الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 07:13 مـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

«تنمية البحيرات»: مشروعات الاستزراع السمكي ركيزة منظومة الأمن الغذائي

الحسين فرحات أثناء جولته
الحسين فرحات أثناء جولته

أكد اللواء أ.ح الحسين فرحات المدير التنفيذي لجهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، أن الجهاز يتطلع إلى دعم وتوسيع قاعدة الاستزراع السمكي في مصر، لما يلعبه من دور هام وفاعل على النحو الذي يضمن استدامة الأمن الغذائي في مصر.

جاء ذلك خلال زيارة تفقدية إلى مسطحات وادي الريان وبعض المزارع السمكية الخاصة بالمحافظة، ضمن سلسلة من الجولات الميدانية التي يجريها المدير التنفيذي دوريًا على مستوى المناطق التابعة للجهاز على مستوى الجمهورية، بهدف متابعة سير العمل وتعزيز أطر التعاون مع أصحاب المزارع السمكية الخاصة، والوقوف على أي تحديات لإزالتها على الفور.

وقد افتتح «فرحات»، الزيارة بتفقد مسطحات الريان، برفقه المهندس عصام عبد العظيم مدير عام الإدارة العامة للمزارع، والكيميائية أسماء عبد السميع مدير عام الإدارة العامة للبحوث، والمهندسة ولاء مجدي مدير إدارة الجودة، والمهندس أشرف الصاوي بإدارة الموانئ، والمهندس عبده عبد الستار بإدارة المشروعات، والدكتور أحمد رضا بالإدارة العامة للشئون البيطرية، كما كان في استقبالهم المهندس أيمن المنصوري مدير عام منطقة وادي النيل للثروة السمكية، والمهندس أيمن الواحي مدير عام محمية وادي الريان بجهاز شئون البيئة، وكل من المهندس مصطفى سيد مدير إدارة البحيرات، والدكتور أحمد حافظ مدير إدارة المزارع السمكية، والمهندس أحمد سيد مدير إدارة التأجير بالمنطقة، والمهندسة كريمة مراد مدير إدارة المفرخات والزريعة بمنطقة وادي النيل للثروة السمكية.

أكد فرحات أن الجهاز لن يتوانى عن تحقيق مطالب أصحاب المزارع السمكية، ورواد قطاع الاستزراع السمكي، وتذليل العقبات التي تواجههم، ووعد بإتخاذ خطوات استباقية جادة بهذا الشأن، مع الإلتزام بمتابعة ما تم التوصل إليه من نتائج.

كما دعا المدير التنفيذي جميع الجهات العلمية المعنية ببحيرة قارون (المركز القومي للبحوث والمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد ومعهد بحوث الثروة السمكية) لحضور ورشة عمل ينظمها جهاز حماية وتنمية البحيرات لبحث آليات التطوير وسبل تنمية البحيرة، وهو ما يعكس آثاره الإيجابية على مجتمع الصيد والصيادين.

وفي ذات السياق، أكد الدكتور أحمد رضا بالإدارة العامة للشئون البيطرية إستعداد الجهاز التام لتقديم الدعم البيطري والبحثي للمزارع السمكية، وهو ما تم ترجمته بالفعل على أرض الواقع من خلال القوافل البيطرية وتفعيل دورها في الإرشاد البيطري، وتأهيل المزارع السمكية لتصدير منتجاتها إلى الأسواق العالمية.

وتناولت المهندسة ولاء مجدي مدير إدارة الجودة شرح تكويد المزارع السمكية وأهميته والعائد من تطبيقه، مع وضع آليات وخطة عمل لتنفيذ برامج التحاليل أثناء موسم تربية الأسماك، لاسيما وأنه نظام يعود بالنفع على صاحب المزرعة.

كما استعرض المهندس أيمن الواحي مدير عام محمية وادي الريان بجهاز شئون البيئة، دور جهاز شئون البيئة في حماية وتنمية مسطحات وادي الريان، مؤكدًا استعداد جهاز شئون البيئة للتعاون مع جهاز حماية وتنمية البحيرات لتقديم خدمات الدعم الفني للصيادين وأصحاب المزارع السمكية، بالإضافة إلى إمكانية تخصيص أراضي ومباني لإقامة مفرخات سمكية ومعامل بيطرية.

وعقب تلك الزيارة، التقى فرحات مع كل من عبد الرحمن صالح رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للاستزراع السمكي، وسيد عبد القوي أمين صندوق الجمعية، وكل من المهندس محمد جودة، واللواء عبد الرحمن معبد أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وحمدي جودة رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية لصائدي الأسماك بوادي الريان وعضو الاتحاد التعاوني للثروة المائية، وبعض أعضاء مجلس الإدارة، ومجموعة من صيادي المسطح.

وقد أعرب عبد الرحمن صالح رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية للاستزراع السمكي عن سعادته بزيارة المدير التنفيذي إلى المحافظة، متمنيًا زيارة موفقة وجهود مكللة بالنجاح، واستعرض في نبذة مختصرة الهدف من مشروع جمعية الاستزراع السمكي وهو عبارة عن مجموعة من المزارع السمكية التي أُنشئت بوادي الريان عام 2001 على مساحة 950 فدان ، رغم وجود العديد من التحديات ، أهمها طبيعة الأرض الجبلية المقام عليها المشروع، لافتًا إلى أن الاستزراع السمكي يساهم بنسبة 65% من إجمالي انتاج محافظة الفيوم من الأسماك ، أي ما يقرب من 7000 طن سنويًا.

وتطرق صالح إلى الحديث عن بعض المعوقات التي تعتري طريق تنمية الاستزراع السمكي، منها، نقص مقننات المياه المعتمدة لمسطحات الريان، ومد فترات التعاقد لضخ مزيد من الاستثمارات في قطاع الاستزراع السمكي.

واختتم فرحات جولته بزيارة إلى مزرعة اللواء عبد الرحمن معبد وهي إحدى المزارع السمكية الخاصة ، حيث تم عرض طريقة تشغيل المزرعة بالري والصرف.

كما تفقد المدير التنفيذي مزرعة السيد مهدي توفيق وهى مزرعة سمكية نموذجية مكثفة بمنطقة منشأة طنطاوي، تعتمد على سمكة الباسا في الاستزراع السمكي، وأشاد بحجم الإنجاز والعمل داخل المزرعة، حيث تم عرض طرق تربية الأسماك المتبعة بالمزرعة، مع الاعتماد على الأزولا في بعض مراحل التربية.

وقد أشاد الحضور من أعضاء الجمعيات والمزارعين بجهود ومتابعة المدير التنفيذي للجهاز وسرعة استجابته للملاحظات والمقترحات، مؤكدين استعدادهم لتوحيد الجهود وتنفيذ خطة الجهاز والتي ستسهم إيجابًا في تقدم القطاع السمكي، وذلك في إطار تفعيل مصر للأجندة الأممية للتنمية المستدامة ورؤيتها المستقبلية لعام 2030، وفي ضوء اتجاه الدولة المصرية نحو الاهتمام بملف الاستزراع السمكي.