الأرض
الإثنين 17 يونيو 2024 مـ 05:21 مـ 11 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

أهم الإحتياطات اللازمة لتفادى أضرار الصقيع على أشجار المانجو

تعتبر المانجو من أهم محاصيل الفاكهة فى مصر والعالم ولذلك أطلق عليها " ملكة الفواكه" حيث تعد محببة ومفضلة عند أغلب الشعوب نظرا لتميز نكهتها وحلاوة مذاقها وأيضا لما تتميز به من قيمة غذائية عالية حيث تحتوى على نسبة كبيرة من الأحماض العضوية والأملاح المعدنية والفيتامينات خاصة فيتامين "C"كما تتميز بأحتوائها على الألياف والإنزيمات الهاضمة فهى تساعد على الهضم وتعالج الإمساك وتحتوى على مضادات الأكسدة ومضادات الإكتئاب وغيرها من المنافع المتعددة التى أعطت لها أهمية غذائية و إقتصادية كبيرة.

الصقيع : هوظاهرة طبيعية مناخية تختلف عن الثلج ويؤثر فى حدوثها مجموعة من العوامل المتداخلة مع بعضها وليس فقط إنخفاض الحرارة عن خمس درجات مئوية وإنما تعتمد أيضا على نقطة الندى والرطوبة النسبية وسرعة الرياح ، حيث يظهر الصقيع فى صورة بلورات ثلجية على النباتات .

تعبر المانجو من محاصيل الاستوائية المنشأ لذا فهى تتضرر كثيرا عند تعرضها للبرودة الشديدة وانخفاض درجات الحرارة الى ما دون 5م فيحدث لها : موت النموات الحديثة وموت الشماريخ الزهرية ( لو حدث الصقيع اثناء التزهير )

ويتكون الافرع باللون الرمادى ويحدث لها تجعد وجفاف

  • كذلك يحدث تلون للاوراق باللون الاصفر والنحاسى وتتدلى الاوراق على جانبى الافرع .

( ويتوقف حدة الضرر على بعض العوامل التالية) :

  1. عمر الاشجار :ـ حيث وجد ان الاشجار الصغيرة الاقل من 5 سنوات هى الاكثر تضررا من الاشجار الاكبر عمرا أيضا تتضرر النموات الحديثة الغضة بصورة أكثر من النموات الناضجة.

  1. الجزء النباتى من الشجرة / حيث وجد ان اكثر المناطق حساسية وتاثرا بضرر الصقيع هى الازهار فيحدث سقوط البتلات ويموت الشمراخ الزهرى يلى ذلك الاوراق .
  • لوحظ ايضا ان منطقة الالتحام تكون عرضة للضرر خاصة مع الشتلات الصغيرة .
  1. نوع الاشجار / حيث وجد ان الاشجار البذرية اكثر مقاومة للصقيع عن الاشجار المطعومة .
  2. الحالة الغذائية للشجرة / يراعى ان تدخل الاشجار موسم الشتاء وهى قوية النمو ويتم امدادها بالعناصر الغذائية الهامة وخاصة (N/P/K)وهذا العامل من العوامل الهامة جدا لمقاومة او تحمل الاشجار لكافة انواع الاجهاد البيئى وخاصة " الصقيع ".
  3. المدة التى تتعرض لها الاشجار للصقيع / فكلما زادت الفترة التى يتعرض فيها النبات للانخفاض الشديد فى درجة الحرارة يزيد تاثير وحجم الضرر.
  4. الموقع/ حيث وجد ان زراعة اشجار المانجو فى المناطق المنخفضة عن سطح التربة تزيد من حدوث الضرر المباشر للصقيع ، حيث تكون المناطق المنخفضة اكثر عرضة للضرر اكثر من المناطق المرتفعة حيث تتركز كتل الهواء البارد فى المناطق المنخفضة لذلك يجب تسوية الأرض جيدا قبل الزراعة .
  • ايضا تزداد حدة الضرر عندما يقترن الصقيع بالرياح الشديدة البرودة والمحملة بالكتل الهوائية الباردة .
  1. الصنف / وجد ان بعض الاصناف يكون حساس للاصابة بالضرر وبعضها يتحمل عوامل الاجهاد مثل الصقيع ، حيث وجد ان الصنف " الهندى بسنارة " اكثر حساسية وتضررا من الصقيع عن باقى الاصناف المحلية الاخرى مثل ( الزبدة ـ التيمور ـ الفجرى كلان ـ البايرى ـ العويس )
  • ايضا تم رصد بعض الملاحظات على صنف " الكيت " و " الشيلى " فى كونها اكثر حساسية من صنف الناعومى أوالأوستن فى تحملها لضرر الصقيع .
  • وغالبا فان الاصناف المحلية تكون متحملة اكثر للضرر الناتج عن الصقيع عن الاصناف الاجنبية .

