الثلاثاء 21 مايو 2024 مـ 03:59 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

اليوم.. الزراعة تطلق الحملة القومية لتحصين الماشية ضد الحمي القلاعية

أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، عن انطلاق الحملة القومية الأولى بشأن تحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية ومرض حمى الوادى المتصدع اعتبارا من اليوم السبت 6 فبراير بكافة محافظات الجمهورية بهدف حماية الثروة الحيوانية من هذه الأمراض.

وأكد القصير، أن الحملة تستهدف تحصين كل رؤس الماشية ويتم تنفيذ ثلاث حملات في العام بصفة دورية، موضحا على ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية أثناء الحملة للوقاية من فيروس كورونا وناشد المزارعين والمربين التجاوب مع الحملة لتحصين مواشيهم وحمايتها من الأمراض.

من ناحيته، قال الدكتور عبد الحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن الحملة تأتي ضمن برنامج التحصينات التى تقوم الهيئة بتنفيذها سنويا لحماية الثروة الحيوانية من الأمراض الوبائية والمعدية، وأنه تم توزيع اللقاحات والاحتياجات الخاصة بتنفيذ الحملة على مختلف مديريات الطب البيطرى.

وأضاف رئيس الخدمات البيطرية، أنه يتم تنفيذ الحملة بالتنسيق مع السادة المحافظين والأجهزة المعاونة بكل محافظة من محليات وشرطة والأوقاف والمجتمع المدني وتأتى هذه الحملة امعانا فى السيطرة على مرض الحمى القلاعية، وكذلك لرفع المستويات المناعية للحيوانات.

وناشدت الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة، مربى الماشية بالحرص على تحصين مواشيهم للمحافظة على المناعات العالية ضد الأمراض الوبائية، وخاصة الحمى القلاعية والوادى المتصدع، وضرورة التجاوب مع البرامج والحملات المخصصة للتحصين، مؤكدة أن الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية مجهزة بكافة الأدوات واللقاحات لنجاح الحملة.

وتتم الحملة من قرية إلى قرية من خلال التنسيق بين مختلف الأجهزة المعنية، فضلا عن توفير كافة المعدات والأدوات التي تحتاجها اللجان البيطرية ومنها مهام الأمان الحيوي، وضمان كفاءة اللقاحات المستخدمة خلال مراحل التداول، وتوفير المطهرات والملابس الواقية لأداء المهام الطبيب البيطرية وفقا لقواعد تطبيق الأمان الحيوي مع ضمان تدقيق بيانات التحصين.