 3 مارس 2023 إلا أن تم تشغيلها بمعرفة الوحدة المحلية في منية أبو غالب.

الحادثة ليست الأولى من نوعها على المعدية

قالت إحدى أهالي أبوغالب في حديثها لـ«جريدة الأرض»: «الفاجعة أن دى مش أول مرة يحصل حوادث على المعدية دى لدرجة أن سموها معدية الموت من كتر الحوادث اللى بتحصل عليها».

وأضافت: «علشان كدا بدأوا يعملوا كوبرى من خمس سنين علشان يحصل تفادى للحدواث دى ولسه مش شغال لحد النهاردة والمفروض أن الكوبرى بيخلص فشهور بجد كمية إهمال رهيبة».

أردفت: «أنا بعدى من المعدية دى كل مرة بسافر فيها وحقيقى من أبسط حقوق أى إنسان أن يكون طريقه آمن
ومشكلة واضحة زى دى أتمنى الدولة تهتم بيها والكوبرى يخلص بسرعة».