الأربعاء 17 أبريل 2024 مـ 04:26 صـ 8 شوال 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

طرق انتقال مرض الإسهال الأبيض عند الدواجن وعلاجه

يسمى مرض الإسهال الأبيض عند الدواجن بمرض "البللورم" نسبة لاسم البكتيريا التي تسبب المرض.

و يعتبر الإسهال الأبيض من أخطر الأمراض على الدواجن و قد يسبب خسائر اقتصادية كبيرة جدا تنعكس على المربي في حال شراء كتاكيت مصابة بالمرض.

ومرض الإسهال الأبيض مرض بكتيري (جرثومي) شديد الفتك بالطيور الحديثة الفقس، كما تنعكس على قطاع الدواجن بشكل عام نتيجة لانتشار الجراثيم على نطاق أوسع مما هو عليه في مزارع الأمهات المصابة أو الحاملة للإصابة.


ينتج مرض الإسهال الأبيض عن الإصابة بجراثيم السالمونيلا بللورم، و هي من الأحياء الدقيقة المقاومة للظروف و العوامل الخارجية و بشكل خاص في حال وجودها ضمن مواد عضوية كبقايا الطيور و الطيور النافقة و غيرها.


كما يمكن لهذه البكتريا أن تحتفظ بقدرتها على الانتقال إلى الطيور السليمة و إحداث العدوى لفترات طويلة و بشكل خاص في حال وجودها ضمن الفرشة الرطبة أو في مواد عضوية غيرها.

طرق انتقال المرض للطيور

- بشكل عمودي من الأمهات الحاملة للجراثيم إلى البيض و من ثم إلى الطيور الفاقسة عنها.

- كما قد يتلوث المفرخ بهذه الجراثيم مما يسبب تلوث مستمر للطيور الحديثة الفقس بهذه الجراثيم.

- بشكل أفقي من طائر مصاب لأخر.


أعراض الإصابة بالإسهال الأبيض :

تبدو الأعراض بشكل واضح غالبا على الطيور حديثة الفقس أما الطيور البالغة فقد تصاب بدون ظهور أعراض عيانية و بالتالي تشكل مصدر للعدوى.


و بالتالي يمكن أن نميز بين إصابة الطيور حديثة الفقس، وإصابة الطيور البالغة.

الوقاية و المعالجة من الإسهال الأبيض

تعتمد الوقاية على مجموعة من الإجراءات و التي تتناول المستويات المختلفة:


- حظائر التربية.

- البيض و التفريخ.


أما بالنسبة للمعالجة فيجب التنويه إلى إمكانية استخدام العديد من المضادات الحيوية و لكن يفضل القيام باختبار للحساسية لتحديد المضاد الحيوي المناسب.

موضوعات متعلقة