الاحتياطات اللازمة لمواجهة وتلافى اضرار الصقيع من الناحية التطبيقية :ـ

1.عن اهم العوامل الرئيسية فى كيفية التغلب على اى نوع من انواع الاجهاد الذى يصيب النبات هو العناية بتغذية الشجرة وامدادها بالعناصر الغذائية اللازمة وخاصة

( N/P/K) وذلك لكى تدخل موسم الشتاء وهى ( قوية النمو ) مما سيوفر الكثير من المتاعب والاضرار الناتجة عن الصقيع .

  • لذلك يلزم اجراء الخدمة الشتوية للاشجار خلال شهر نوفمبر او ديسمبر وقبل السدة الشتوية فيتم :ـ
  • ( اضافة مخلوط من الاسمدة العضوية والكيماوية بمعدلات تتناسب مع عمر الاشجار )
  • فى حالة الاشجار الاقل من 10 سنوات

( يضاف 2ـ3 مقطف / شجرة من السماد العضوى المتحلل + ( 1000ـ 1500 )جم / شجرة سوبر فوسفات + (250ـ 500 )جم / شجرة " سلفات بوتاسيوم "

  • اما الاشجار الاكبر من 10 سنوات

يضاف ( 4ـ5 ) مقطف / شجرة من السماد العضوى + (2000ـ2500) جم / شجرة " سوبر فوسفات " + (750ـ 1000)جم/شجرة" سلفات بوتاسيوم "

2. الاطلاع باستمرار على بيانات محطات الارصاد الجوية لمعرفة التنبؤات بالتغيرات المناخية على مدار العام وخاصة فى موسم الشتاء عند احتمالات الانخفاض فى درجات الحرارة والصقيع ومعرفة سرعة واتجاه الرياح ودرجة الرطوبة .

3. يفضل استخدام اجهزة انذار توضع فى اخفض مكان وسط زراعات المانجو وتكون قريبة من سطح الارض بقدر الامكان لاتاحة الفرصة للانذار المبكر بانخفاض درجات الحرارة .

4.الرى بالرذاذ أو الرى السطحى

يجب البدء وأخذ الحذر عند وصول الحرارة الى 5 5 م فى بداية الليلة بإعطاء دفعات من المياة على الحامى وعند توقع حدوث الصقيع يتم تشغيل الرشاشات باستمرار دون توقف حتى تنتهى موجة الصقيع تماما وتذوب طبقة الثلج الشفاف فوق الاوراق .

- لذلك يجب إجراء معاملة فطرية لأعفان الجذور بشكل دورى .

5. من اهم الاجراءات الهامة والفعالة اثناء حدوث الصقيع استخدام كل الوسائل المتاحة لتدفئة الاشجار بالمزرعة بشكل مباشر عن طريق استخدام اى مصادر تشع حرارة ودفئ مثل استخدام بعض الكشافات الحرارية او السخانات الكهربائية ( ويفضل ان تكون امنة على البيئة وعلى المستخدمين ) وأيضا الضباب الصناعى والتدخين .

6. التغطية يفضل تغطية الاشجار الصغيرة بشكل كامل بالاكياب او بجريد النخل فى اول سنتين من عمر الشجرة .

* بعض المزارع تستخدم النت كوسيلة للتغطية ولكنها ليست الحل الاكيد للوقاية من اضرار الصقيع حيث لوحظ فى الاعوام السابقة تاثر بعض اشجار المانجو بضرر الصقيع على الرغم من انها مزروعة تحت النت وخاصة لو كانت الاشجار الغير قوية النمو.

* يمكن عمل طبقات سميكة من نشارة الخشب والقش حول الشجرة ( Build up) او حتى كومات من التربة حول الشجرة لتدفئة الجذور ويراعى ازالتها فى نهاية موسم الشتاء .

7. من المواد المستخدمة لتقليل ضرر الصقيع استخدام التعفير بالكبريت الميكرونى حيث انه يعمل كطبقة حماية للاوراق .

* ايضا تستخدم سليكات البوتاسيوم او سليكات الالومونيوم ( عالية النقاء)( الكاولينا ) وترش نسبة 1% ولكنه أيضا إجراء مكمل وليس أساسى .

8. يفضل استخدام المياه فى حالة الرى بالرش او التنقيط من بئر جوفى اثناء موجة الصقيع لان مياه البئر الجوفى تكون اكثر دفئا من المياه العادية ( الجارية ) لان المياه العادية اسرع فى التجمد من المياه الجوفية .

9. الامتناع عن اجراء اى تقليم او ازالة للافرغ ويؤجل ذلك حتى دخول الربيع او الصيف.

10.تاخير اجراء التسميد ايضا اثناء هذه الفترة حتى بداية ظهور النموات الجديدة فى الربيع.

11. يراعى عند البدء فى انشاء بستان مانجو اختيار الموقع المناسب وعدم الزراعة فى المناطق المنخفضة .

كذلك زراعة مصدات الرياح حول المزرعة وجدير بالذكر ان زراعة المانجو تحت اشجار النخيل نجحت فى تقليل الاضرار الناتجة عن انخفاض الحرارة .