الأرض
السبت 15 يونيو 2024 مـ 08:06 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
موقع الأرض
رئيس مجلس الإدارةخالد سيفرئيس التحريرمحمود البرغوثيالمدير العاممحمد صبحي

تراجع أسعار زيت النخيل في الأسواق الماليزية والأوروبية

زيت النخيل
زيت النخيل

كشف مجلس زيت النخيل الماليزي (MPOC)عن توقعاته بانخفاض أسعار زيت النخيل الخام (CPO) بين 3700 و3950 رينجت هذا الشهر، حيث سيؤدي الانتعاش الموسمي في الإنتاج إلى انخفاض الأسعار.


وتعد ماليزيا أكبر مصدر لزيت النخيل في العالم، وتشكل برفقة إندونيسيا 85٪ من إمدادات هذا المنتج في العالم، تليهم نيجيريا وتايلاند وكولومبيا.


ومع ذلك، وعلى الرغم من الزيادة في الإنتاج، تتوقع MPOC أن يظل مخزون زيت النخيل أقل من مليوني طن في الربع الثاني من هذا العام. ويمكن تعويض ذلك من خلال استمرار الطلب على الصادرات، وخاصة من الهند والصين، حيث تتضاءل مخزونات زيت الطعام.


وقالت شركة MPOC في بيان: "إن الزيادة المتوقعة في العرض أثرت بالفعل على الأسعار، حيث انخفضت أسعار زيت النخيل بنسبة 9٪ في أبريل، وهو عكس الزيادة المسجلة في مارس".


وفي السوق الأوروبية، انخفضت أسعار زيت النخيل بنسبة 5.5% في أبريل، وانخفضت أسعار زيت فول الصويا بنسبة 2.5%. ومع ذلك، ارتفعت أسعار زيت عباد الشمس وبذور اللفت بنسبة 3.7% و8.7% على التوالي.


ومن المتوقع أن يشجع هذا التحول الدول المستوردة الرئيسية على تفضيل زيت النخيل على الزيوت الناعمة.


ووصل عقد CPO للشهر الثالث إلى مستوى مرتفع بلغ 4336 رينجت للطن في 3 أبريل، بزيادة أكثر من 18 بالمائة من 3650 رينجت للطن في نهاية ديسمبر.


وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يرتفع إنتاج فول الصويا وبذور اللفت وبذور عباد الشمس بمقدار 26 مليون طن، في حين من المتوقع أن تزيد قدرة المعالجة (السحق) بمقدار 16 مليون طن.